بنت الامارات تحمل السلاح لحماية أمن المجتمع ، ستة وستين متدربة بشرطة عجمان يتلقين التدريب العسكري ويدرسن القانون

في اطار سعي وحرص الادارة العامة لشرطة عجمان على تنمية الكوادر البشرية العاملة في سلك الشرطة, انطلقت فعاليات الدورة التدريبية الاولى للعاملات بشرطة عجمان وذلك بمقر الادارة العامة بمشيرف. وحول هذه الدورة والهدف من اقامتها التقت (البيان)، بالرائد عمر محمد الشامسي رئيس قسم التخطيط والتطوير بشرطة عجمان الذي اوضح ان الدورة تقام بالتنسيق ما بين شرطة عجمان والادارة العامة للتخطيط والتطوير بوزارة الداخلية ومدرسة تدريب الشرطة بالشارقة مضيفا ان هذه الدورة معترف بها من قبل الادارة العامة للتخطيط والتطوير بوزارة الداخلية وتعد الاولى التي تقام بشرطة عجمان. واشار الى ان فعاليات الدورة التي انطلقت مؤخرا سوف تستمر لمدة ثلاثة اشهر وتختتم في العاشر من مايو المقبل. برامج الدورة وحول برامج الدورة ونوعية التدريب اوضح الرائد عمر الشامسي ان عدد المنتسبات في الدورة بلغ 66 متدربة من كافة الادارات والاقسام التابعة لشرطة عجمان ويتلقين في هذه الدورة كافة انواع التدريب العسكري من مشاة وسلاح اضافة للتدريبات الرياضية الى جانب ذلك تتلقى المتدربات ثماني مواد دراسية وهي قانون العقوبات, قانون الاجراءات الجزائية, فن التعامل مع الجمهور, الاتصالات الادارية وكتابة الرسائل والتقارير, الاسعافات الاولية, قانون المرور, ادارة الافراد, والتحقيق الجنائي. وحول الفرق بين هذه الدورة والدورات السابقة التي عقدت بشرطة عجمان قال الرائد الشامسي انه تم سابقا عقد اكثر من ثلاث دورات داخلية في اطار رفع المهارات الشرطية اما هذه الدورة فهي مكثفة وتعد الاولى من نوعها التي تقام بشرطة عجمان ومعترف بها من قبل وزارة الداخلية اضافة الى ان المتدربات سوف يمنحن شهادات بعد اكمال الدورة تهدف الى تعليم العاملات بالشرطة كيفية الضبط والربط العسكري واكتساب الثقة بالنفس وذلك بما يتناسب مع الخطة العامة لوزارة الداخلية فيما يتعلق بتدريب وتأهيل منتسبي الشرطة والامن العام. وحول خطط وبرامج تنمية الكوادر البشرية بشرطة عجمان اوضح الرائد عمر الشامسي بأن هنالك تنسيقا دائما ومستمرا مع الادارة العامة للتخطيط والتطوير بوزارة الداخلية من اجل تطوير مهارات العاملين بشرطة عجمان والآن تم تنسيب 250 متدربا من شرطة عجمان يتلقون دورات مختلفة بوزارة الداخلية منها دورات محلية واخرى خارجية, مؤكدا بأنهم يسعون دائما لتطوير مهارات وكفاءات منتسبي شرطة عجمان وتأهيلهم في مجال العلوم الشرطية المتنوعة, اضافة للتعاون والتنسيق الدائم مع المعاهد والكليات العسكرية التي تزودهم بالبرامج والدورات المختلفة. من جهته اوضح العريف حسن درويش حسن احد المدربين بأنهم لا يجدون اي صعوبات في تدريب العنصر النسائي مشيرا الى انهن مطيعات للاوامر العسكرية اضافة الى تعلمهن السريع وهذا الامر يدل على الرغبة الاكيدة في التعليم والتدريب, مشيرا الى ان الدورة الآن تدخل اسبوعها الثالث وهناك حضور تام وليس هنالك اي حالات تغيب, مؤكدا ان الدورة تسير وفق البرنامج المعد وبصورة جيدة جدا, كما اشاد بحسن تصرف المتدربات والمستوى المتطور لديهن يوما بعد يوم, اما المدرب الشرطي صالح سليمان المهري فاشار الى ان هناك يوميا اربع حصص تدريب بمعدل اربع ساعات مضيفا ان المتدربات يتحلين بروح عالية وصبر اضافة الى الانضباط والربط العسكري. وعن رأي المتدربات في الدورة ونوعية التدريب اوضحت العريف شيخة علي وهي تعمل في ادارة المنشآت الاصلاحية والعقابية بأنها اكتسبت لياقة بدنية عالية خلال المدة الوجيزة من عمر الدورة, مشيرة الى ان بعض الصعوبات واجهتها في بداية الدورة ولكن بالصبر وتشجيع المدربين اصبحت الامور تسير على ما يرام, مضيفة بأنها فخورة بالعمل في مجال الشرطة وان تقدم خدمة لوطنها الامارات. اما الشرطية حنان راشد وهي تعمل في مجال الدوريات بمرور عجمان فقالت ان الدورة فرصة حقيقية لاكتساب العديد من المهارات والخبرات التي تعينهن على اداء واجبهن بالصورة المطلوبة مضيفة بأنها لم تجد اي صعوبات في عملية التدريب بل تعلمت الصبر وقوة التحمل, وتقدم كل الشكر لوالدها الذي شجعها على تحقيق امنيتها بالعمل في سلك الشرطة, وتقول الشرطية جميلة صالح من ادارة المرور والترخيص انها تعمل في مجال الدوريات المرورية وانها اكتسبت مزيدا من الصبر والاعتماد على النفس وحس التصرف وان الفضل في ذلك يرجع الى المدربين والجهد الذي يبذلونه في تعليمهن, مؤكدة ان جميع المتدربات قد اكتسبن العديد من المهارات في غضون الايام القليلة الماضية, وفي نفس الاطار قالت الشرطية اول فايزة يوسف العطار من ادارة مراكز الشرطة: انها فكرت في ان تخرج من الدورة في بداية انطلاقتها ولكن بعد مرور الاسبوع الاول اصبح التدريب عاديا وسهلا وانها سعيدة بأن تعمل في خدمة الوطن وحماية المجتمع ودعت بنت الامارات الى الانخراط في العمل في كافة المجالات وايا كان نوعه من اجل تنمية الوطن, اما الشرطية امل حمد الرميحي وتعمل في ادارة مراكز الشرطة فقالت انها التحقت بالعمل الشرطي منذ عام ونصف وكانت تتخوف من الدخول في الدورة, ولكن مع الصبر اصبحت الآن فخورة بالانضمام للدورة مؤكدة ان بنت الامارات الآن تستطيع ان تحمل السلاح من اجل توفير السلامة للمجتمع, مضيفة بأنها تجد التشجيع الدائم من زوجها وتتمنى ان تحصل على المركز الاول في هذه الدورة. اما العريف وفاء خليل ابراهيم وتعمل بقلم الادارة العامة لشرطة عجمان فتوجهت بالشكر والعرفان لمدير عام شرطة عجمان العميد طيار الدكتور خليفة راشد الشعالي الذي اتاح لبنت الامارات الانخراط في مجال الشرطة, موضحة بأنها كانت في السابق تخاف ان ترى السلاح, اما الآن فقد اصبح السلاح شيئا عاديا بالنسبة لها وهذا الامر لم تتخيله في الماضي مؤكدة بأن بنت الامارات الآن تعمل الى جانب الرجل بل تنافسه وتتفوق عليه في كثير من المحافل ودعت بنت الامارات للعمل وان تثبت وجودها في المجال الذي يتوافق مع ميولها وفكرها. تحقيق وتصوير اسامة احمد

تعليقات

تعليقات