قوة الامارات في كوسوفو وقعت رسالة الوفاء، الرميثي: زايد يسكن في القلب والقوات المسلحة أولى الناس بالوفاء لقائدهم الأعلى - البيان

قوة الامارات في كوسوفو وقعت رسالة الوفاء، الرميثي: زايد يسكن في القلب والقوات المسلحة أولى الناس بالوفاء لقائدهم الأعلى

قدم ضباط وجنود قوة الامارات لحفظ السلام خالص ولائهم ووفائهم لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة القائد الاعلى للقوات المسلحة وذلك من خلال عبارات كتبوها بايديهم على صفحات رسالة الوفاء التى حملها اليهم وفد من اللجنة العليا المشرفة على الرسالة. واكد العميد الركن سعيد محمد خلف الرميثى ضابط الارتباط نائب قائد اللواء الفرنسى لشئون قوة الامارات لحفظ السلام فى كوسوفو فى عبارات الوفاء والاخلاص للقائد التى كتبها فى الرسالة (ان حبنا للقائد يتجاوز بكثير مما يكتب عنه فى اى مكان لانه يسكن فى القلب منا ومن القلب ندعو له بطول العمر وبالصحة والعافية) . وقال فى تصريح له بهذه المناسبة ان ضباط وافراد القوات المسلحة فى جميع مواقعهم هم اولى الناس بالوفاء لقائدهم الاعلى الذى ظل على الدوام السند القوى لقواتنا والموجه دائما الى توفير كل اسباب القوة لها لثقته الكبيرة فى ابنائه بانهم حماة الوطن والمحافظون على العهد بالدفاع عن ترابه ومنجزاته. كما عبر العميد الركن محمد سعيد بن مران الظاهرى ضابط الارتباط الجديد لمجموعة المعركة الثالثة لقوات الامارات عن بالغ تقديره ووفائه لصاحب السمو رئيس الدولة الذى يستحق كل تكريم واجلال لما بذله من جهد عظيم لتحقيق تقدم وازدهار الوطن والمواطنين. وبعد ذلك بدا ضباط وافراد قوة الامارات بكتابة عبارات الولاء فى صفحات رسالة الوفاء لصاحب الوفاء. وكانت اللجنة العليا المشرفة على الرسالة برئاسة حمد الشامسى رئيس اللجنة قد وصلت الى مدينة فوشترى مقر قيادة قوات الامارات الليلة الماضية حيث قدم سعادته شرحا عن الرسالة واهدافها والاسباب التى دعت الى القيام بهذه المهمة. ثم انتقلت اللجنة الى وحدات وسرايا قوة الامارات المنتشرة فى مواقع استراتيجية متعددة فى منطقة الحماية الخاضعة لها لتنتقل بعدها الى مقر القوة الجوية العاملة فى القاطع الامريكى فى منطقة جيلان حيث كتب المقدم الركن طيار عبدالله سعيد الجروان الشامسى قائد قوة الواجب (2) وضباط القوة عبارات الولاء والاخلاص لقائد المسيرة وبانى نهضة البلاد. وفى لقاء لبعثة وكالة انباء الامارات الى كوسوفو مع حمد الشامسى رئيس اللجنة العليا لرسالة الوفاء قال ان ما فعله قائد المسيرة لدولة الامارات ولشعبها لم يفعله قائد لشعبه ووطنه فى العصر الحديث وهو ما دفع من عاصروا هذه النهضة العملاقة لبلادنا للبحث عن وسيلة او طريقة متميزة يتم من خلالها التعبير عن العرفان لهذا الرجل الكبير استشعارا بفضله على الوطن والمواطن وعلى كل من وصل اليه دعمه ومساعداته داخل الوطن وخارجه. وقال حمد الشامسى ان مجموعة من الافراد المحبين لزايد تدارسوا فيما بينهم من خلال اجتماعات متعددة عدة افكار تتناسب وهذا المشروع التاريخى الكبير الذى لم يجربه احد فى العالم قاطبة حيث انتهى بهم المطاف الى فكرة رسالة الوفاء التى يجرى اعدادها حاليا. واوضح ان المشروع من بدايته كان مخططا له ان تكون الرسالة عشرة كيلومترات ولكن مع التاييد الواسع النطاق الذى لقيه داخل الدولة وخارجها اضطر القائمون عليه الى تطوير الفكرة وجعل الرسالة بطول 20 كيلومترا وانتهى الامر الان الى 60 كيلومترا بعد ان امتلات الصناديق المنتشرة فى جميع انحاء الدولة بمشاركات المواطنين والوافدين على حد سواء مشيرا الى ان الاتصالات الهاتفية المويدة للمشروع من داخل الدولة وخارجها لاتنقطع ولذلك فمن المحتمل ان يزيد طول الرسالة على اكثر من 60 كيلومترا. وقال ان اللجنة المشرفة على هذا المشروع العظيم ذهلت للتشجيع المنقطع النظير الذى لقيته من اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات والوزراء والمسئولين وجميع افراد المجتمع رجالا ونساء فى كافة انحاء الدولة مما كان له اكبر الاثر فى مواصلة تنفيذ هذا المشروع بكل ثقة واطمئنان. وكشف سعادة حمد الشامسى النقاب عن ان امانة عامة ستنشأ للاشراف الملائم على مشروع رسالة الوفاء بحيث يوثق هذا المشروع ويوضع فى متاحف الدولة ومؤسساتها ليصبح جزءا لا يتجزا من تاريخ الدولة وحضارتها. واشار الى انه عند الانتهاء من المرحلة الاولى لهذا المشروع سيتم اشراك الالاف من ابناء الامارات الذين يمثلون كافة فئات المجتمع فى حمل هذه الرسالة التى ستمتد وفقا للمسافة التى ستصلها فى نهاية المرحلة. وتحدث الشامسى عن الورق المستخدم فى كتابة رسالة الوفاء فقال انه مصنوع من مادة مضادة للحريق او التلف ولا يتاثر بعوامل الحرارة والرطوبة وقد اجريت عليه تجارب عديدة واثبت نجاحه وفق المواصفات التى وضعتها الشركة الموردة لهذا النوع من الورق الذى يستمر نحو 25 عاما على الاقل. وتضم اللجنة المشرفة على رسالة الوفاء التى وصلت الى كوسوفو الدكتور احمد الخياط نائب رئيس اللجنة والسادة محمد على الشامسى ومصبح راشد الكعبى ومود ابراهيم المرزوقى اعضاء اللجنة التى تقوم بجولة فى عدد من الدول العربية والاوروبية للالتقاء مع ابناء الامارات اينما وجدوا لاعطائهم الفرصة للمشاركة فى التعبير عن ولائهم وحبهم لقائدهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات