تحت رعاية محمد بن زايد، فرق طبية تابعة للقوات المسلحة تقدم خدمات متكاملة للمناطق النائية

تحت رعاية الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة وتحت شعار (رد الجميل وأداء الواجب للوطن) بدأت مديرية الخدمات الطبية بالقوات المسلحة صباح امس اول برامج خدماتها الصحية التثقيفية والوقائية والعلاجية لابناء المناطق النائية على مستوى الدولة وذلك في القوع والوجن والمناطق المجاورة. تضمنت فعاليات المهرجان الصحي معرضًا ارشاديا وتوجيهيا في المجالات الطبية المختلفة ومحاضرات توعية وعيادات كشف وتشخيص متنوعة وصيدلية لتوزيع الادوية وسيارة اسعاف متحركة ومخيمين للرجال والنساء من مختلف الاعمار وفرق طبية من رجال القوات المسلحة من الاطباء المواطنين والطبيبات المواطنات وعدد من الهيئات الفنية والممرضين والممرضات. وشهدت الحملة الصحية اقبالا كبيرا منقطع النظير من كافة فئات المجتمع المواطنين والوافدين كبار السن والاطفال والشباب والنساء كما اتسم اللقاء بالتفاعل الايجابي والرضا والقبول وتحقيق الاهداف المنشودة من قبل القوات المسلحة. الفكرة يقول مقدم طبيب ماهر احمد العطاس استشاري الجراحة ونائب المدير الفني لمستشفى زايد العسكري ورئيس الحملة ان فكرة الحملة الطبية لفتة طيبة طرحها الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة تحت شعار (رد الجميل وأداء الواجب للوطن) وتعني ان يقوم الاطباء المواطنون بالقوات المسلحة باعداد فرق طبية تشمل كافة المناطق النائية بالدولة لتقديم الوعي الصحي والخدمات الوقائية والعلاجية المجانية لقطاعات وشرائح المجتمع المختلفة من الجنسين في مختلف المراحل العمرية في المناطق النائية لمدة يوم واحد ومد المدة اذا تطلبت الدواعي ذلك بمعدل مرة كل ستة اسابيع وتنطلق الحملة من منطقة الى اخرى. وأشار الى اعداد الفريق الطبي الشامل بكافة التخصصات الصحية, الصدر والاسنان والقلب والعيون والعظام, والصيدلية المحتوية على مختلف الادوية, وسيارة اسعاف متحركة تنتقل الى منازل ابناء الوطن في المنطقة المحددة ووعاظ ومرشدين يلقون محاضرات تثقيفية على جموع الحاضرين في مختلف الموضوعات الصحية مثل التغذية واضرار التدخين والنظام والنظافة وغيرها. الاعداد وقال رئيس الحملة الطبية انه تم الاعداد مسبقا لهذا المهرجان الصحي منذ اسبوعين وتم الاعلان والدعاية الكاملة له من خلال دعوات وجهت لاولياء الامور وطلاب المدارس ولقاءات مع اعيان المنطقة كما تم تشييد مخيمين احدهما للرجال والاخر للنساء قبل الموعد بيوم وقمنا بالحضور منذ صلاة الفجر موضحين اشارات التواجد وفعلا شهدنا اقبالا منقطع النظير منذ الصباح لم نكن نتوقعه وهذا يعكس النجاح الاعلامي للمشروع ويجسد اهمية الفكرة التي نالت رضا وقبول الحضور والمراجعين من ابناء الوطن. الاهداف وتهدف الحملة الى جانب تقديم الخدمات العلاجية الفورية للمرضى من كافة الجنسيات والاعمار المسح العام للامراض الشائعة في المناطق النائية وادماج الاطباء المواطنين مع فئات المجتمع المحلي. وأضاف أن فرق الحملة الطبية تعمل طواعية لرد بعض الجميل لوطننا الغالي دولة الامارات وتضم اطباء وطبيبات من مستشفى زايد العسكري وجمعية الامارات الطبية فرع ابوظبي وبرنامجا صحيا شاملا لكل الخدمات العلاجية والوقائية والثقافية وتختلف من موقع الى آخر حسب الكثافة السكانية والاحتياجات الصحية المطلوبة وتتم بمعدل 6 اسابيع في منطقة من المناطق النائية بالدولة. وقال رئيس الحملة بانه تم اعداد مخيمين صحيين للرجال والنساء داخل كل مخيم معرض صحي شامل لكافة جوانب الرعاية والتوجيه والارشاد الصحي ويتواجد وعاظ ومرشدون ومحاضرون داخل المخيم يلقون محاضرات عن التغذية واضرار التدخين والنظافة وطرق الوقاية في كثير من الامراض. كما يتم الفحص الطبي الشامل للمريض وفقا لحالته الصحية سريريا واكلينيكيا واذا كان العلاج يحتاج لاخصائي وعيادة متخصصة سيتم تحويله فورا عن طريق الحملة ويتلقى المريض كافة أنواع الرعاية الصحية مجانا وعلى اكمل وجه وليس هناك توقيت محدد لنهاية الحملة ولكن تنتهى عند اشباع كافة الرغبات وتحقيق مثاليات عليا في العلاج والكشف والثقافة الصحية. قوافل طبية واشار المقدم طبيب ماهر العطاس الى توجه قوافل طبية من الطبيبات والممرضات الى المنازل لمقابلة كبار السن والمرضى غير القادرين على الوصول الى المخيم الصحي وتقديم الخدمات الصحية والعلاجية الشاملة لهم وفي نهاية الزيارة تسلم كل اسرة تم زيارتها هدية عبارة عن صندوق اسعافات اولية وتقوم الممرضة بشرح وتوضيح ما بداخله. ونوه الى النجاح الكبير لبرامج الحملة لدرجة جعلت الفرق الطبية اكثر حماسا وتفاعلا مع فئات المجتمع المحلي. وقال ان الفريق الطبي يضم عناصر من أكفأ الجراحين والاطباء المتخصصين بهدف تحقيق خدمات صحية متميزة وليس بهدف الدعاية الاعلامية فقط وهذا نابع من حب الوطن وقوة الانتماء اليه والعمل بقدر المستطاع على رد الجميل له. الشمولية ويقول النقيب مصبح غانم ان الفريق الطبي مكون من 19 طبيبا وطبيبة في مختلف التخصصات الطبية يقدمون الخدمات العلاجية على اكمل وجه. وأشار الى تواجد فريق اداري معاون يتكون من 4 ضباط وفريق ثقافي مكون من 3 فتيات وفريق من الطب الوقائي مكون من ضابط ومفتشين للصحة وصيدلية وعشرة ممرضين وممرضات في مختلف التخصصات التمريضية. كما اشارت النقيب الطبيبة علياء صالح البريكي اخصائية العيون الى نجاح برامج الحملة وفقا لتصورات واهداف القيادة العليا وقالت ان المهمة هدفت الى التوعية والتثقيف والكشف عن امراض العيون في مجال تخصصي الطبي. وأكدت وجود بعض حالات ضعف النظر والحول بين المترددين وكذلك حالات مياه بيضاء تم التعامل معها وفقا لاحدث وسائل العلاج الرمدي بالدولة. ونوهت الى اهمية الحملة نظرا لتواضع الامكانيات في بعض المراكز الصحية في المناطق النائية. ويقول رائد طبيب حسين صالح اخصائي الامراض الصدرية انه تم علاج كثير من مرضى الصدر وخاصة الربو المنتشر بين كبار السن من الرجال والنساء والتوعية الصحية بشأن الكثير من العادات السيئة التي تنتج عنها امراض خطيرة ومن هذه العادات التدخين وعدم نظافة البيئة المحيطة وملوثات الفضاء وغيرها. كما اشار الملازم اول طبيب يوسف اسماعيل الحوسني قائد سرية طبية بالحملة الى دوره في اعداد وتجهيز الشئون الادارية والخدمات المعالجة وقال بان جميع الخدمات الطبية قدمت على اكمل وجه ولم يكن هناك اية مضايقات من المرضى او فرق التنفيذ لان المشروع هدفه انساني وخدمي ورد جميل وأداء واجب قومي. الارشاد الصحي وفي محاضرة القاها في مخيم الرجال أشار محمد رفعت الواعظ الديني إلى اهمية التوعية بأمور الصحة وقال ان الانسان بيده المحافظة على صحته ووقاية بدنه من الامراض المحيطة بقليل من المعرفة عن المخاطر التي يسببها الاهمال وعدم الاهتمام. كبار السن وفي حوار مع بعض كبار السن من الرجال المتواجدين بالعيادات الصحية بالحملة يقول حميد بن محمد علمت بالحملة منذ اسبوع وانتظرتها باهتمام لكي يتم علاجي من امراض الظهر التي تؤلمني وانا سعيد جدا بهذه المبادرة الطيبة من المسئولين الذين لم يشغلهم سوى راحتنا والعمل على معالجتنا والمجيء الى منازلنا فلهم كل التحية والتقدير. ويؤكد مخيم سالم أن طبيبة الرمد قامت بعلاجه والكشف على عينيه باهتمام وعناية كاملة واوصت له بالعلاج المناسب وشعر بالتحسن الفوري نظرا للعلاج وللمعاملة الطيبة التي اراحت نفسه. ويقول علي سلطان بأنه تقدم ليتأكد من سلامة الصدر والقلب وفعلا تحقق له ما اراد وقام الطبيب المعالج بقياس الضغط والتأكد من سلامة النبض ودقات القلب واعطاه العلاج المناسب لحالته. ويرى حمد بن محمد بن سعد الدرعي بان قدوم الحملة الصحية التي رعتها القوات المسلحة كان مباركا وايجابيا واضاف أن ابناء المنطقة في القوع والوجن علموا بقدومها عن طريق الابناء بالمدارس وائمة المساجد والاذاعات المحلية بالمؤسسات التربوية وكنا على استعداد تام قبل اسبوعين وحضرنا اليوم منذ الصباح نأمل الشفاء والعلاج والراحة من خيرة ابناء الوطن الاوفياء. ويذكر سعيد بن محمد بن غريب الكثير من الاهداف التي حققتها الحملة الصحية ومنها ضمان العلاج المجاني للفقراء وغير القادرين على معرفة بعض العادات التي تؤثر على الصحة والعمل على تجنبها واهتمام القيادة والمسئولين بصحتنا والعمل على راحتنا والشعور بأننا في وطننا اسرة واحدة. كما اشار مسعد ناصر الى نجاح الحملة بكافة المقاييس وقال ارجع الى بيتي اليوم وانا مطمئن تماما على صحتي وعرفت اسباب مرضي وسوف اعمل على تجنب ما يؤذيني ويتعبني والتزم بوصفات الطبيب وارشاداته. كلام الصور عيادة الأذن مساعدة المسنين محاضرة تثقيفية مقدم ماهر أحمد محمد نقيب مصبح غانم نقيب د. علياء صالح رائد حسين صالح حمد بن محمد محمد رفعت مسعد ناصر على سلطان حميد محمد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات