نهيان يشهد فعاليات اليوم المفتوح بكليات التقنية بالشارقة ، الشراكة بين التعليم العالي ومؤسسات العمل تحقق التنمية

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس مجمع كليات التقنية العليا امس فعاليات اليوم المفتوح الذي نظمته كليات التقنية العليا للطلاب بالشارقة وضم المعرض المهني الذي شاركت فيه 52 شركة ومؤسسة حكومية. وفي كلمة القاها معاليه خلال الافتتاح اكد فيها على ان المعرض يأتي في اطار الحرص الكامل لهذه الكليات, على تحقيق التقارب والتفاعل, مع مؤسسات المجتمع, بل وسعيها الاكيد, نحو اتاحة الفرص امام الطلبة والخريجين, للاطلاع على ما يجري في سوق العمل, والتعرف على واقعه. وقال: اننا نأمل ان يصبح هذا المعرض بحق, مناسبة تتجدد, وتقليدا يتكرر, ليساهم في دعم قنوات الاتصال والتفاعل, بين كليات الشارقة وجهات العمل, تسعى سويا, نحو تطوير اجراءات فعالة, لوضع الشخص المناسب في العمل المناسب, وتشترك معا, في تنظيم البرامج الملائمة, لارشاد وتهيئة الخريجين, بما يحقق لهم باذن الله, حياة وظيفية مفيدة ومثمرة. واضاف ان التنمية الحقيقية للمواردالبشرية في الدولة, انما تستلزم دون شك, قيام شراكة فعالة بين التعليم العالي ومؤسسات العمل, يكون من شأنها, تحقيق اهدافنا الوطنية, في تطوير التعليم وتنمية قوة العمل في آن واحد. ان مثل هذه الشراكة, سوف تسهم باذن الله, في تأصيل مسئولية كليات التقنية العليا, في ان يكون خريجوها دائما, على افضل مستوى من الاعداد والتأهيل, قادرين على الاستجابة بكفاءة, للتطورات المتلاحقة في معطيات العمل وتقنياته, كما انها تؤدى في الوقت ذاته ـ الى ايجاد مناخ عام, يحفز الطلبة على التعليم والانجاز, ويوفر لهم اثناء الدراسة, فرص التدريب العملي والميداني, ويجعلهم يتعرفون عن قرب, على ظروف العمل وابعاده واوضاعه. ان هذه الشراكة من شأنها كذلك, ترشيد الممارسات السائدة في سوق العمل, وربطها بأهداف توطين الوظائف بالدولة. واكد معاليه على انه لكي تسير هذه الشراكة المرجوة في الطريق السليم, وتنمو كما نود لها في الاتجاه الصحيح, فانها تتطلب العمل المستمر على تعزيز العلاقة المتبادلة, والاعتماد على نظم معلومات فعالة وملائمة, بل وتنمية قدرة الجانبين, على التحديد الواضح للتوقعات والاحتياجات, وانني اؤكد لكم, اننا في كليات التقنية العليا, ملتزمون ببذل كل الجهد, على طريق التنسيق والتعاون مع كافة هيئات الدولة ومؤسساتها من خلال قنوات عمل, رشيدة وفعالة. وقال ان هذا التعاون الصادق, بل والتنسيق المشترك, بين مؤسسات التعليم العالي وجهات العمل, انما يعكس التزامنا جميعا, بتوجيهات صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ بضرورة الاخذ بكل ما من شأنه, تحقيق الافادة المثلى, من قوة العمل المواطنة, باعتبار ذلك طريقنا الاكيد الى التنمية الحقيقية: الشاملة والمستمرة. لقد حدد لنا صاحب السمو الوالد, عددا من الموجهات الرئيسية: التي نلتزم بها, ونعمل على تحقيقها, وفي المقدمة من ذلك, يأتي توفير فرص العمل المناسبة لكل مواطن ومواطنة, وترشيد انشطة التعليم والتدريب, مع ربط ذلك, باحتياجات الوطن, وطموحات المجتمع ـ هذا بالطبع الى جانب توفير كافة العوامل والشروط التي تحقق المنفعة الكاملة من المواد البشرية بالدولة وتكفل لكافة ابناء الوطن, حياة كريمة ومنتجة. وحضر افتتاح المعرض واليوم المفتوح الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس الدائرة المالية المركزية بالشارقة, والدكتور عبدالحميد حلاب مستشار حاكم الشارقة للتعليم العالي وعبيد بن احمد الطنيجي مدير دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة وزين حسن الشريف مدير ادارة التوظيف بوزارة العمل, والدكتور سليمان موسى الجاسم مدير كليات التقنية كما حضره اساتذة كليات التقنية وعدد كبير من طلاب وطالبات الكليات. وشارك في المعرض المهني عدد من المؤسسات الحكومية مثل هيئة كهرباء ومياه الشارقة ودائرة الثقافة والاعلام وهيئة المنطقة الحرة ومطار الشارقة ومنطقة الشارقة التعليمية الى جانب عدد كبير من البنوك وشركات التأمين والمؤسسات الصحية ومؤسسة اتصالات وشركات القطاع الخاص مثل مجموعة الفطيم, والمجلس الثقافي البريطاني وغيرها, وتفقد معالي الوزير والضيوف اركان المعرض كما تفقده معهم طلاب وطالبات الكليات حيث قام المشرفون على الاجنحة بتزويدهم بمعلومات قيمة حول فرص العمل والالتقاء مع اصحاب الاعمال والتعرف عن قرب على الشركات ونشاطها والى جانب المعرض اقيمت ورش عمل ومحاضرات وحلقات نقاش ضمن فعاليات اليوم المفتوح. وصرح الدكتور فريد اوهان مدير كليات التقنية العليا بالشارقة بان المعرض المهني واليوم المفتوح هو عند الاول الذي تتبناه كلياتنا تأسيسها منذ سنتين والجميع فخورون بانجازات الطلبة, في هذه الفترة القصيرة واليوم المفتوح سوف يمنحهم فرصة لتقديم محصلة دراستهم كما يعكس المعرض المهني فلسفة كليات التقنية العليا والتي هدفها تأسيس اتصالات متقاربة مع مجتمع الاعمال. واضاف اوهان بان كليات التقنية العليا تساهم في السياسة العامة للتوطين بتزويد المواطنين بمهارات وظيفية عالية تجعلهم مؤهلين للعمل حال تخرجهم. كتب مغازي البدراوي

تعليقات

تعليقات