قرار بتنظيمه دوريا كل عامين ، اختتام المعرض الوطني لوظائف ذوي الاحتياجات الخاصة

اختتم المعرض الوطني للوظائف لذوي الاحتياجات الخاصة الذي نظمته الوطنية للموارد البشرية أعماله مساء امس بنجاح كبير, واستقطب المعرض, الذي افتتحه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة يوم الاحد الماضي، اعدادا كبيرة من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تقدموا بطلباتهم الى المؤسسات والدوائر الحكومية والشركات الخاصة المشاركة في المعرض الذي اقيم في القاعة رقم 1 بمجمع معارض مركز دبي التجاري العالمي بالتزامن مع معرض (ريهاب) لمعدات وتجهيزات المعاقين. وأعرب محمد مبارك رئيس شركة الوطنية للموارد البشرية عن ارتياحه للقبول الواسع الذي لقيته فكرة المعرض, والذي تجلى في تدفق أعداد كبيرة من افراد هذه الفئة للاستفادة من فرص العمل التي يوفرها المشاركون. وقال: زاد عدد طلبات العمل التي تلقاها العارضون حتى ظهر امس عن 150 طلبا, وقد اظهر استبيان وزعناه على العارضين ان المعرض حقق الاهداف التي حددت له واستقطب اعدادا من المتقدمين المؤهلين الذين تطمح هذه الدوائر لتوظيفهم لديها. واضاف مبارك قررت الوطنية للموارد البشرية تنظيم المعرض الوطني للوظائف لذوي الاحتياجات الخاصة دوريا بالتزامن مع معرض ريهاب, الذي يقام مرة كل عامين. وقد أكدت المؤسسات والشركات العارضة على الفور استعدادها للمشاركة في الدورات المقبلة, الامر الذي سيسهم في اقتناع مؤسسات وشركات اخرى بجدوى المعرض ويشجعها على المشاركة فيه مستقبلا. وأعرب ممثلو المؤسسات المشاركة عن رضاهم عن المعرض, مؤكدين ترحيب مؤسساتهم الكامل بتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة والتعامل مع طلباتهم بايجابية تامة في الوظائف التي تناسب مؤهلاتهم وطبيعة متطلباتهم الخاصة. وأكد مسئولو الاجنحة ان مؤسساتهم بدأت في فرز ودراسة الطلبات تمهيدا لتحديد المرشحين ومقابلتهم, واشارت بعض الدوائر الى وجود برامج تدريبية وتأهيلية لديها لتوظيف الراغبين في العمل من هذه الفئة.

تعليقات

تعليقات