محمد بن راشد يشهد حفل تخريج طلبة المعهد القضائي

شهد الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع مساء امس حفل تخريج الدفعة الثالثة من خريجي المعهد العالي للعلوم القانونية والذي اقيم بغرفة تجارة وصناعة دبي. وشهد الاحتفال محمد خليفة بن حبتور رئيس المجلس الوطني الاتحادي ومعالي احمد حميد الطاير وزير المواصلات ومعالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة للشئون المالية والصناعة واللواء ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي وعدد من كبار المسئولين. وفي بداية الحفل القى ابراهيم بوملحة النائب العام بدبي رئيس مجلس ادارة المعهد القضائي كلمة رحب فيها براعي الحفل والحضور في مناسبة تخريج الدفعة الثالثة والتي تضم احد عشر خريجا من طلبة المعهد القضائي ونقل بعض الخريجين وبعض من اعضاء النيابة العامة للعمل كقضاه بمحاكم دبي. وقال ان هذا الصرح العلمي الذي ساهم في رفد العمل القضائي بعناصره المواطنة مشيرا الى انها مسئولية وامانة تلقي بثقلها على عاتق صاحبها وعلى عواتق جميع المسئولين الذين تولوا الاشراف في ميدان هذا العمل وقاموا باعداد هذه النخب التي يتوقع الخير والعطاء منها ويتابع الجميع نتاجها ودورها وتطورها واكتسابها لخبرتها اللازمة لها من خلال عملها في النيابة او المحاكم. واضاف النائب في كلمته انها مهنة تختلف عن كل ما يمكن ان يتحمله الانسان من مسئوليات لانها معيار الحق والعدالة في امس مايرتبط بالناس من اموال واعراض وحقوق وحريات, وقديما قيل (من ولي القضاء فقد ذبح بغير سكين) . واكد ان هذا المعهد فكرة رائدة من افكار سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم, امر بانشائه ولم يكتف بذلك بل كان متابعا لتفصيلاته سائلا عنه موجها له باذلا من أجله بكرم وسخاء لخططه وبرامجه. ولقد أضاف سموه لبنة من لبنات تقوية دور المعهد حيث أمر سموه بتوسعة اختصاصه ليشمل الناحية الشرعية التي يوليها عناية وأهمية بالغة لما للشرع الحنيف في فكره وخاطره من قدسية ومنزلة, فافتتح بناء على هذه التوجيهات السامية قسم للقضاء الشرعي بالمعهد والتحق به عدد من الطلبة من داخل الدولة وخارجها ليشكلوا نواة القضاة الشرعيين المواطنين في امارة دبي. ثم القى الدكتور مفلح القضاة مدير عام المعهد العالي للعلوم القانونية والقضائية كلمة رحب فيها براعي الحفل والحضور وقال ان القضاء هو الحارس الامين لحماية الحق والعدالة وصون الحرية وفق مبادئ الشرعية واحترام سيادة القانون لذا فانه لابد ان يكون رجل القانون قادرا على حمل هذه الامانة باعداده وتأهيله وتسليحه بالعلم والمعرفة. واكد القضاة ان الامارات عملت على تطوير القضاء والنهوض به في كافة مرافق الحياة, جعلت منه بلدا متميزا نفاخر به يتمتع به القضاء بعناية خاصة من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة, رئيس مجلس الوزراء, حاكم دبي, وسمو ولي عهد دبي, وهذه العناية الخاصة, ادت الى تحقيق اهداف القضاء النبيلة في سبيل خدمة الحق ونشر العدالة وضمن لهذا القضاء استقلاله وحصانته. وبعد ذلك القى الطالب يونس حسين محمد البلوشي كلمة الخريجين قال فيها ان الخريجين قضوا سنتين ينهلون من مختلف العلوم القضائية والقانونية والعلوم المساعدة, وجميع ما يتصل بمهنة القضاء من مصارف وعلوم تكفل تأهيلهم واعدادهم لتولي امانة القضاء. واضاف اننا نرجو ان نكون قد بلغنا فيها القدر من العلم والمعرفة الذي يكفل لنا حمل هذه الامانة, كي نكون على قدر الثقة التي ستمنحنا اياها سموكم بمشيئة الله. وفي نهاية الحفل اعلن عن المرسوم الاميري بتعيين الخريجين وكلاء النيابة العامة, والمرسوم الخاص بنقل وكلاء النيابة العامة وخريجي المعهد لتعيينهم قضاة بمحكمة دبي الابتدائية. وقد أدوا اليمين امام سمو الشيخ محمد بن راشد وثم في ختام الحفل قام سمو راعي الحفل بتوزيع الشهادات على الخريجين, وتشرف الخريجون بالتقاط صور تذكارية مع سموه. كتب خالد بن هويدي

تعليقات

تعليقات