دائرة الخدمات والمباني التجارية.. قاعدة اقتصادية وتأمين رفاهية المواطن

لعبت دائرة الخدمات الاجتماعية والمبانى التجارية دورا رئيسيا فى مسيرة النهضة الحضارية والعمرانية والاسكانية التى تشهدها الدولة فى ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. ويؤكد التقرير التالى الذى اعدته وكالة انباء الامارات حول دور الدائرة الرائد والذى ينطلق من توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة. ودعم ومتابعة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة بفاعلية فى التطور الحضارى الشامل الذى تشهده امارة ابوظبى على مختلف الاصعدة وفى مسيرة الخير والبناء الهادفة الى رفاهية وسعادة مجتمع الامارات. وكان الهدف الحقيقى للثوابت التى انطلقت منها رؤية سموه هو بناء قاعدة اقتصادية قوية يمثل الانسان حاضرها ومستقبلها ولهذا تم انشاء دائرة الخدمات الاجتماعية والمبانى التجارية حيث حظي قطاع البناء والتشييد بدعم هائل مما أحال دولة الامارات الى مدن عصرية حديثة. ومع تنامى حركة البناء والتشييد كان لابد من اطار مؤسسى يستوعب وينظم ويخطط ويشرف على تلك النهضة الحضارية والعمرانية ومن هنا جاء انشاء مشروع دائرة المبانى التجارية بتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة ودعم ورعاية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة الذى ينطلق من فكرة سامية بتوفير السكن الملائم ورفع اعباء التمويل والقروض عن المواطن وتوفير مصدر ثابت ومجز للدخل يؤمن له حاضره ومستقبله. وتتمثل فلسفة المشروع فى تقديم كفالة بنكية بدون فوائد تذكر لتشييد بناية تجارية على ان يتم تسديد الكفالة من عائد الايجارات بعد اكتمال البناء وذلك بصرف نسبة 30 بالمئة للبنايات و 40 بالمئة للفلل وتخصيص نسبة 60 بالمئة من عائد البنايات و 50 بالمئة من عائد الفيلا لسداد الكفالة مع تخصيص نسبة لصيانة المبنى. وقد بلغت تكلفة المشاريع التى نفذتها الدائرة منذ انشائها فى عام 1981 حتى الان اكثر من 30 مليار درهم وهو رقم يدل على ضخامة المشاريع التى اضطلعت بتنفيذها والتى يبلغ عددها اكثر من 6000 مشروع وفرت نحو 90000 وحدة سكنية مما يوضح ان الدائرة قد اصبحت العصب الرئيسى لقطاع البناء والتشييد. وقد راعت الدائرة فى تنفيذ هذه المشاريع العملاقة الاستعانة بالخبرات والكفاءات العربية والعالمية وتم تنفيذها وفقا لاحدث تكنولوجيا البناء والتشييد مع الحرص على تأكيد الهوية المعمارية العربية والاسلامية ومراعاة الظروف البيئية للمنطقة. وساهمت تلك البنايات الضخمة في استكمال مشاريع البنية الاساسية المتكاملة المتطورة وخلق التجمعات الحضارية والعمرانية الجديدة كما اسهمت هذه المشاريع في ازدهار الصناعات المحلية من منطلق حرص الدائرة على الاستعانة بالمنتجات المحلية وتشجيعها مع مراعاة مستويات الجودة العالمية. وحرصت الدائرة كذلك على ان تشكل مشاريعها اضافة للبيئة ولا تنتقص منها بالحرص على اقامة المساحات الخضراء ومكافحة التلوث والحرص على نظافة البنايات وانتقاء افضل الاساليب والمواد الملائمة للظروف والبيئة المناخية. وساهم المشروع ايضا في التوزيع العادل للثروة وحقق رفاهية المواطن وجعله مطمئنا على مستقبله ومستقبل الاجيال المتعاقبة. وتضطلع الدائرة الآن بالاشراف على 353 مشروعا قيد الانجاز تبلغ تكلفتها 4.1 مليارات درهم تقريبا اضافة الى 533 مشروعا قيد الدراسة حاليا ستشرع الدائرة في انجازها بمجرد انتهاء التصميمات والاجراءات اللازمة لها. وقد انجزت الدائرة فى العام الماضى 214 بناية تجارية بتكلفة 5ر2 مليار درهم وفرت اكثر من 6637 وحدة سكنية مما ساهم فى توفير المسكن العصرى الملبي لكافة الاحتياجات والذى يتلاءم مع كافة مستويات الدخل. وتعمل الدائرة وفقا لمنظومة متكاملة فى مجال العمران والتشييد تضم بجانبها هيئة قروض المساكن الخاصة للمواطنين وبرنامج زايد للاسكان وغيرها من الهيئات والمؤسسات التى ترمى لتوفير المسكن العصرى وبناء المدن العصرية ونشر الحضارة والعمران فى كافة ربوع الوطن وتحقيق امن ورفاهية ورخاء المواطنين والمقيمين على هذه الارض الطيبة المعطاءة. وقد اسهمت مشروعات الدائرة بشكل فاعل فى انشاء وتكوين الصناعات الوطنية فى مجال البناء والتعمير مثل الرخام والزجاج والاسمنت والطابوق واجهزة التكييف والمصاعد مما شجع رؤوس الاموال الوطنية فى تأسيس صناعات تكنولوجية لانتاج وتصنيع المواد اللازمة لعملية البناء المطابقة لاحدث المواصفات العالمية التى اكسبتها سمعة فى الاسواق الخليجية وبعض الدول العربية والاسيوية. واسهمت النهضة العمرانية فى تأسيس شركات المقاولات الوطنية الكبرى وشركات الصيانة المتخصصة فى صيانة المبانى والمنشآت الاخرى. وجذبت مشروعات دائرة الخدمات العديد من المكاتب الاستشارية العالمية وبيوت الخبرة المتخصصة فى تصاميم البناء والتخطيط العمرانى بما يواكب احتياجات البلاد الحالية والتوسعات المستقبلية. وحرصت الدائرة على استقطاب العديد من الشباب المواطن خاصة من الكفاءات فى المجالات الهندسية والعلوم الادارية حيث تقوم الدائرة بتصميم عدة برامج لتأهيل الكوادر المواطنة بالتعاون مع دائرة التنظيم والادارة حتى تأتي مخرجاتها العملية فاعلة فى دعم النمو الاقتصادى والتنمية الشاملة. ويضطلع اليوم شباب الوطن بمسئولياتهم فى ادارة وتسيير العمل فى مختلف الاقسام الفنية والادارية حيث ارتفعت نسبة التوطين فى مختلف الاقسام بالدائرة. وتضطلع هيئة القروض بدائرة الخدمات والمبانى التجارية بدور رائد فى تقديم القروض للمواطنين لتخفيف عبء البناء والاضافات لمساكنهم بشروط مريحة وميسرة فى السداد. وتمثل توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة لانشاء هيئة لقروض المساكن الخاصة بالمواطنين خطوة رائدة فى تحقيق الامان والاستقرار للمواطنين وايجاد المسكن الملائم والمناسب لهم دون ان يشكل ذلك عبئا ماديا عليهم كما ان دعم ومتابعة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة ارست قواعد راسخة للضمان الاجتماعى للمواطنين واسرهم ورسخت احدى المبادئ والاهداف المهمة لتحقيق مظلة الرخاء الشاملة. وقدمت الدائرة مليارات الدراهم كقروض ميسرة للمواطنين فى اطار نشاط هيئة القروض. ولعبت المكاتب الخارجية لدائرة الخدمات والمبانى التجارية دورا كبيرا فى تنفيذ العديد من المشروعات مما عزز انشاء الكثير من المشروعات الخدمية والمبانى السكنية فى المناطق الخارجية لامارة ابوظبى مثل مصفح والشهامة وبنى ياس وليوا ومدينة زايد والعين والسلع والمرفأ ودلما وبورحمة بالاضافة الى بعض المشروعات فى امارة الشارقة حيث يوجد هناك مكتب خاص للاشراف على المشروعات التابعة لها وادارتها والقيام بأعمال الصيانة اللازمة. وتهدف هذه المكاتب الى متابعة وتنفيذ وانجاز المشروعات بالمناطق الخارجية ومتابعة اعمال الصيانة وادارتها بعد ان انجزت الدائرة الكثير من المشروعات السكنية والتجارية فى مناطق مصفح والشهامة وبنى ياس وغيرها من المناطق.

تعليقات

تعليقات