بمكرمة من حاكم رأس الخيمة، حل مشكلة رواتب أئمة ومؤذني المساجد الأهلية

بمكرمة من صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم رأس الخيمة يتسلم مكتب الشئون الاسلامية والاوقاف برأس الخيمة قريبا دعما ماليا يبلغ 200 الف درهم لصرف رواتب الآئمة والمؤذنين العاملين بالمساجد الاهلية في الامارة . وصرح بذلك محمد خلفان البرق مدير المكتب وقال ان دعم صاحب السمو الحاكم يقدم سنويا ويمثل دعامة مهمة لدفع الجهود المبذولة لمعالجة مشكلة الرواتب التي يعاني منها الائمة والمؤذنين بالمساجد غير الحكومية. وذكر البرق ان مكتب الاوقاف يسعى في ذات الوقت الى الاستفادة من العائد المادي لمحطة وقود تابعة للمكتب في تذليل المشكلة المتفاقمة حاليا. وقال انه بالرغم من الدعم الممنوح من صاحب السمو الحاكم والمردود المادي لمحطة الوقود فإنه لن يكون بمقدورنا في نهاية العام الجاري صرف اكثر من راتب شهرين لكل امام اومؤذن من اصل 7 شهور مستحقة لهم. واضاف البرق ان الحاجة لا تزال ماسة لمزيد من الدعم المادي من اهل الاحسان لسد العجز الكبير في ميزانية الرواتب, والذي كان سببا في توقف صرفها منذ يونيو الماضي. ويذكر ان ميزانية رواتب الائمة والمؤذنين بالمساجد الاهلية برأس الخيمة تبلغ 70 الف درهم شهريا اي ان راتب الفرد لا يزيد على 600 درهم شهريا. وكانت (البيان) قد طرحت يوم الاثنين الماضي مشكلة توقف صرف رواتب الائمة والمؤذنين والمعاناة التي لحقت بهم من جراء ذلك حيث اتجه بعضهم الى الجيران والمصلين للحصول على الاكل والمصاريف النقدية. وبالنسبة لمكتب الشئون الاسلامية فقد تقرر عدم قبول المساجد التي تبني من قبل اهل الاحسان إلا اذا التزموا براتب الامام والمؤذن, وهو اجراء قصد به منع تكرار المشكلة مستقبلا. صقر القاسمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات