محاضرة بجامعة الامارات حول الادمان ، بليون دولار سنويا تكلفة ادمان الكحول في نيويورك - البيان

محاضرة بجامعة الامارات حول الادمان ، بليون دولار سنويا تكلفة ادمان الكحول في نيويورك

اشارت الدكتورة برجيت خوري اخصائية علم النفس الاكلنيكي بالجامعة الامريكية ببيروت الى وجود 14 مليون مدمن على الكحول بالولايات المتحدة الامريكية بواقع فرد واحد من بين عشرة افراد يكون مدمنا لهذه المادة, كما اشارت الى ان عدد المدمنين من الرجال على الكحول اكثر من النساء، رغم ان النساء اكثر استجابة لعملية الادمان من الرجال, جاء ذلك في المحاضرة العلمية التي نظمها مركز الارشاد في جامعة الامارات بحضور مديرة المركز الدكتورة فاطمة الدرمكي ـ والدكتورة رفيعة غباش وكيلة كلية الطب والعلوم الصحية ـ والدكتورة مريم لوتاه رئيسة قسم العلوم السياسية اضافة الى عدد من اعضاء هيئة التدريس والطلاب. كما اشارت الدكتورة برجيت الى ان الادمان على الكحول هو اخطر انواع الادمان على الاطلاق في المجتمعات الصناعية مؤكدة على ان مدينة نيويورك وحدها تتكلف بليون دولار سنويا نتيجة هذه المشكلة. واستعرضت الدكتورة بريجيت الفئات العمرية للادمان وقالت ان الفئة العمرية من 18 الى 24 سنة هي اكثر الفترات تفشيا لهذه الظاهرة, في حين ان العمر 44 سنة لدى الجنسين يمثل معدلا لانخفاض نسبة الادمان ـ مشيرة الى ان الاحصائيات اثبتت ان 78% من المدمنين على المخدرات او الكحول يعانون من مرض عقلي خلال حياتهم. واشارت الى عدد من اسباب الادمان, من بينها التاريخ العائلي في الادمان, اضافة الى العوامل المؤهلة للادمان, وكذلك الضغوط النفسية والتعرض لضغوط من قبل الاصدقاء. كما اشارت الى عدد من الاعراض التي تصاحب الادمان على الكحول ومنها الخلل في الانتباه والذاكرة اضافة الى عدم تقييم الامور بالشكل الصحيح والمناسب, والتلعثم في الكلام, والترنح, وصدور تصرفات غير مناسبة للمجتمع والمحيطين ليظهر ذلك واضحا في الآداء المهني والاجتماعي. وتناولت الدكتورة بريجيت عددا من مضاعفات الادمان على الكحول ومنها ظهور امراض في الكبد, وكذلك ظهور بعض الامراض العقلية والميل الى الانتحار وظهور اعراض لامراض القلب, والجهاز التنفسي, والخلل الجنسي, اضافة الى التفكك الاسري نتيجة لجوء الشخص المدمن الى طلاق زوجته, والتعدي على الاطفال. كما تناولت حالات علاج الادمان على الكحول, ومنها العلاج النفسي الشخصي, والعائلي, اضافة الى استخدام العقاير. كما استعرضت الدكتورة بريجيت, حالات الادمان على الكوكايين, وتعاطي حشيشة الكيف, اضافة الى الادمان على المهدئات مشيرة الى ان المهدئات تعد من اكثر الادوية التي توصف من قبل الطبيب في العالم حيث تستخدم لتخفيف العصبية وتحسين النوم, واكدت الدكتورة بريجيت على ضرورة زيادة المهارات لدى المدمنين للتغلب على الضغوط النفسية, اضافة الى الخضوع للعلاج الشخصي للتغلب على العصبية, كما تناولت عددا من الحالات التي تدمن الهيروين, مؤكدة على ان هذا الادمان يعد من اخطر الوسائل التي ساهمت في انتقال مرض الايدز, وكذلك التهابات الكبدي الوبائية, واشارت الى ان اشراك العائلة في العلاج يعد من الامور الهامة, اضافة الى اعادة تأهيل الشخص المدمن داخل مراكز متخصصة. العين مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات