جامعة الشارقة تكرم المتفوقات: مدير الجامعة: تميز الطالبات دليل مستوى الجامعة المتقدم

احتفلت كليات الطالبات بجامعة الشارقة امس الأول بتكريم الطالبات المتفوقات دراسيا والحاصلات على معدل امتياز اضافة الى الطالبات رئيسات الجمعيات, حضر الاحتفال د. عصام زعبلاوي مدير الجامعة والدكتورة عائشة الناخي عميدة شئون الطالبات وعمداء الكليات وعدد من اعضاء الهيئتين الادارية والتدريسية وأولياء أمور الطالبات. بدأ الاحتفال بتلاوة آيات من القرآن الكريم, بعدها القى الدكتور عصام زعبلاوي مدير الجامعة كلمة أكد فيها اعتزازه بلقاء نخبة متميزة من الطالبات في هذا الصرح الحضاري الذي ارسى قواعده وشيده ورعاه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي, عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والرئيس الاعلى للجامعة ليكون واحة عربية اسلامية للعلم والعلماء ومنارة اشعاع حضاري ومركزا متقدما للفكر المبدع الخلاق. وان وجود هذه النخبة المتميزة من الطالبات دليل راسخ على مستوى الاداء المتقدم الذي تسعى الجامعة الى توفيره لجميع طلبتها, ونأمل ان يكون هذا المستوى هو معيار الاداء الاكاديمي فيها. وفي ختام كلمته طالب مدير الجامعة الطالبات بالقيام بالبحث العلمي النافع بالتعاون مع اساتذتهن مشيرا الى جوائز البحث العلمي الخاصة بالطلبة والتي قدمتها الجامعة بالتعاون مع بنك الشارقة الوطني وهنأ الطالبات بتفوقهن وطالبهن بالمحافظة على هذا المستوى من الاداء. بعد ذلك القت الدكتورة عائشة الناخي عميدة شئون الطالبات كلمة قالت فيها: هاهي لحظة تكريم الجهود المباركة قد حانت, هاهن بناتنا يحضرن فخرا بانجازاتهن, نعم انها ثمرة العين الساهرة, والجهود المبذولة من اجل الوصول الى القمة, هنيئا بناتي الطالبات اللاتي زرعن بالامس, ليجنين ما زرعنه اليوم, وهل هناك اجمل من ان يرزق الله تعالى عبده نعمة مثل نعمة العلم والتفوق, فكل يتوق الى عليات المراتب ومشارقها, فلينعم المولى على بنيان العلم نورا باذنه وليتولاهم بارشادهم وتبصيرهم وتحكيمهم في مجالات الحياة وعلومها كافة, ليفجر بأمره حكمة القلوب وليؤتيهم نور الحواس لخدمة العلم واعمار هذه الارض الطاهرة. فلنبارك خطوات النور.. ولنشد على كل يد تعمل لتحصد, ولنفخر بتلك العين الجهيدة, الساهرة من اجل غدها, من اجل مستقبلها, من اجل اسعاد اجيال الدنيا بأسرها, كل ذلك حصيلة عين ساهرة من اجل غد هذه الاجيال, انها جهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي, عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة, الرئيس الاعلى للجامعة, فمن جد وجد.. ومن زرع حصد ومن سار على الدرب وصل.. وصل الى مكرمة ليس لها مثيل.. فتكريم العلم تكريم للدين, تشريف لشعب وخير امة اخرجت للناس جميعا, فالف شكر وثناء من ادرك أهمية التكريم وباركها وساهم في انجاحها.. والف شكر لحاملات العلم كل صدق ويقين.. فلا أمة بدون علم, ولا علم نافع بدون أمة واعية, فلنسع لتحقيق هذه المعادلة البسيطة.. لنكون أهلا لاعمار هذه الارض التي وضعت أمانة في عنق ابن ادم.. وما توفيقي الا بالله العلي العظيم.. فهنيئا لكن يا بناتي.. واني لافخر بكن وبتفوقكن الذي يعتبر تفوقا للمرأة في دولتنا الحبيبة. بعد ذلك القت الطالبة عايدة المعيني كلمة المتفوقات انه الثامن والعشرون من شهر مارس لسنة 2000م يوم تكريم لجهودنا من قبل ادارة مؤمنة بأهمية تكريم الانجاز وتخليده.. انه يوم تكريم لجامعتنا ككل.. جامعة الشارقة, التي نفخر بكوننا طالباتها اللاتي يحاولن ان يسدين ولو جزءا بسيطا من جميلها علينا.. هذه الجامعة التي اعطت الكثير ومازالت تعطي وتربي لتخرج اجيالا يخوضون مجالات العمل بخبرة وثقة ومرونة.. متقبلين تحديات العصر, ومتماشين مع التطور والمعرفة.. مستعدين لتحمل المسئولية.. فخورين بمستواها العلمي الذي يشرفه شعار جامعتنا.. وما يزيده رفعة وتشريفا.. هو كون رئيسها الاعلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي, عضوالمجلس الاعلى حاكم الشارقة, هذا الوالد الذي آمن بأهمية العلم في حياة الفرد, وما يفعله من تغييرات ايجابية على مجتمعنا المسلم. بعد ذلك قام الدكتور عصام زعبلاوي مدير الجامعة والدكتورة عائشة الناخي عميدة شئون الطالبات بتوزيع شهادات التقدير والجوائز على الطالبات المتميزات ورئيسات جمعيات الطالبات لدورهن الرائد في تفعيل الانشطة خلال العام الدراسي.

تعليقات

تعليقات