لجنة الزراعة وموارد الارض تحذر من ارتفاع استهلاك الأسمدة المعدنية

حذرت لجنة الزراعة وموارد الارض المشاركه فى اعداد الاستراتيجيه الوطنيه للبيئة وتحديات اولويات العمل البيئي للقرن الحالى فى تقريرها الذى تم اعداده ضمن المرحله الثانيه للاستراتيجيه من ارتفاع استهلاك الاسمده المعدنية وتزايد معدلات استخدام المبيدات الكيماويه مع نقص الخبره لدى العاملين الزراعيين فى التعامل مع المبيدات والكيماويات. ودعت اللجنه الى اجراء الدراسات والبحوث لتحديد الاستهلاك الامثل من الاسمده ونشر الوعى بين العاملين فى القطاع الزراعى عن التأثيرات البيئيه الخطيره للمخلفات الكيماويه. وتناولت اللجنة فى تقريرها اهم المشكلات المتعلقه بالاداره البيئية للمدخلات الزراعيه والتى تشمل الاسمده والمبيدات والمواد البلاستيكيه المستخدمه فى الاغراض الزراعيه وعلى رأسها ارتفاع استهلاك الاسمده المعدنيه ومنشطات النمو والمواد المغذيه بكافة انواعها بدرجة كبيره مع عدم توفر المعلومات الدقيقه عن الكميات المستهلكه منها فى المناطق والبيئات المختلفه فى الدوله وكيفية استخدامها والاستخدام المرتفع للمبيدات من انواع وتراكيب متعدده بالرغم من القوانين والانظمه التى وضعت للحد من استخدامها وترشيدها. واشارت اللجنه فى تقريرها الى الانتشار الواسع لاستخدام البلاستيك بانواعه الاسود والابيض والشفاف لاغراض متعدده فى البيوت البلاستيكيه وفى حماية المزروعات وتراكم المخلفات الناتجه عنها بكميات كبيره فى البيئة الزراعيه والى احتمال حدوث تلوث كبيرللتربه والمياه وللانتاج النباتى والحيوانى فى البيئه الزراعيه نتيجة الاستخدام الزائد للمدخلات الزراعيه ونقص الخبره لدى العاملين فى الحقول الزراعيه فى التعامل مع المبيدات والمخلفات الزراعيه وعدم اتباع الطرق الصحيحه والسليمه بيئيا للتخلص منها. وتضمنت المشكلات البيئيه التى تناولها التقرير استخدام كميات كبيره من المواد البلاستيكيه والمعدنيه فى شبكات الري وتآكل هذه المواد بمعدلات عاليه نتيجة الظروف البيئية القاسيه فى الدولة وتبقى اثارها الضاره فى البيئه لفترات طويلة وعدم توفر المعلومات والدراسات المتعلقه بمدى تأثر الحيوانات الزراعيه بمخلفات المدخلات الزراعيه والتأثيرات المحتمله لذلك على الانسان وعدم كفاية المعلومات عن مدى تلوث الاعلاف المركزه والخشنه التى تستهلكها الحيوانات المحلىه وخصوصا المنتجة خارج الدوله وكذلك المعلومات والتأثيرات الممكنة لاستخدام الهرمونات الصناعيه فى تسمين المواشى والدواجن وعدم التخلص الصحيح من المخلفات الزراعيه البيولوجيه منها وغير البيولوجيه مما يؤدي الى توفير بيئة طبيعيه لتكاثرالافات والذباب المنزلى الامر الذى يزيد الحاجه الى استخدام المواد الكيماويه والمبيدات لمكافحتها وهو ما يؤدي الى زيادة تلوث البيئه.

تعليقات

تعليقات