اضافة تشاخيص مخبرية جديدة للكشف عن الالتهاب الكبدي الفيروسي البائي

قررت ادارة المختبرات وخدمات نقل الدم بوزارة الصحة اضافة بعض التشاخيص المخبرية الجديدة الخاصة بفيروس الالتهاب الكبدي البائي واجراء برنامج متكامل من التشاخيص والتحاليل الاضافية على كل وحدة دموية لضمان سلامة المريض أو متلقي الدم وكذلك لسلامة المتبرع بالدم حيث تتيح هذه الفحوصات تحديد مدى حاجة المتبرع إلى التحويل لاحدى الجهات الطبية لتقديم الخدمات الطبية اللازمة في حال اصابته بفيروس التهاب الكبد سواء كانت اصابة حديثة أم قديمة مع بيان درجة المناعة الجسمانية عند الشخص المصاب. وصرح أمين حسين الأميري مدير ادارة المختبرات وخدمات نقل الدم عقب اجتماع مديري المختبرات وخدمات نقل الدم واستشاريي علم الفيروسات على مستوى الدولة الذي عقد لمناقشة سياسة التحري عن الأمراض المعدية في مجال نقل الدم وتقييم برنامج نقل الدم على مستوى الدولة ان هذا الاجراء يأتي بهدف ضمان جودة ومأمونية الدم المنقول إلى المرضى والمحتاجين من قبل المتبرعين, مشيرا إلى ان هناك العديد من الفئات والجنسيات تمنع ادارة المختبرات وخدمات نقل الدم أخذ وحدات دموية منها كمتبرعين بسبب انتشار العديد من الأمراض الخطيرة بينها وخاصة الايدز والتهابات الكبد الفيروسية بكافة أنواعها. وأضاف ان اجتماع مديري المختبرات وخدمات نقل الدم واستشاريي علم الفيروسات يتم مرة واحدة كل ستة أشهر إلى عام, وذلك من أجل مناقشة واستعراض كافة المستجدات الطبية في مجال خدمات نقل الدم وضمان سلامة الدم المنقول وكذلك الجديد في مجال الفيروسات والتشاخيص والتحاليل المخبرية وذلك من أجل تطوير الخدمات التشخيصية الخاصة بنقل الدم ومكوناته والرقي بها ورفع مستوى المأمونية للدم المنقول. واشار أمين الاميري الى انه تم خلال الاجتماع وضع الاسس الخاصة بطريقة الفحص ونتائج التشاخيص وكيفية قراءتها والاجراءات اللازم اتخاذها حيال كل وحدة دموية. كما تقرر ان يتم بدء اضافة الفحوصات الجديدة على البرنامج الوطني لتشخيص الامراض في خدمات نقل الدم اعتبارا من يوم السبت المقبل الموافق 23 اكتوبر الحالي. واكد ان اجراء هذه التحاليل والتشاخيص المخبرية سيتم في ثلاثة مراكز, هي بنك الدم المركزي في أبوظبي والمنطقة الغربية, وبنك الدم في الشارقة لتغطية حالات نقل الدم بمستشفيات الامارات الشمالية, وبنك الدم في مستشفى توام لتغطية انشطة وبرامج خدمات نقل الدم في مدينة العين. واوضح مدير ادارة المختبرات وخدمات نقل الدم انه بعد تطبيق البرنامج الجديد من التشاخيص المخبرية تكون دولة الامارات على رأس قائمة الدول المتقدمة بالعالم في مجال ضمان جودة ومأمونية الدم المنقول ومكوناته, مشيرا الى انه بنهاية هذا العام تكون جميع الدول الخليجية قد طبقت هذا البرنامج الموحد والذي هو نتاج توصيات اللجنة الخليجية لخدمات نقل الدم. كتب بسام فهمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات