عشرون شرطية ينظمن السير ويحررن المخالفات، دوريات الأمن النسائية تباشر مهامها بعجمان

بدأت الدوريات النسائية في عجمان تولي مهام مراقبة الطرق وتنظيم حركة السير في مختلف شوارع الامارات لتكون بذلك اول دوريات نسائية ويبلغ عددهن20شرطية.وتقوم الدوريات النسائية بعمل تقارير الحوادث المرورية ومخالفة السائقين المسرعين الذين يتجاوزون السرعة المحددة في شوارع المدينة . وكانت ادارة المرور والترخيص بعجمان قد شكلت الدورية النسائية في يوليو الماضي وتم الحاق الشرطيات في دورات تديربية لمدة شهر تقريبا لتبدأ مهامهن بسيارات الشرطة ذات الدفع الرباعي والسيارات الصغيرة. وتعتبر الدوريات النسائية بعجمان هي الاولى من نوعها في دول الخليج وتحظى باهتمام بالغ من الاجهزة الرسمية والاعلامية على السواء وتدعمها وزارة الداخلية وادارة شرطة عجمان باعتبارها تجربة فريدة يمكن ان تتوفر لها كل سبل النجاح حتى تكون نواة للدورية الشاملة التي تزمع شرطة عجمان اطلاقها. وكانت فكرة الدورية النسائية قد برزت بعد ان ظهرت بعض المخالفات التي تستوجب وجود الدورية النسائية في الشارع العام الا وهي السائقات المنقبات والتي لا يستطيع رجل الشرطة في الدورية العادية ان يتأكد منهن هل يحملن رخصة قيادة ام لا كما لا يستطيع ان يتعرف عليها اذا كانت رجلا ام امرأة خاصة وانه تم ضبط رجل يرتدي ثياب امرأة منقبة مما استدعى الاسراع في تنفيذ هذه الدورية وتطويرها. من اليسار جميلة صالح ونجود خيري وحنان راشد ضمن دورية الامن النسائية بعجمان ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات