ضمن مشروع شامل يبدأ من خور الممزر وحتى الخوانيج ، بدء أعمال المرحلة الأولى من شبكة الصرف الصحي بالقصيص

تبدأ بلدية دبي اليوم السبت أولى مراحل المشروع الشامل للصرف الصحي وتصريف مياه الامطار والمياه الأرضية بمنطقة القصيص الممتدة من خور الممزر وحتى منطقة الخوانيج بعقدين تقدر تكلفتها الاجمالية بحوالي 60 مليون درهم, وسيستمر تنفيذهما نحو عام ونصف العام, ويخدمان ضمن مشروع واحد المنطقة المحصورة ما بين النادي الاهلي وطريق المبنى الرئيسي لمقصب دبي الآلي بالقصيص. وصرح المهندس عيسى الميدور مدير ادارة الصرف الصحي والري في بلدية دبي انه ضمن اطار جهود بلدية دبي لحماية البيئة في الامارة ورفع المستوى الصحي وتوفير الخدمة المتميزة بالمناطق المختلفة فيها, باشرت بتنفيذ أولى مراحل المشروع الشامل للصرف الصحي وتصريف مياه الامطار والمياه الارضية بمنطقة القصيص والذي سينفذ على عقود ومراحل متتالية تهدف في نهايتها الى تخليص المنطقة من مخلفات الصرف الصحي بأحدث الاساليب وذلك بتوصيلها عبر شبكات النقل بمحطة المعالجة الرئيسية الواقعة على طريق العوير, واعادة استخدام المياه بعد المعالجة في اغراض الري, الى جانب تخليص المنطقة من المياه الارضية العالية جدا والمتناثرة في اجزاء مختلفة منها, وذلك للحد من انتشار البعوض والحفاظ على أساسات المنشآت والطرق والارصفة من التآكل. كما يهدف مشروع الصرف الصحي وتصريف مياه الامطار والمياه الارضية في منطقة القصيص الى القضاء على ظاهرة تجمع مياه الامطار في الطرقات والميادين العامة عبر تنفيذ شبكة تصريف مياه الامطار الى البحر مباشرة, وهو أمر سوف يسهم ايجابا في ضمان انسيابية الحركة المرورية ورفع مستوى السلامة على الطرقات الرئيسية منها والداخلية على حد سواء. واضاف مدير ادارة الصرف الصحي والري في بلدية دبي انه قد تم اختيار المنطقة المحصورة ما بين النادي الأهلي وطريق المبنى الرئيسي لمقصب دبي الآلي بالقصيص لتنفيذ أعمال المرحلة الاولى فيها لما تشهده من نمو عمراني متسارع, وحرصا على راحة السكان وتقليلا من نسبة الازعاج المصاحبة قدر الامكان باعتبار ان المنطقة لاتزال قيد الانشاء في معظم اجزائها, مشيرا الى انه قد تم تجزئة اعمال المشروع الى عقدين لضمان انجازه وفق المعايير المحددة وفي ظرف زمني اقصر نسبيا مما لو تم انجازه كعقد واحد. كتب خالد دوريش

تعليقات

تعليقات