رياح الماضي تعود بالقرية العالمية عبر الازياء والديكورات والمأكولات الشعبية - البيان

رياح الماضي تعود بالقرية العالمية عبر الازياء والديكورات والمأكولات الشعبية

حفلت اجواء القرية العالمية في ايام العيد بالفرحة وامتلأت ساحات الاجنحة المشاركة بالقرية العالمية بالعديد من الزوار والسياح من مختلف ارجاء العالم حيث صورت الاجنحة المشاركة والتي بلغ عددها اكثر من 30 جناحا لدول متعددة تراثها العريق عبر الديكورات الخلابة التي صورت حياتهم في فترة معينة، والازياء الشعبية والمأكولات التي حملت معها رائحة ومذاق وطعم الاجداد من بلاد الام بجانب عرض نماذج من اللوحات الفنية التي تحمل ذكريات ماضيهم العريق وتصور ريشة الفنان احساسه المرهف وذوقه الرفيع ومدى تأثره ببيئته. كما حملت جعبة هذه الاجنحة آلاف القطع الاثرية والمقتنيات من مختلف انواعها واحجامها. وتجول (بيان المهرجان) في اروقة الجناح الكويتي الذي نقل تراثه بالصوت والصورة وعبقه الاصيل والتقينا بجابر مبارك من ديوانية القلاليف يقول: لقد حاولنا هذا العام المشاركة بالمهرجان باشياء تراثية لم تعرض سابقا وفي ديوانية القلاليف هناك مجسمات عديدة للسفن الشراعية والتي اختلفت اسماؤها طبقا لمهام كل سفينة حيث يوجد هنا مجسم لسفينة البتيس والتي كانت موجودة بالكويت في مرحلة ماقبل النفط, ومجسم اخر لسفينة الجالبوت التي كانت تستخدم للغوص وسفينة بوماي التي خصصت لجلب المياه والدوبة التي كانت تحمل الصخر لاغراض البناء والتعمير وسفينة بوم سفار التي استخدمها الاجداد للسفر وتتراوح ما بين 30 ـ 40 ذراعا وسفينة بلم التي تستخدم لصيد الاسماك, في حين اشارت عائشة الرشيد منظمة الجناح الكويتي ان التواصل مع المهرجان مستمر دوما وهذه المشاركة الثانية لنا في مهرجان دبي للتسوق, واضفنا هذا العام اشياء جديدة بالجناح كالمنتجات القطنية واجهزة تبريد وهناك عروض للفرقة التلفزيونية التي تصور تراث الكويت, واضافت: هذا العام مشاركتنا في الاشياء التجارية خفيفة لاننا ركزنا على نقل تراثنا اكثر من اي شيء اخر. وعلى مدار التاريخ شهد الخليج العربي حضارة متميزة نظرا لموقعه الوسط بين الشرق والغرب فكان حلقة اتصال واكسبه موقعه الفريد مكانة وشهرة وجعله مصبا لمزيج من الحضارات المتباينة التي بلورت تاريخه واكسبته هوية متميزة. وفي القرية العالمية شاهدنا الوانا متباينة من الازياء الشعبية والصناعات الحرفية المختلفة لدول عديدة وقد تجمل الجناح التونسي بالملابس التقليدية التي امتزجت فيها الالوان واشارت هناء ان معظم انواع الملابس التي شاركت فيها بالجناح قطنية وبنسبة 100% وافضل ما عرض في الجناح هو لبس البوبو بالحزام التونسي, وماليا كبيرة ونفنوف الكشميري, اما الجناح التايلاندي فقد حمل ازياء صينية قديمة من المخمل والقطن والحرير, ونالت اعجاب الزوار, وفي الجناح الهندي عرضت نماذج من الزي التقليدي بالهند كالشال والفلاور وزي العروس الاحمر وغيرها الكثير. كما اضاءت الحلي والجواهر الذهبية والفضية كل الاجنحة بالقرية العالمية من عقود واساور وخواتم, وتعتبر صناعة الفضة من الصناعات الموغلة في القدم اذ بدأت في منطقة الشرق الادنى القديم منذ اكثر من خمسة آلاف عام ثم انتشرت في منطقة الخليج العربي, كما اكدته النصوص الكتابية المكتشفة في بلاد الرافدين التي دلت على ان سكان المنطقة كانوا يقايضون الفضة مقابل نحاس ماجان, ومن بين الاشياء المعروضة كانت العقود الفضية الكردال, والمرتعشة والدلال وقلائد فضية مستطيلة الشكل أو مربعة الطبلة والمرية قلائد فضية ثقيلة الوزن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات