اطاره الزمني ثلاث سنوات ، عبدالله بن زايد وعبدالملك منصور يوقعان البرنامج التنفيذي للتعاون الثقافي بين الامارات واليمن

وقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة وعبدالملك منصور وزير الثقافة والسياحة اليمني امس على برنامج تنفيذي للتعاون الثقافي بين دولة الامارات العربية المتحدة والجمهورية اليمنية للأعوام 2000 الى 2003 ويأتي ذلك في نطاق الاتفاقية التي وقعت بين البلدين في 31 مايو 1999 والتي وقعها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة خلال زيارته لليمن في ذلك الوقت. وصرح عبدالملك منصور وزير الثقافة والسياحة اليمني عقب التوقيع »لقد تشرفنا بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة لليمن ووقعنا خلالها على اتفاقية ثقافية تحدد اطر العمل و ثوابته بين البلدين و تحدد ايضا المجالات التى ينبغى ان تنشط فيها فى ابوظبى او فى صنعاء لتجسير العلاقة او المسافة بين البلدين لان الجسر الثقافى من شأنه ان يبقى و ما بني على السياسة يتحول بتحولات السياسة و ما بني على الاقتصاد يتحول بتحولات السوق لكن ما بني على الثقافة يبقى دائما ومستمرا ومستقرا. واضاف ومن اجل ذلك وقعنا الاتفاقية الثقافية فى صنعاء وهنا اليوم و بدعوة كريمة من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان جئنا ووقعنا البرنامج التنفيذى لتلك المبادئ العامة التى تحول بها تلك المبادئ العامة الى مجسدات عملية تنفيذية فى الواقع حيث سيشهد الواقع الثقافى فى البلدين حراكا ثقافيا متأصلا و متجددا و عمليا و تنفيذيا بسفر الوفود بين البلدين و تحرك الفرق و اقامة الاسابيع الثقافية المشتركة بين البلدين تنفيذا لما وقعناه فى صنعاء. وقال عبدالملك منصور ان هذا البرنامج التنفيذى الذى وقعناه يفعل ما قد و قعناه فى صنعاء لذلك فانا فى غاية السعادة و اقدم شكري الجزيل لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على حسن الاستقبال. واضاف اننا نتطلع الى ان يتحول عملنا هذا الى عمل مشهود و تباركه قيادة الدولتين المتمثلة بصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والرئيس علي عبدالله صالح الرئيس اليمنى. وينص البرنامج على ان يقوم الجانب الاماراتى بتشجيع المؤسسات الثقافية فى دولة الامارات على تقديم المساعدة الى الجانب اليمنى فى طباعة عدد من الكتب اليمنية ذات الصلة باليمن وان يعمل الجانبان على اقامة اسبوع ثقافى لكل منهما فى البلد الاخر خلال فترة العمل بهذا البرنامج ويتبادل الجانبان معارض للفنون التشكيلية مع مرافق واحد لمدة اسبوع. كما ينص على ان يشارك فى معارض الكتاب التى تقام فى البلدين ويتبادل الجانبين اقامة ملتقى ثقافى بين المثقفين فى البلدين ويكون تحديد اطار ومحاور هذا الملتقى بالمراسلات وان يشجع الجانبان التعاون بين المؤسسات الثقافية الرسمية وغير الرسمية وان يقدم الجانب الاماراتى المساعدة الممكنة فى مشروع احياء القرية السبئيه الى الجانب اليمنى.

تعليقات

تعليقات