بحضور مكتوم بن محمد بن راشد ، افتتاح المؤتمر العالمي الاول لوقاية الطفل من الحوادث غير المتعمدة - البيان

بحضور مكتوم بن محمد بن راشد ، افتتاح المؤتمر العالمي الاول لوقاية الطفل من الحوادث غير المتعمدة

تحت رعاية الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع افتتح الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم يوم امس الاول المؤتمر العالمي الاول في الشرق الاوسط لوقاية الطفل من الحوادث غير المتعمدة الذي تنظمه شركة جونسون اند جونسون. وتحدث خلال الافتتاح حسين لوتاه نيابة عن مدير عام بلدية دبي حيث اشار الى انه عندما عرضت جونسن اند جونسن على البلدية التعاون في تنظيم الحملة الوطنية لسلامة الاطفال قامت البلدية جنبا الى جنب معها حيث ركزت من خلالها على متطلبات الطفل وسلامته خاصة وانها قامت بتكليف عدد من المختصين في الالعاب لمعرفة مدى ملاءمتها وسلامتها للاطفال واضاف بأن هذه الحملة ستؤدي الى تقليل الحوادث التي يصاب بها الاطفال من جراء مثلا عبور الشارع او الاستخدام الخاطىء للكهرباء وصرح بأنه ستكون هناك عدد من الحملات التي ستقام لحماية الطفل مستقبلا في امارة دبي ومن ثم باقي امارات الدولة ثم دول الخليج. كما تحدث خلال الافتتاح الدكتور مارتن ايشيل برجر رئيس الحملة الوطنية لسلامة الاطفال والدكتور برنارد جيرباكا, مدير الرعاية المركزة للطفل في بيروت. وتم خلال الافتتاح ايضا عرض لعدد من الاطفال الذين تعرضوا للقتل عن طريق الحوادث والتي انتهت برسالة امل اوجدت الحل لايقاف حالات الوفاة تدريجيا في المستقبل. ثم اتبع بعرض مشهد بسيط مثله ستة من الاطفال يرتدون قمصانا تبين نسبة الاطفال الذين تعرضوا للقتل سنويا من جراء الحوادث, ومن بعدهم يظهر 6 آخرون يبثون الامل للمستقبل يرتدون قمصانا تعرض نسبة الاطفال الذين انقذت حياتهم منذ انطلاق الحملة الوطنية لسلامة الاطفال في الولايات المتحدة الامريكية في العام 1987. والجدير بالذكر ان الحملة الوطنية لسلامة الطفل بدأت في دولة الامارات لاول مرة في نوفمبر عام 1999 حيث اسقطبت عددا من خبراء العالم المختصين في وقاية الاطفال من الحوادث غير المتعمدة للمشاركة في المؤتمر الذي سوف يعقد لاول مرة في الشرق الاوسط في برج العرب. وسيتركز اهتمام المؤتمر الذي سيستمر لمدة يومين الخطوات التي يمكن من خلال اتباعها الحد من حالات الوفاة التي يتعرض لها الاطفال من جراء الحوادث, ففي كل شهر ترصد الاحصاءات تعرض الاطفال من جميع انحاء العالم الى نوع من انواع الحوادث والتي ادت بالتالي الى ازدياد عدد الوفيات بشكل تدريجي في السنوات الاخيرة. حيث انه ومنذ بدأت هذه الحملة في الولايات المتحدة الامريكية تمكنت من تقليل اعداد وفيات الاطفال الى حوالي 26% كما ان هدف هذه الحملة والتي تطمح الى تحقيقه هنا في دولة الامارات هو التقليل من نسبة الحوادث التي يتعرض لها الاطفال بحوالي 50% خلال السنوات المقبلة. كتبت علياء سعيد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات