مركز دبي للأمراض النسائية والاخصاب يحتفل بالمولود الألف

نظم مركز دبي للأمراض النسائية والاخصاب التابع لدائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي ومركز لندن للاخصاب أمس حفلا بمناسبة قدوم المولود الألف بعد تسع سنوات من النجاح الذي حققه المركز في تقديم خدمات العلاج للمرضى على مستوى الدولة وخارجها . وحضر الحفل الدكتور محمد جمعة بوهناد مساعد المدير العام للمستشفيات والرعاية الصحية الأولية بدائرة الصحة والخدمات الطبية والدكتور بانكاج شريفستاف نائب مدير المركز واستشاري الأمراض النسائية والتوليد والاخصاب والدكتور جوليان ماميسو استشاري الأمراض النسائية والتوليد والاخصاب وعدد من الأطباء والطاقم التمريضي والاداري, اضافة إلى عدد كبير من الآباء والأمهات الذين أجروا عمليات بالمركز والأطفال الذين ولدوا بالمركز خلال السنوات الماضية. وتم خلال الحفل توزيع الهدايا التذكارية على الطفل الألف وعلى الأطفال الذين ولدوا بالمركز. وقال الدكتور بانكاج شريفستاف ان مركز دبي للأمراض النسائية والاخصاب يعتبر أول مركز أطفال أنابيب بالدولة يحقق مثل هذه النجاحات على مدى السنوات التسع الماضية حتى وصل عدد المواليد بالمركز ألف طفل. وأضاف ان طرق الاخصاب المحسنة بواسطة الاجهزة الحديثة أعطت نتائج جيدة جداً حيث وصلت نسبة النجاح 20ـ 35% لأطفال الأنابيب والتلقيح المجهري, كما يتم سحب الحيوانات المنوية من منطقة البربخ في الخصية باستخدام ابرة رفيعة جدا في حالة عدم وجود حيوانات منوية داخل السائل المنوي, إضافة إلى مساعدة تفقيس الاجنة في حالة فشل عملية أطفال الأنابيب والتلقيح المجهري. وأشار إلى انه في المستقبل القريب سوف يبدأ العمل بتشخيص الجينات الوراثية في الأجنة للأزواج الذين رزقوا بأطفال مشوهين أو معاقين وذلك للتأكد من سلامة الأجنة قبل اعادتها من أجل ولادة أطفال أصحاء.

تعليقات

تعليقات