أشاد بالتطوير التقني في الأداء والانضباط، ضاحي خلفان يتفقد ادارة العمليات بشرطة دبي

اشاد اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي بتطور العمل في غرفة عمليات القيادة والانضباط والنظام وروح المسؤولية والنقلة الحضارية التي شهدتها غرفة العمليات في مجال التقنيات الحديثة.جاء ذلك خلال الجولة التفتيشية التي قام بها اللواء ضاحي خلفان على الادارة العامة للعمليات ورافقه خلالها العميد ناصر السيد عبدالرزاق مساعد القائد العام لشؤون العمليات والتجهيزات والعميد جمعة امان عبيد مدير الادارة العامة للعمليات والرائد عمر عبدالله عبدالعزيز مدير ادارة غرفة العمليات, والرائد عبدالله علي عبدالله عبدالله مدير ادارة الدوريات. وقدم الرائد المهندس كامل بطي رئيس ادارة انتاج التقنيات المتقدمة ومرافقيه شرحا وافيا للقائد العام لشرطة دبي ومرافقيه عن التطورات التقنية الحديثة في مجال الحاسب الآلي ومزايا نظام قسم الاتصالات مؤكدا تطوير النظام كليا وتمتعه بميزة التعرف على انظمة الاتصالات المختلفة وحفظ البيانات والاستعلام عنها وطباعتها. اما في نظام مراقبة الدوريات فقد تم تطوير النظام بما يواكب التطور العالمي الذي تشهده الغرفة حيث اصبح من مزايا نظام مراقبة الدوريات القيام باستلام البلاغات حال وصولها وهو نظام مصاحب لنظام المعلومات الجغرافية في مراقبة الدوريات ويمثل النظام القاعدة الرئيسية لدراسة الحالة الامنية والدراسات الاستراتيجية الامنية. كما يمكن استخدام النظام الحديث في قاعدة البيانات الموجودة للاحصائيات في مجال المراقبة, كذلك يمكن تطوير التطبيقات. تجدر الاشارة الى ان نظام الرقيب الآلي تم انتاجه في شرطة دبي للتأكد من قيام افراد الحراسة بمهامهم وحفظ المعلومات في الكمبيوتر ويمكن برمجته على ما يزيد على الف موقع. من جهة اخرى شملت الجولة تفقد سير العمل بمزايا الهدف الالكتروني بالاضافة الى ميزات مشروع نقل الصورة لاسلكيا وسرعة الوصول الى الهارب او الجاني عن طريق ارسال الصورة مباشرة الى الدورية والمساعدة كذلك في السيارات المطلوبة. ووقف القائد العام لشرطة دبي على مزايا كابينة الهاتف التي تعمل على كشف المتلاعبين والعابثين باجهزة الامن والتحكم عن بعد بالهاتف باضافة بعض التقنيات عليها كما تم الانتهاء من مشروع مراقبة الدوريات بحيث يمكن العمل به واستعماله في اي موقع ويتمتع بمواصفات فنية وتقنية عالية وهو لا يعتمد على اجهزة ثابتة فأينما وجد التيار الكهربائي يمكن وضع الاجهزة واقامة غرفة عمليات. وهذا المشروع هو عبارة عن نظام متكامل يعمل مع الاجهزة المستخدمة في شرطة دبي بحيث يمكن بواسطته التخاطب مع جميع دوريات الشرطة مخاطبة مكتوبة ومشفرة في نفس الوقت كما يوفر النظام السيطرة الكاملة على عمل الدوريات ومتابعتها من خلال معرفة موقعها بواسطة مستقبلات الاقمار الصناعية G.P.S كما يساعد في توجيه الدوريات او الاقرب منها للحوادث. واضاف الرائد مهندس كامل بطي ان هذا النظام يساعد بصورة فعالة في كفاءة سرعة الاستجابة الى اماكن الحوادث او الطلب وتشير الاحصائيات الى ان مجموع انتقالات دوريات شرطة دبي سجلت نسبة 85% التي بلغت 104473 بلاغا بزمن قدره دقيقة الى عشر دقائق. وقال: ان صاحب فكرة هذا النظام هو اللواء ضاحي خلفان تميم حيث اشرف على المشروع منذ بدايته وساعده على انجاز المهمة المهندس النقيب خليفة عبدالله رئيس قسم الاجهزة اللاسلكية والمهندس مدني حسن ابرار. واكد اللواء ضاحي خلفان تميم على ضرورة الاهتمام بتبسيط الاجراءات المتبعة في شرطة دبي. واشاد بالتجهيزات الحديثة اثناء الجولة التي شملت الطابور وسيارات الادارة وسيارة غرفة العمليات المتنقلة وقسم انتاج التقنيات المتطورة. والبريد الالكتروني وقسم التصميم ومراقبة الجودة وادارة مراقبة الدوريات والازمات وقسم الهواتف حيث وقف على احصائية عن عدد الحوادث والبلاغات التي تم تسليمها من الدوريات خلال الفترة ما بين 13/7/1999 الى 20/9/1999 حيث بلغ مجموع عدد الرسائل المستلمة 907527 وبلغ عدد مرات الانتقال الى الحوادث 62432 والحوادث الجنائية 770 حادثا ومجموع الحوادث المرورية 19317 وجرائم القتل 15 جريمة والاختطاف 7. وعن المشاريع القادمة يسير العمل بصورة امنية شاملة تعتمد على التقنيات الحديثة بتطبيق نظام الانتقال الاتوماتيكي وربط الاجهزة الموجودة في الادارات ببعضها البعض والاستفادة في ذلك من الشبكة المحلية الموجودة , والعمل على ربط شبكة البريد الالكتروني بالشبكات الاخرى. واشاد اللواء ضاحي خلفان بالكفاءة المدربة من ابناء الوطن الذين نالوا شهادات التخرج من الجامعات الاوروبية وكلية التقنية العليا. كما اشاد القائد العام لشرطة دبي بالانضباط والنظام وروح المسؤولية في الاداء بالادارة واجهزة الكمبيوتر. اثناء الجولة التفتيشية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات