غرامة 150 درهماً، تطبيق قرار مخالفة استخدام الموبايل بالشارقة غدا، المقدم خميس: استخدام الهاتف باليد يشكل خطورة كبيرة

أكد المقدم عادل خميس رئيس قسم المرور بالشارقة ان قرار منع استخدام الهاتف النقال بدون سماعة الأذن اثناء القيادة لم يأت من فراغ وإنما جاء بعد دراسات اعدت من قبل, ارتأت ان استخدام الهاتف النقال(الموبايل)عن طريق اليد أثناء القيادة يشكل خطورة كبيرة على حياة السائق والركاب وله علاقة غير مباشرة بحوادث السير التي تقع على الطريق , مشيرا الى أن تحرير الكثير من المخالفات سيكون غيابيا لوجود اسباب عديدة تمنع تحريرها أمام السائق المخالف والتي ستبدأ غدا الموافق الاول من اكتوبر. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر القيادة العامة لشرطة الشارقة, وحضره الرائد عبدالله سلطان قائد عام شرطة الانجاد, وعارف بن هديب مدير فرع التوجيه المعنوي. واشار المقدم عادل خميس إلى أن الدول التي أخذت بهذا النظام لم يوجد عندها دراسات مستفيضة للاستفادة بها والتي تتحدث عن علاقة استخدام الهواتف النقالة اثناء القيادة ووقوع الحوادث واضاف ان العلاقات العامة بشرطة الشارقة بدأت التوعية اللازمة والمكثفة لتهيئة الجمهور وتطبيق القرار وتوزيع مطوية (بروشور) خاص باللغتين العربية والانجليزية والاوردية على السائقين. وقال رئىس قسم المرور إن على السائقين الابتعاد عن كل ما يشغلهم سواء عند سماع الراديو أو جلوس الابناء الصغار في المقدمة أو استخدام الهاتف النقال خاصة الشباب الذين يستعملون الهاتف بطريقة تنسيهم انفسهم اثناء القيادة وتؤدي بهم الى تجاوز الاشارة أو السير عكس الاتجاه او ارتكاب المخالفات المرورية. واوضح رئيس قسم المرور ان شرطة الشارقة اخذت حلا وسطا بين الدول التي طبقت هذا النظام حيث قامت بعض الدول بمنع استخدام الهاتف نهائيا اثناء القيادة الا اذا تم ايقاف السيارة بجانب الطريق ودعا المقدم خميس الى التزام السائقين باستخدام السماعة اثناء التحدث لضمان سلامتهم وسلامة المشاة. وحول كيفية تطبيق المخالفة قال الرائد عبدالله سلطان قائد عام شرطة الأنجاد إن الانجاد معنية الآن باتخاذ الجانب العملي لتطبيق القانون على المخالفين للقرار, مشيرا الى أن العلاقات العامة بدأت منذ فترة طويلة في ارشاد السائقين الى أهمية الالتزام بالقرارات التي يصدرها المرور وخاصة استخدام سماعة الأذن اثناء التحدث في الهاتف وما ينبغي الالتزام به اثناء السير حتى لايكونوا عرضة للحوادث. وقال قائد عام شرطة الانجاد ان تطبيق المخالفة سوف يتم غيابيا وحضوريا حيث أن أغلب المخالفين يصعب ايقافهم في الشارع وتحرير المخالفة لهم والتي تصل الى 150 درهما واشار الى أن مراقبة استخدام الموبايل ستكون من اختصاص الدوريات بالتعاون مع سيارات التعقيب. وردا على سؤال حول حالات الوفاة بسبب حوادث الطرق, قال المقدم عادل خميس ان حالات الوفاة وصلت حتى الان الى 56 حالة نجمت عن اسباب مختلفة منها 5% لعدم التزام السائق, يدخل فيها استخدام الهاتف النقال اضافة الى السرعة الزائدة وعدم الالتزام بآداب المرور والتي تعتبر سلوكا لابد من ان يتعود عليه الناس. خلال المؤتمر الصحفي المقدم عادل خميس تصوير: محمد أحمد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات