منطقة عجمان التعليمية تسلمت 90 بالمئة من الكتب المدرسية ، 4 مبان دراسية جديدة للعام الدراسي المقبل

اكد سلطان احمد المناعي مدير منطقة عجمان التعليمية بالانابة ان المعاناة السنوية التي تعانيها المدارس كل عام من تأخر اعمال الصيانة حتى بداية العام الدراسي واستمرارها حتى ما بعد بداية الدراسة باسابيع لن تتكرر هذا العام نتيجة بدء هذه الاعمال مبكرا والتي تم تنفيذها مع نهاية العام الدراسي الماضي مباشرة. مشيرا الى ان المنطقة ستتسلم المدارس التي تشملها اعمال الصيانة في الخامس عشر من اغسطس الجاري ويبلغ عددها 6 مدارس هي مدرسة طيبة وام عمار وسودة بنت زمعة واسماء بنت عميس وثانوية عجمان ومدرسة ابن الهيثم. وقال ان المنطقة استلمت مدرستين جديدتين هما مدرسة سمية بمصفوت ومدرسة الرشيد الابتدائية سعة كل مدرسة 24 فصلا اضافة الى المبنى الجديد للمعهد الاسلامي في منطقة الجرف الذي ستتسلمه منطقة عجمان مع بداية العام الدراسي الجديد اما مبنى مدرسة ابو هريرة الجديد فسيتم الانتهاء منه مع بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي المقبل. مشكلة قديمة موضحا ان ذلك يساهم كثيرا في القضاء على المدارس المتهالكة واحلالها بمبانى مدرسية جميلة وآمنة في الوقت نفسه لتبقى بعد ذلك مشكلة الفصول الخشبية الموجودة في بعض المدارس والتي بحق تشكل مصدر خطورة على حياة الطلبة وسلامتهم وازاءها قامت منطقة عجمان التعليمية بمخاطبة الوزارة ووضع المشكلة بين يدي المسئولين لاتخاذ اللازم بشأنها مؤكدا على ان هذه المشكلة قديمة وآن الآوان للقضاء عليها والتخلص من هذه الفصول الخشبية. ومع التوجه الى تطوير التعليم بدءا من مرحلة الرياض قال المناعي ان مشروع تطوير رياض الاطفال سيتم تطبيقه مع بداية العام الدراسي الجديد في روضة الحياة لتصبح في عجمان روضتان متطورتان هما الحياة والحنان مع زيادة العدد عاما بعد عام وصولا الى رياض نموذجية تقدم خدمة تعليمية تربوية متميزة للصغار وتمثل نقلة نوعية في هذه المرحلة الهامة من عمر الطفل. توفر الكتب واعرب مدير منطقة عجمان التعليمية بالانابة عن غبطته لتوفر الكتب المدرسية وفي هذا الصدد اعلن ان مخازن المنطقة مليئة بالكتب المدرسية التي تسلمتها من الوزارة والتي بدورها قامت بتوزيعها على مخازن المدارس لتتمكن من توزيعها على الطلبة منذ اليوم الاول للعام الدراسي الجديد. وقال ان 95% من الكتب المطلوبة متوفرة لدى المنطقة عدا عن كتب المرحلة الثانوية التي سيتم توزيع حصص المدارس البالغ عددها 6 مدارس مع بداية العام الدراسي فإن الجميع تسلم حصته دون اي نقص. وأوضح سلطان احمد المناعي ان المشكلة التي تعانيها المنطقة هي عدم وجود مستودعات كبيرة ومناسبة لتخزين الكتب والقرطاسية وادوات الصيانة فيها. مشيرا الى ان المنطقة حصلت على قطعة ارض منحة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان لبناء مبنى خاص للمستودعات وقامت المنطقة بمخاطبة الوزارة التي بدورها خاطبت المالية في هذا الشأن. واكد المناعي ان هذا المستودع اذا ما تم تشييده فإنه يحل الكثير من المشاكل ويمثل مكانا آمنا ومناسبا لممتلكات المنطقة. ؟؟؟ الطفل وتطرق في حديثه الى الكلام عن مشكلة عامة وهي المكتبات, فأوضح أنه بعد 400 مكيف هواء تسلمتهم منطقة عجمان التعليمية خلال العام الدراسي المنصرم فهناك عدد من وزارة التربية للحصول على 200 مكيف آخر وهو عدد كاف لحل هذه المشكلة التي لا تكاد الافواه تسكت عنها. وعن مشكلة اخرى قد تزيد اهمية على سابقتها وهي النقص الكبير في عدد المعلمين والمعلمات قال سلطان المناعي نعم هناك نقص في معلمي بعض المواد والتي وعدت الوزارة بسده وانما المشكلة الاكبر تكمن في نقص كبير في عدد معلمات الفصل الذي يبلغ 8 معلمات والذي نتمنى بالفعل سد هذا العجز حتى لا يحدث فجوة ويسبب ارباكا. وأوضح ان قيام منطقة عجمان التعليمية بإعلان تنقلات المعلمين والمعلمات قبل اجازة العام الدراسي الماضي كان موفقا للغاية اذ عرف كل معلم منطقته ومدرسته وبالتالي سيتمكن من تدبير اموره وترتيب شئونه قبل بدء العام الدراسي الجديد بوقت كاف عكس ما كان سيتم في السابق اذ كان الاعلان يسبق العام الدراسي بقليل ما كان يجعل المعلم مشتتا بين عمله وتنظيم شئونه الخاصة. وقال ان المنطقة انتهت باكرا من كافة الاجراءات الكفيلة لبدء عام دراسي جديد سلس يضمن الراحة لادارة المدرسة والمعلم والطالب والاسرة ففي اجتماع سابق مع المسئولين في مواصلات الامارات تم تزويدهم بأعداد الطلبة وتوزيعهم على المناطق السكنية والتشكيلات التي تكفل سهولة مهامهم.

تعليقات

تعليقات