للتأكد من مطابقتها للمواصفات، تكثيف الحملات المنظمة على محلات بيع لعب الأطفال بدبي

اشاد المهندس حسين لوتاه مساعد مدير عام بلدية دبي بدعم سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اللامتناهي للحملة الوطنية لسلامة الطفل والتي تهدف الى توفير بيئة سليمة آمنة لاطفال اليوم واجيال المستقبل, كما اشار الى ان الاستراتيجية المعدة للتنفيذ والتي تشتمل على برامج تنسيقية مع كافة الدوائر والمؤسسات والجمعيات ذات العلاقة ستقوم بتأكيد هذا المسعى النبيل. وفي هذا الاطار, اشار حسين لوتاه الى ان بلدية دبي تقوم بتطبيق مقاييس وانظمة صارمة فيما يتعلق بسلامة لعب الاطفال وذلك وفقا لما نص عليه الامر المحلي رقم 61 لسنة 1991 والمتعلق بسلامة لعب الاطفال كما نوه الى ان قسم حماية البيئة والسلامة يقوم بتنفيذ حملات منظمة على محلات بيع لعب الاطفال للتأكد من مطابقة اللعب للمواصفات المنصوص عليها في الامر المحلي المذكور آنفا, واشار لوتاه الى انه قد تم مؤخرا مصادرة العديد من اللعب التي تعرض سلامة وصحة الطفل للخطر وهي العاب غير مستوفية لشروط الصحة والسلامة او غير مزودة ببطاقة ارشادية او التي تحمل بطاقات ارشادية بمعلومات خاطئة, او اخرى غير مستوفية لشروط متانة التصنيع مما يؤدي لتعريض الطفل الى الاصابة الجسدية او الاختناق جراء الاستخدام بحيث تتوافق مع الغرض المراد منها, اضافة الى لعب لم يراع في تصميمها عوامل السلامة. كما أكد لوتاه الى ان بلدية دبي عاقدة العزم على تطبيق عقوبات صارمة بحق كل مستورد او بائع لا يلتزم بالاشتراطات المحددة من قبل البلدية, اضافة الى ان بلدية دبي على استعداد دائم للاستجابة لاية شكاوى من الجمهور بشأن اية محلات تقوم ببيع او عرض لعب غير مستوفية لاشتراطات الصحة والسلامة. ألعاب غير آمنة تم مصادرتها

طباعة Email
تعليقات

تعليقات