افتتاح دورة مكافحة المخدرات بحرا بدول التعاون

شهد العميد ركن بحري عبدالرحمن شلواح قائد حرس الحدود والسواحل بوزارة الداخلية صباح امس حفل افتتاح دورة مكافحة المخدرات عن طريق البحر لدول مجلس التعاون الخليجي الذي اقيم في قيادة حرس الحدود والسواحل, وحضره عدد من ضباط وزارة الداخلية والادارة العامة لشرطة ابوظبي . واشاد قائد حرس الحدود والسواحل بتوجيهات معالي الفريق الركن الدكتور محمد بن سعيد البادي وزير الداخلية واللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل الوزارة التي تؤكد ضرورة تكثيف الجهود والاهتمام بالتدريب الشرطي, وبشكل خاص ما يتعلق بمكافحة المخدرات مشيرا الى ان تجار المخدرات سلكوا طرقا عديدة لترويج تجارتهم غير المشروعة واستخدموا كافة الدروب البرية والجوية والبحرية لانقاذ تجارتهم المسمومة واكد للمشاركين في الدورة اهمية المسئولية الملقاة على عاتقهم كضباط مكافحة للتصدي لهؤلاء ومحاربتهم وتعقبهم وضبطهم وذكر العميد شلواح ان برنامج الدورة ينقسم الى مرحلتين, المرحلة الاولى وهي الدورة التي تعقدها حاليا وتستمر لمدة عشرة ايام يتلقى فيها المشاركون محاضرات نظرية وتدريبات عملية في عمليات الكشف وملاحقة المجرمين فوق سطح الماء وفي الاعماق والمرحلة الثانية تعقد في فرنسا في 15 نوفمبر المقبل وتستمر حتى 26 منه. واشاد في ختام كلمته بالتعاون الامني في مجال التدريب بين الدولة والحكومة الفرنسية كما رحب بالخبراء الفرنسيين والمدربين الذين يحاضرون في الدورة وحث المشاركين على الاستفادة من مقررات الدورة وتمنى لهم التوفيق. يذكر ان الدورة نظمها قسم التخطيط والتدريب بشرطة ابوظبي وذلك في اطار الخطة التدريبية السنوية للادارات العامة. خلال الافتتاح

طباعة Email
تعليقات

تعليقات