الداخلية تشيد بجهود مواصلات الامارات لتوفير الامان والسلامة بالحافلات المدرسية

أشاد العقيد محمد جاسم المرزوقي مدير ادارة المرور بوزارة الداخلية بجهود مواصلات الامارات في توفير وسائل الامن والسلامة للطلاب والطالبات المنقولين بالحافلات المدرسية وبالجهود المبذولة لتحقيق بداية موفقة للعام الدراسي الجديد, وأبدى استعداده للتعاون الوثيق بين ادارة المرور بوزارة الداخلية والمؤسسة في كافة المجالات التي تضمن توفير أفضل سبل السلامة للطلبة المنقولين . جاء ذلك خلال زيارته إلى مواصلات الامارات واجتماعه مع سعيد محمد الشارد مدير عام المؤسسة في اطار الاهتمام الذي توليه وزارة الداخلية لعملية النقل المدرسي لطلاب وطالبات المدارس حيث تم استعراض ظروف عمل المؤسسة والجهود التي تبذل من أجل اعداد الحفلات التي تقل الطلبة من وإلى مدارسهم اضافة إلى الاطلاع على برامج السلامة أثناء تنفيذ عمليات النقل المدرسي. وصرح العقيد محمد جاسم المرزوقي بأن هناك تنسيقا قائما بين ادارات المرور بالدولة والمؤسسة فيما يختص ببرامج التوعية والمحاضرات اضافة إلى المشاورات الدائمة والتنسيق بهدف توفير الأمن والسلامة أثناء عملية النقل المدرسي. وأكد مدير ادارة المرور بوزارة الداخلية أهمية التعاون بين مختلف شرائح المجتمع والمؤسسة لما فيه صالح أبنائنا الطلبة من خلال تحمل كافة أبناء المجتمع لمسؤولياتهم ومن بينهم ولي الأمر المطالب بمرافقة أبنائه عند انتظارهم للحافلات التي تنقلهم لمدارسهم صباحا وكذلك انتظارهم عند عودتهم ظهرا أو تكليف أحد الاشخاص البالغين بتولي تلك المهمة ليطمئن على ركوب الطلبة للحافلات وعدم تعرضهم لأي مكروه أثناء فترة الانتظار أو خلال الصعود للحافلة, مشددا على ضرورة منع الاطفال الصغار ممن هم دون سن الدراسة من الخروج لاستقبال اخوانهم أثناء رحلتهم من وإلى المدرسة حرصا على سلامتهم. وطالب العقيد محمد جاسم المرزوقي بضرورة تعاون بلديات الدولة مع ادارات المرور والمؤسسة في تحديد نقاط تجمع الطلبة لانتظار الحافلات بالاحياء السكنية المختلفة لتسهيل عملية نقلهم ونزولهم خاصة وان هناك شوارع بالاحياء يصعب دخول الحافلات إليها, مؤكدا ان سلامة الطلبة مسؤولية الجميع ولابد ان نتكاتف جميعا من أجل توفير أقصى درجات السلامة لهم وليكون هذا العام الدراسي خاليا من الحوادث بإذن الله. وقال مدير ادارة المرور بوزارة الداخلية ان مطالبة البعض بوجود مرافق داخل الحافلة لن يحل مشكلة تعرض الطلبة المنقولين لبعض المخاطر لأن مسؤولية المرافق ستتحدد داخل الحافلة وهو المكان الذي يخلو تقريبا من الصعوبات, وانه في حال تعرض الطالب لحادث, فمن سيكون المسؤول السائق أم المرافق؟ لذلك لابديل عن التزام أولياء الأمور أو من ينوب عنهم بمرافقة أبنائهم بالاضافة إلى الاسراع في تحديد أماكن تجمع ثابتة لنقل وتنزيل الطلبة لضمان توفير عنصر السلامة للطلبة المنقولين والمساهمة بعدم عرقلة السير بالطرقات نتيجة للتوقف المستمر للحافلات. وأكد العقيد محمد جاسم المرزوقي ان مسؤولية مواصلات الامارات تتحدد في تأمين سلامة الطلبة منذ لحظة صعودهم الحافلة حتى نزولهم منها, أما غير ذلك فمسؤولية ولي الأمر في المنطقة السكنية ومسؤولية ادارات المدارس في محيط منطقة المدرسة. خلال الاجتماع

طباعة Email
تعليقات

تعليقات