تحت رعاية مكتوم بن راشد آل مكتوم، دورة تدريبية ثانية عن صناعة المخطوط في دبي

تعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الدورة التدريبية الدولية الثانية عن صناعة المخطوط العربي الاسلامي في دبي خلال الفترة من2 ـ 14اكتوبر المقبل, والتي ينظمها مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي بالتعاون مع جامعة الامارات والمنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم (ايسيسكو) والتي يقع مقرها في الرباط بالمغرب . وقد عقد مؤتمر صحفي مساء امس الاول في مركز جمعة الماجد للحديث عن هذه الدورة حضره جمعة الماجد رئيس المركز والدكتور نجيب عبد الوهاب الامين العام للمركز والدكتور عبيد علي بن بطي رئيس اللجنة المنظمة ومحمد عبدالرحمن من جامعة الامارات حيث قال جمعة الماجد في كلمته التي تلاها امام الصحفيين: منذ ان تأسس المركز عام 1991 جعلت من اول اهدافه حماية المخطوط العربي الاسلامي واحساسا مني بالمسؤولية الجسيمة امام مايعانيه هذا المخطوط, وتحت رغبة العديد من الجهات التي اتصلت بنا قمنا بتنظيم هذه الدورة التدريبية الدولية الثانية, بالتعاون مع جامعة الامارات العربية المتحدة, والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة بالرباط, لتستضيف في رحابها اكثر من 40 مشاركا من دول عربية واسلامية من مراكز ومؤسسات وجامعات لم تشارك في الدورة الاولى. وانه لمن الواجب القول ان ماتشهده دولة الامارات من نهضة حضارية وثقافية ونشاطات متنوعة ورائدة في كل المجالات انما يقف وراءها ويدعم مسيرتها صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخوانه اصحاب السمو حكام الامارات بما يقدمونه من عناية واهتمام لرفع المستوى الحضاري والثقافي والفكري خدمة لاجيالنا ولبلدنا ولامتنا العربية والاسلامية, وما الرعاية الكريمة التي تفضل بها صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة, رئيس مجلس الوزراء, حاكم دبي حفظه الله على هذه الدورة فخصها برعايته واهتمامه الا تكريم كبير وحافز لنا ودعم وتشجيع على ان نواصل الجهد والعطاء, وانني باسم اللجنة المنظمة للدورة لارفع الى سموه اسمى آيات التقدير والاعتزاز على هذه المكرمة المباركة. كما لايسعني الا ان اشيد بهذا التعاون الاخوي الطيب الذي يقوم مع جامعة الامارات بتوجيه مباشر ودعم وتأييد من سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي, الرئيس الاعلى للجامعة لما فيه مصلحة ابنائنا وطلابنا ورفعة ونهضة دولتنا. ولن يفوتني الحديث عن الدور الفاعل للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة بالرباط التي تجمعنا مع امينها العام الدكتور عبد العزيز التويجري الاخوة والصداقة ووحدة الهدف اعلاء لكلمة الله ورضوانه بما ينفع الاسلام والمسلمين. واتوجه بالشكر والتقدير الى الجهات التي آزرتنا في هذه الدورة وساهمت معنا واخص وزارة التربية والتعليم والشباب, ودائرة السياحة والتسويق التجاري, وغرفة تجارة وصناعة دبي, والمكتب الاقليمي لليونسكو للدول العربية في الخليج بالدوحة على تعاونهم المثمر والبناء. ثم توجه الماجد في ختام كلمته بالشكر الى الجهات التي آزرت الدورة وخص وزارة التربية ودائرة السياحة وغرفة التجارة والمكتب الاقليمي لليونسكو في الخليج بالشكر والتقدير. وكان الدكتور محمد فاتح زغل المسؤول الاعلامي في المركز قد رحب بوسائل الاعلام داعيا اياهم للاستزادة من المعلومات التي يمكن ان يوفرها لهم المؤتمر. وردا على سؤال لـ (البيان) حول العناية التي تولى للمخطوط الاسلامي حصرا وعن موقع المخطوط غير الاسلامي ولكنه موجود في المنطقة كتلك المخطوطات التي في الكنائس والاديرة قال جمعة الماجد: ان مهمة المركز ليست العناية بتلك المخطوطات في مواقعها وان هذه الدورة قد اقيمت لتأهيل المرشحين من دول مختلفة وصقل معارفهم حول كيفية العناية الجيدة بالمخطوط وهم بدورهم سيقدمون خدماتهم للدول والمناطق التي يتواجدون فيها سواء كانت كنائس ام اديرة قديمة او غيرها. وردا على سؤال آخر طرحته (البيان) حول توصيف الخطوط من الناحية الفنية قال جمعة الماجد: ان المخطوط تقدره لجنة فنية علمية تقدر قيمته الحقيقية وفائدته العلمية وهو كل ماخط باليد او نسخ عن المخطوط الاصلي ولكنه تعرض لمشكلات او امراض عبر العصور وقد يصل احيانا عمر المخطوط إلى أكثر من الف سنة او ربما اقل من ذلك وان هذا الامر يترك تقديره للخبراء المعنيين. وحول الجديد في الدورة الحالية رد جمعة الماجد بقوله: هناك بعض المواد التي تم ادراجها في الدورة الثانية لم تكن في الدورة الاولى ومنها الحفظ والاتاحة الالكترونية وغيرها..! وسيحاضر فيها اساتذة من المركز ومن الوطن العربي والعالم من اصحاب الكفاءات العالية اضافة الى ما استجد من طرق جديدة في اساليب الترميم والحفظ والتي يطلع عليها المعنيون في المركز باستمرار عبر زيارات الى دول متقدمة في هذا الميدان. هذا وسيرافق الدورة افتتاح المعرض الخاص بالمخطوط والذي سيتضمن نماذج جاهزة بعد الترميم اضاف الى مراحل الترميم والمواد المستخدمة فيها. وقد وزعت اللجنة الاعلامية على الصحفيين جدول عمل الدورة التدريبية الثانية حيث سيكون في العاشرة صباحا من يوم السبت الثاني من اكتوبر 1999 وذلك في الطابق الثالث عشر في غرفة التجارة ولمدة ساعة واحدة تتلى خلالها مجموعة كلمات لراعي الحفل ولمركز جمعة الماجد ولوزير التربية والايسيسكو وجامعة الامارات وكلمة المساهمين. وقد قسمت الدورة حسبما اشار الدليل المرفق الى نشاطين نظري وعملي وتضمن الدليل ايضا معلومات عامة عن كافة فعاليات الدورة. جمعة الماجد يتوسط نجيب عبدالوهاب (يسار) ومحمد عبدالرحمن وعبيد علي بن بطي (يمين) دليل الدورة الثانية معرض وورشة عمل على هامش الدورة ينظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث على هامش حفل افتتاح الدورة معرضا متخصصا عن صناعة المخطوط الاسلامي يشمل عرضا لنماذج من المخطوطات قبل الترميم وبعده, ونماذج من الجلود وورق الايبرو, وورق الترميم المصنع من الالياف السيللوزية, كما سيتم تخصيص ورشة صغيرة لتقوم بأعمال الترميم وتصنيع ورق الايبرو بشكل ميداني امام الزائرين. نماذج من ورشة الترميم تصوير: سيف محمد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات