تحت رعاية سيف بن زايد ، اختتام دورة الانتربول بأبوظبي عشلرون ضابطا من 11 دولة عربية شاركوا في الدورة

تحت رعاية اللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان, وكيل وزارة الداخلية, شهد اللواء هلال سعيد الظاهري, مفتش عام وزارة الداخلية, امس, حفل اختتام فعاليات الدورة التدريبية الاقليمية الثانية لموظفي الشركة في المكاتب المركزية الوطنية في شمال افريقيا والشرقين الادنى والاوسط, التي نظمتها الادارة العامة للامن الجنائي بوزارة الداخلية , بالتعاون مع الامانة العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية, الانتربول, ومقرها ليون بفرنسا, وذلك خلال الفترة من الرابع وحتى الرابع عشر من الشهر الجاري, بقاعة الاتحاد بكلية الشرطة بأبوظبي. وقد حضر الحفل الختامي العميد الركن على راشد النعيمي, مدير ادارة العلاقات والتوجيه المعنوي بالوزارة, والعقيد خميس سيف بن سويف القائم باعمال مدير عام الامن الجنائي, ومدراء الادارات بشرطة أبوظبي, وعدد من كبار ضباط الشرطة. وعقب افتتاح الحفل بتلاوة مباركة من آيات القرآن الكريم, القى الرائد عبد الرحمن النعيمي, القائم باعمال مدير ادارة التعاون الجنائي الدولي بالادارة العامة للامن الجنائي, كلمة قال فيها: ان الذين شاركوا في هذه الدورة بلغ عددهم عشرين ضابطا, وموظفا في المكاتب المركزية الوطنية للانتربول مثلوا احدى عشرة دولة عربية هي السعودية, وعمان, وقطر, والبحرين, والاردن, وسوريا, ومصر والسودان, والجزائر, واليمن, كما شارك فيها ثلاثة وثلاثون ضابطا يمثلون الادارات العامة بوزارة الداخلية والادارات العامة للشرطة بالدولة, وقد تلقى المشاركون محاضرات تمس طبيعة عمل المنظمة, وموضوعات امنية هامة تتعلق بالاجرام الدولي والارهاب ومكافحة المخدرات وغيرها. كما القى العميد محمد زهير الشعار, من سوريا, كلمة المشاركين في الدورة, اعرب خلالها عن تقديره وشكره لحسن الضيافة التي وجدها والمشاركون في الدورة ببلدهم الثاني الامارات, واشار الى المعارف والقوائد الكثيرة التي اسفرت عنها الدورة, ومنها التعاون المفيد فيما بين اعضاء المكاتب المركزية الوطنية في الوطن العربي, بما يضمن في المستقبل ازالة الصعوبات التي تواجههم لخدمة الامن العربي. اما الرائد مسعود المحمود, سفير الدول العربية بالمنظمة بفرنسا, فالقى كلمة الامانة العامة للمنظمة, تحدث خلالها عن الاهداف التي حققتها الدورة, ومنها التعارف والتقارب بين الضباط المشاركين من جميع الدول العربية, حتى يكون التنسيق والتعاون بينهم اوسع واشمل. وقال المحمود بان ممثلي الانتربول بالدورة سيقومون باعداد تقرير مفصل وشامل عن الدورة لرفعة الى امين عام المنظمة والى جميع مدراء الادارات بها حتى يمكن الاستفادة منه على مستوى دعم العلاقات فيها بين دول العالم, ووجه شكره الى العميد سالم عبيد الشامسي, مدير عام كلية الشرطة بأبوظبي, لحرصه على تجهيز وتوفير الامكانيات المطلوبة لنجاح هذه الدورة التي عقدت بمقر الكلية, وقال بان نجاح الدورة, تحقق كذلك بفضل الله ثم جهود المسئولين بوزارة الداخلية وشرطة أبوظبي. وفي ختام الاحتفال قام اللواء هلال الظاهري, يرافقه العقيد خميس بن سويف, بتوزيع الشهادات على المشاركين بالدورة. تغطية عادل عرفة

تعليقات

تعليقات