انجازات هائلة لوقف الزحف الاصفر ، بلدية ابوظبي تبدأ احتفالاتها باسبوع التشجير العشرين

بدأت دائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن برامج احتفالاتها باسبوع التشجير العشرين الذي ينظم تحت شعار الزراعة سمة الحضارة. واعلنت الامانة للبلديات عن دعمها لمشاريع البلديات في المجال الزراعي واكدت انها نجحت في تحقيق انجازات هائلة لوقف الزحف الاصفر والتصحر ونجحت في اقامة احزمة خضراء حول المدن وتنمية المشاريع الترفيهية. واعلنت دائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن عن اهم انجازاتها في مجال الشجير بأبوظبي وهي زراعة الالاف من 20 نوعا للاشجار اهمها النخيل واعلنت انها قامت خلال العام الماضي بتسليم 9179 مزرعة للمواطنين وتجهيز 700 مزرعة اخرى بشبكة ري حديثة بأبوظبي وذكر ان فعاليات احتفالاتها تتضمن تنظيم ندوات ومحاضرات ومعارض للتوعية باهمية الزراعة الحضارية. واكد معالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية رئيس دائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن في كلمة بهذه المناسبة ان صاحب السمو رئيس الدولة سخر كل الدعم والمساندة لتحقيق رؤيته السامية الثاقبة والحكيمة بان الزراعة هي اساس كل حضارة واستقرار وبفضل تلك الرؤية الهامة عم الخير الوفير على كافة المواطنين والمقيمين بالدولة. وقال: ان شعار الاحتفال باسبوع الشجير العشرين هو (الزراعة سمة الحضارة) وهذا الشعار هو الترجمة الحقيقية للرؤية الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة والتي رسمها منذ فترة طويلة للمسيرة الزراعية التي تعيشها الدولة اليوم ولاشك ان نتائج وانجازات هذه المسيرة المظفرة سوف تمتد لاجيال قادمة. كما ان اختيار هذا الشعار يمثل دعوة للجميع للمشاركة بالحفاظ على حضارتنا ومنجزاتنا الزراعية ويعكس الدور الايجابي الذي يلعبه كل فرد في المجتمع للمساهمة في هذه النهضة والمحافظة على المنجزات الزراعية والعناية بها. واضاف: لقد حفلت السنة الماضية باضافات كثيرة لانجازاتنا الزراعية بفضل من الله تعالى وتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة, وتنوعت هذه الاضافات لتغطي مجالات التشجير والزراعة الانتاجية والتجميل والمرافق العامة. ففي مجال التشجير واقامة الغابات في المناطق الصحراوية نفذت الدائرة ممثله في قسم الغابات مشاريع جديدة شملت زراعة الاحزمة الخضراء على الطرق الخارجية وغابات متفرقة في المنطقة الغربية ومنطقة الختم. وقام قسم الزراعة بالدائرة بتجهيز المزارع الجديدة في مناطق العجبان والنهضة والتي امر بتجهيزها صاحب السمو رئيس الدولة وبلغت عدد المزارع التي تم تجهيزها وتوزيعها خلال السنة الماضية اكثر من 700 مزرعة مجهزة بشبكة ري حديثة ومزروعة بالنخيل والاشجار المحلية تم تسليمها حسب الاوامر السامية لصاحب السمو رئيس الدولة لمستحقيها من المواطنين ويتولى قسم الزراعة صيانة المسطحات الخضراء في المدينة وزراعة الزهور وتجميل الطرق بما يساهم في المحافظة على المنجزات الزراعية. كما شملت انشطة قسم الزراعة صيانة الحدائق العامة وتجهيزاتها من العاب ترفيهية ومعدات العاب الاطفال حيث تم تسلم حديقة بعيا بالمنطقة الغربية وحديقة شاطىء السيدات في شاطىء الرحبة مجهزة بكافة وسائل الترفيه للاطفال والعائلات. وفيما يخص الزراعة الانتاجية, فلقد قامت ادارة الارشاد والتسويق الزراعي باصدار الخطة الزراعية للموسم الزراعي وتوزيعها على اصحاب المزارع وقامت بحملات ارشادية للمناطق الزراعية لتقديم الخدمات الارشادية الزراعية لاصحاب المزارع وتوفير المستلزمات الزراعية التي توفرها الدائرة مجانا حسب توجيهات القيادة الرشيدة دعما للمسيرة الزراعية. واكد ان هذه المنجزات لا يمكن المحافظة عليها بدون تضافر جميع الجهود من جهات رسمية وغير رسمية وافراد وهذا ما تصبو اليه الدائرة من احتفالها السنوي بهذه المناسبة. ولهذا قامت الدائرة بعمل معرض مصاحب لفعاليات هذه المناسبة مفتوح لزيارة الجميع للتعرف على طرق المحافظة على الزراعة والخدمات التي تقدمها الدائرة وعرض المنجزات الزراعية التي تحققت للدائرة من خلال اقسامها واداراتها المختلفة. كما يشارك بالمعرض مركز زايد الزراعي للمعاقين والذي يمثل النظرة الشاملة للقيادة الحكيمة لجميع افراد المجتمع باختلاف قدراتهم وضرورة المساهمة في مسيرة الخير والبناء من قبل هذه الفئة من ابنائنا. وتوجه بالشكر والعرفان الى مقام صاحب السمو رئيس الدولة على جهوده العظيمة واهتمامه الدائم بمسيرة الزراعة والتشجير والى مقام صاحب السمو ولي عهد ابوظبي على مساندته ودعمه اللامحدود لمشاريع الزراعة والمشاريع التنموية التي تنفذها الدائرة. واكد جاسم محمد درويش الامين العام لبلديات الدولة بكلمة له بهذه المناسبة ان الدولة نجحت بفضل الجهود الجبارة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات في مواجهة التصحر باقامة الغابات وتحقيق الامن الغذائي والحفاظ على البيئة باقامة المحميات والاهتمام بتنمية الانسان وتوفير احتياجاته وذلك بتشييد المدن العصرية. وقال: التحية الى القائد الوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة.. صاحب الفضل.. في الشعار الذي نرفعه اليوم (الزراعة سمة الحضارة) احتفالا باسبوع التشجير العشرين.. تاكيدا على ثاقب بصيرته وحكمة رؤيته للمستقبل الذي استشرفه منذ اكثر من نصف قرن عندما كان سموه ممثلا لحاكم ابوظبي في المنطقة الشرقية في مدينة العين, فقد استطاع ان يعرف بصادق حسه, طموحات مواطنيه وامالهم.. فحرص على تحسين احوال معيشتهم في وقت كان محاطا معهم بالصحراء الشاسعة المترامية الاطراف.. وليس لديهم الا النذر القليل من الماء من بعض الافلاج القديمة والابار, لا تكاد مياهها تكفي سقي بعض المزارع الخاصة.. وشربة ماء يقتسمها المواطن واسرته بحرص شديد. فقام بتجديد وتطهير القديم من الافلاج وشارك الرجال في النزول الى جوف الارض يستكشف امكانياتها ومسارها, وشاركهم في حفر فلج الصاروج واعلن ان ماءه للفقراء غير القادرين على شراء الماء ممن اعطاهم سلطانهم بعض الافلاج والعيون. واضاف: ولانه القائد.. والشاب الملهم الذي امتلا قلبه بحب شعبه اعلن عن تنازله واسرته عن حقها المتوارث في مياه الافلاج وتدفق الماء واخضرت الارض ودبت الحياة في الرمال وكانت بداية لثورة خضراء.. زراعية شجعت الاهالي على الزراعة واستصلاح الاراضي فقد امدهم زايد الخير بالماء.. ومن قبل الثقة بقدرتهم على العطاء.. حتى اصبحت العين بين عشية وضحاها مركزا للتجمع السكاني وبالتالي اصبحت مركزا تجاريا وانطلق اللون الاخضر لتزدهر أبوظبي وكل مدن الدولة من اقصاها الى اقصاها لتحقيق المكانة الحضارية اللائقة بها. وقال: وها نحن اليوم نجني ثمار ما اعطي من قدوة في العمل, وايثار في العطاء وقد استوعب الابناء الدروس المستفادة من مسيرة العمل باخلاص والالتزام بالنهج الذي وضع اسسه.. زايد الخير وستظل مقولة صاحب السمو رئيس الدولة التي اطلقها منذ اكثر من نصف قرن عنوانا لكل نشاط انساني من اجل سعادة ورفاهية ابناء الوطن (اعطوني زراعة.. اضمن لكم حضارة). في اطار فعاليات الاحتفال باسبوع التشجير العشرين تنظم دائرة بلدية أبوظبي وتخطيط المدن محاضرات تعريفية لطلاب وطالبات المدارس الزائرة طوال ايام المعرض الذي تنظمه بهذه المناسبة كما سيتم تنظيم القاء المحاضرات ببعض المدارس خلال الاسبوع. كما ستنظم الدائرة معرضا تشارك فيه ادارات البلدية ومصنع المرفأ لتعليب الخضروات وتغليف التمور ومركز زايد الزراعي لرعاية المعاقين. ومن جهته استعرض تقرير حديث صادر عن قسم الزراعة ببلدية أبوظبي اهم انجازات القسم خلال المرحلة الماضية. وذكر ان القسم حاليا يقوم بتنفيذ مشروع مزارع المواطنين في مدينة الرحبة والعجبان وتنفيذ اقامة خطوط المياه وانشاء الخزانات الاسمنتية تمهيدا لاستكمال وانجاز هذه المشاريع الخدمية المهمة. وقال التقرير: ان من اهم المشاريع التي انجزها القسم مشروع متنزه الشريعة الذي تضمن زراعة 3600 شجرة نخيل و 30 الف شجرة فواكه بالاضافة للمسطحات الخضراء والزهور واشجار الزينة. أبوظبي سمير الزعفراني

تعليقات

تعليقات