الأطفال يرسمون أطول لوحة جرافيكية خلال الاسبوع

تخطط دائرة الطيران المدني خلال اسبوع المفاجآت الجوية الذي تنظمه ضمن حدث مفاجآت صيف دبي 2000 لانجاز أكبر لوحة وادخالها في موسوعة جينس للارقام القياسية. وفي هذا الاطار قامت الدائرة بوضع اجزاء من هذه اللوحة, التي يتمحور موضوعها حول الطيران, والتي سيبلغ طولها كيلو مترا واحدا عند الانتهاء من انجازها بعد اسبوعين في مركز برجمان لكي يقوم الاطفال برسمها. وتشهد هذه الفعالية المميزة التي بدأت مع انطلاق الاسبوع تحت اسم (المرسم الحر (الجرافيكي)) اقبالا كبيرا من الاطفال واولياء امورهم من جميع الجنسيات الذين يبدعون في ترجمة ا فكارهم الى لوحات فنية رائعة ويطلقون العنان لمخيلتهم لترسم على اللوحة أحلامهم وتصوراتهم عن الطيران وكل ما يتعلق به. وتقام الفعالية يوميا في الدور الثاني بين الساعة الخامسة مساء والعاشرة ليلا, وقد تم تقسيم اللوحة الى مربعات عديدة ليتمكن الاطفال والكبار من رسم لوحات متنوعة تتعلق بالطيران سواء أكان الرسم يتعلق بالطيور أم الفراشات أو الطائرات بأنواعها القديمة والحديثة بالاضافة الى الصواريخ. ويمنح المشاركون في الفعالية مطلق الحرية لابداع رسوماتهم التي تتراوح بين توضيح تاريخ الطيران منذ المحاولات البدائية الاولى للانسان الى توصل العلوم الحديثة الى آلية الطيران وتطور الطائرات الحربية وطائرات النقل, ويشرف على الفعالية فرانسوا ديسكروش الكاتب الصحفي, ونوهي شاهين اخصائية مكياج. واكد ديسكروش ان الاطفال من جميع الفئات العمرية يقضون وقتا ممتعا في الرسم والتلوين خصوصا وأنهم يملكون كامل الحرية في رسم ما يشاؤون من لوحات مشيرا الى ان الأهل يشاركون في توجيه اطفالهم ومساعدتهم في الرسم. وقال يعطى لكل الاطفال المشاركين في الفعالية ثمانية الوان رئيسية لاستخدامها في الرسم والتلوين, ويحاول العديد منهم مزج اكثر من لون واحد وابتكار لون جديد يضفي على اللوحة المزيد من ألوان الفرح والبهجة. واضاف قبل ان يبدأ الأطفال بالرسم يقوم ثلاثة متطوعين باعطاء المشاركين فكرة تفصيلية عن الهدف من اللوحة وعن ضرورة التقيد بموضوع الطيران في رسوماتهم, بالاضافة الى اقتراح بعض المواضيع بهدف توسيع افقهم عند اختيار موضوع اللوحة التي يودون رسمها.

تعليقات

تعليقات