المؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم في المفاجآت التراثية

تشارك المؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم بدبي في اسبوع المفاجآت التراثية الذي تنظمه دائرة موانىء وجمارك دبي وتبدأ فعالياته مساء اليوم الخميس في اطار مهرجان مفاجآت صيف دبي 2000 . وذكر أبو يزيد البكري المسئول الاداري بالمعهد التقني بالمؤسسة ان مشاركة المؤسسة تضمن قيام طلاب وطالبات المدرسة الاسلامية بعرض انتاجهم من المشغولات الذهبية والفضية التي قاموا بتصنيعها من خلال قسم صياغة التقني الملحق بالمدرسة الاسلامية خلال العام الدراسي حيث يتم تدريب طلاب المدرسة على ممارسة هذه الحرفة الفنية وفقا لبرنامج وخطة دراسية تشمل اكسابهم الخبرات الفنية في اقسام المعهد المختلفة التي تضم الطباعة والتغليف وميكانيكا السيارات والتبريد والتكييف والنجارة والخراطة والالكترونيات وغيرها من التخصصات التي تساعدهم على استعدادهم للعمل بعد تخرجهم من سن التكليف (الخامسة عشرة) في العديد من المجالات تطبيقا لفلسفة واهداف المدرسة التي تقوم على اعداد الطالب والطالبة للعمل والانتاج في هذه السن الى جانب المناهج الدراسية المعتادة. واضاف ان الطلاب والطالبات سيقومون بتنفيذ ورشة عمل حية على مدار اسبوع المفاجآت التراثية لتصنيع الذهب والفضة امام الجمهور وتعليم وتدريب من يرغب من رواد مركز التسوق (سيتي سنتر) الذي يقدمون عروضهم من خلاله في المكان المخصص للاسبوع بالمركز الى جانب عرض مطبوعات ومطويات توضح مراحل تصنيع واعداد المشغولات الذهبية والفضية وادواتها باعتبارها من الحرف التقليدية كذلك عرض بوسترات ولوحات عن الانشطة التراثية الرئيسية التي تحرص المدرسة الاسلامية ومؤسسها الحاج سعيد بن احمد آل لوتاه على تدريب الطلاب عليها لغرس القيم التربوية وربط الاجيال الجديدة بتاريخ اجدادهم.. المزدهر.. تدعيما لتواصل الاجيال وحفاظا على تأصيل هويتهم العربية والاسلامية وعلى جانب آخر يقدم طلاب وطالبات المدرسة المشاركون خلال هذا الاسبوع هدايا تذكارية من انتاجهم من المشغولات تجسد شعار المفاجآت هذا العام للطلبة والصغار رواد المهرجان الذين سيشاركون في تعلم هذه الحرفة من خلال ورشة العمل المنظمة على مدار الاسبوع. كتب سليمان السيد

تعليقات

تعليقات