بتكلفة 50 مليون درهم، بلدية دبي تنفذ مشروعا لربط الشبكة الرئيسية للصرف بمحطة المجاري

تعتزم بلدية دبي زيادة الطاقة الاستيعابية لنظام الصرف العام للمدينة بحوالي30%عن المعدل العام حسب مخطط النمو المتوقع في دبي حتى عام2020م. وصرح المهندس عيسى بطي الميدور مدير ادارة الصرف الصحي ببلدية دبي بأنه في اطار النمو المضطرد الذي تشهده المدينة ولزيادة معدلات التدفق لمياه الصرف الصحي فقد اعتزمت بلدية دبي تنفيذ مشروع ربط اجزاء الشبكة الرئيسية بمحطة المعالجة وذلك بانشاء رافد جديد للخطوط الناقلة للمياه بقطر 1200ملم ضمن شبكة خطوط ارضية سيتم تنفيذها بمحاذاة شارع الغرير وشارع رأس الخور واجزاء من شارع العوير الى محطة المعالجة. واضاف مدير ادارة الصرف الصحي والري انه روعي في تعميم هذه الاجزاء من الشبكة اخذ معدلات النمو المتوقعة حسب المخطط العام لمدينة دبي الى عام 2020 كما روعي تبني احدث المواصفات من خلال استخدام المواد المقاومة للتآكل والتي لها اعمار افتراضية تزيد على 50 عاما نظرا لطبيعة مياه الصرف الصحي وما يصاحب تدفقها من تآكل في خطوط الشبكات في المناطق الحارة. وقال ان المشروع الذي بلغت تكلفته التقديرية حوالي 50 مليون درهم وينفذ خلال سنة ونصف السنة سيتضمن استخدام التقنيات الحديثة في تمديد الخطوط عبر الطرق التي تتقاطع معه من خلال تكنولوجيا (المايكروتوفولينك) اي تمديد الخطوط بدون حفر حفاظا على انسيابية الحركة المرورية وتقليلا لحجم الازعاج الذي يترتب على اعمال الانشاء. كما سيؤدي المشروع الى ايجاد مرونة عالية جدا في تشغيل وتحويل مياه الصرف الصحي بين الشبكات المختلفة والذي يخدم حالات الطوارىء غير المتوقعة. المهندس عيسى الميدور

طباعة Email
تعليقات

تعليقات