تكثيف حملات الجنسية والاقامة خلال العيد ضبط 30 مخالفا لقانون الاقامة بابوظبي واحالتهم للمحاكمة

قررت الادارة العامة للجنسية والاقامة تكثيف حملاتها التفتيشية ضد المخالفين لقانون الاقامة خلال عطلة عيد الاضحى المبارك. واعلن العميد حاضر بن خلف المهيرى مدير عام الجنسية والاقامة ان الادارة العامة نفدت حملة تفتيشية على احدى البنايات السكنية بشارع الميناء بأبوظبى اسفرت عن ضبط 30 مخالفا للقانون منهم خمسة رجال و25 أمرأة تبين من خلال التحريات الدقيقة انهن يقمن بممارسات غير أخلاقية وتم تحويل المخالفين جميعا للمحاكمة وكشفت الحملة عن كمية كبيرة من الخمور اضيفت الى محضر القضية مشيرا الى انه تم تنفيد هذه الحملة بناء على معلومات مؤكدة وتحريات دقيقة وبعد التأكد منها تم استخراج مذكرة تفتيش قانونية وذلك استنادا للقانون الاتحادى رقم 13 لعام 1996 بشأن تنظيم دخول واقامة الاجانب. وذكر العميد المهيرى ان الحملات التى تنفذ خلال عطلة العيد ستشمل البنايات السكنية والمناطق المختلفة التى يرد بشأنها معلومات عن المخالفين داعيا المواطنين والمقيمين بالدولة لمواصلة تعاونهم البناء والهادف لضبط المخالفين. واكد العميد المهيرى ان نمو الوعى لدى افراد المجتمع كان سببا فى زيادة أعداد المضبوطين حيث أصبح عمل الدوريات ينطلق استنادا الى معلومات دقيقة تسهم فى أنجاز مهامها موضحا ان أدارة المتابعة والتحقيق بالادارة العامة للجنسية والاقامة تستقبل بلاغات المواطنين والمقيمين على هاتف 02/4449433 وص.ب رقم 228 ابوظبى خلال ايام العيد. من جانبه اكد الرائد حسن جاسم الزعابى القائم بأعمال مدير أدارة المتابعة والتحقيق بالادارة العامة للجنسية والاقامة ان الحملات التفتيشية ساهمت بشكل كبير فى انخفاض أعداد المخالفين بشكل عام على مستوى الدولة. ـ وام

تعليقات

تعليقات