الامارات تعرب عن قلقها ازاء تعرض المرأة الفلسطينية للعنف والتجويع

اعربت دولة الامارات العربية المتحدة مجددا عن قلقها ازاء ما تتعرض له المرأة الفلسطينية والعربية واسرتها داخل اراضيها المحتلة من انتهاكات وممارسات العنف والبطش والاعتقال والتجويع وهدم المنازل على ايدى القوات الاسرائيلية المحتلة والذى يتعارض مع أسس وقواعد القانون الدولى واتفاقية جنيف الرابعة المعنية بحماية المدنيين وقت الحرب . ودعت المجتمع الدولى بمطالبة الحكومة الاسرائيلية بالالتزام بالاتفاقيات الدولية ذات الصلة والتوقف الفورى عن هذه الممارسات العدوانية. جاء ذلك فى كلمة يونس محمد الشامسى عضو وفد الدولة للدورة الرابعة والخمسين للجمعية العامة للامم المتحدة لدى المناقشة العامة للجنة الثالثة حول البند رقم 109 الخاص بالنهوض بالمرأة. واكد ان دولة الامارات العربية المتحدة وانطلاقا من مبادىء دستورها المستمد من الشريعة الاسلامية السمحاء وتقاليدها وحضارتها العربية والاسلامية القيمة فضلا عن التوجيهات السامية واهتمام قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك, فقد حرصت على الاهتمام بتعزيز دور المرأة الاماراتية واسهاماتها فى التنمية الوطنية بأبعادها المختلفة الاقتصادية والاجتماعية والدولية وتم انشاء العديد من الجمعيات والمراكز النسائية لتعزيز النهوض بالمرأة فى مجالات التعليم بمختلف جوانبه والتدريب والرعاية الاجتماعية وغيرها اضافة الى سن التشريعات والقوانين التى تضمن لها الحقوق الدستورية فى اطار قوانين العمل والضمان الاجتماعى والتى خصتها بامتيازات وعطل اضافية مستحقة تنسجم مع ظروف العمل والوضع ومتطلبات رعاية الاطفال .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات