مدير مركز شرطة نايف لـ (البيان):دوريات الدراجات الهوائية تجوب المنطقة للحفاظ على الأمن

أدخل مركز شرطة نايف نظاما جديدا في الدوريات وهو نظام دوريات الدراجات الهوائية, وقال المقدم الدكتور السلال سعيد جمعة الهويدي مدير المركز ان الدوريات الهوائية تساعد في استتبات الأمن والتجول في منطقة الاختصاص بشكل جيد وسريع نظرا للازدحامات المرورية في المنطقة وكثرة الأزقة والشوارع الصغيرة التي لا يمكن لدوريات السيارات المرور بها, وحتى دوريات الدراجات النارية, ويرتدي أفراد دوريات الدراجات الهوائية الزي . وأضاف الدكتور السلال, ان النظام الجديد يأتي في اطار تقديم جودة الخدمات التي تسعى إليها القيادة العامة لشرطة دبي وبتعليمات من اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام للشرطة والتي من أهمها استتباب الأمن والاطمئنان على سلامة المقيمين والمحافظة على ممتلكاتهم. وأوضح مدير مركز نايف ان دوريات الدراجات الهوائية وبالتنسيق مع الدراجات النارية أحبطت محاولة سرقة حقيبة بها 300 ألف درهم يحملها أحد المحاسبين وهو خارج من البنك وهجم عليه شخص آخري هندي الجنسية ليخطف منه الحقيبة التي بها المبلغ. وعلى الفور انتبهت له الدورية ولاحقته وقبضت عليه بعد ان تناثر المبلغ من الحقيبة وتم تسليمه للمركز حيث اعترف بمحاولته سرقة المبلغ. حادثة أخرى أشار إليها المقدم الدكتور السلال الهويدي, وهي محاولة ثلاثة أوغنديين سرقة مبلغ 30 ألف دولار من احد محلات الصرافة بمنطقة الاختصاص حيث توجهوا للمحل يطلبون تغيير المبلغ المذكور إلى دراهم, وفتحوا الحقيبة, حيث رآها الصراف وبعد اعطائهم سعرالصرف اعتذروا عن صرفه على اعتبار ان المبلغ غيرمناسب وخرجوا, وبعد فترة قصيرة عادوا مرة أخرى لصرف المبلغ بعد ان وضعوا أوراق بيضاء أسفل المبالغ الحقيقية من الدولارات, إلا ان أمرهم انكشف واستطاعت دوريات الدراجات القبض على المجرمين. تنسيق مستمر وأشار المقدم السلال إلى ان هناك عملاً تنسيقياً على مستوى قيادات المركز بالاعتماد على سياسة القيادة الأمنية, وخاصة اثناء فترة مفاجآت صيف دبي حيث تم تنظيم أربع مناوبات خلال الشهر, اضافة إلى حراسات ليلية والدراجات الهوائية التي وافقت عليها القيادة بخلاف التنسيق بين رقباء السير في المراكز وما يتعلق بالترتيبات المرورية والأمنية. وأوضح المقدم الهويدي اننا نعاني من كثافة سكانية في منطقة نايف وبطء الحركة في بعض المناطق خاصة وان المنطقة تحتوي على أسواق وحركة تجارية وفنادق كبيرة وصغيرة, ومبان قديمة وبنوك ومحلات صرافة لذلك وضعنا سياسة أمنية محكمة للسيطرة على المنطقة بالتعاون مع كافة الادارات المعنية. وقال المقدم الدكتور السلال الهويدي ان هناك برامج توعية داخلية لتغذية الافراد والدوريات ورقباء السير والضباط المناوبين, وهناك اجتماعات بصفة مستمرة لتوعيتهم بالاشكال والأساليب الجنائية الني نستقيها من قسم الرقابة الجنائية بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية. وأشار مدير مركز نايف إلى ان رجل الشرطة يجب ان يتوقع حدوث أي شيء بين عشية وضحاها ولابد ان يكون على استعداد وان يكون مؤهلا, مؤكدا ان القيادة تحرص على اختيار رجال الشرطة وتغذية عقولهم, بما يتماشى مع مستوياتهم (تصنيف وتوصيف الوظائف) أي الرجل المناسب في المكان المناسب بحيث يتم تعيين الشخص في مواقع العمل حسب امكانياته. مشاكل الصيف وكشف المقدم السلال عن ان من أبرز المشاكل التي حدثت خلال فترة الصيف جريمة قتل واحدة حدثت أثناء خلاف على ايجار بين شخصين من الجنسية الهندية وان الجريمة لم يخطط لها من قبل, ووقعت تحت تأثير المشروبات الكحولية حيث طعن أحدهما الآخر, ومن ثم حاول انقاذه, ولدى نقله للمستشفى توفي هناك, وألقي القبض على المتهم, وأنكر في البداية عند معرفته نبأ مصرع زميله إلا انه اعترف بعد مواجهته بالقرائن والأدلة. وأضاف قائلا: ان بعض جرائم السرقة والنشل برزت بالمنطقة وتم دراسة المشكلة وترتيب دوريات في الأماكن التي يتعرض بها الأشخاص للنشل, كما تم تكثيف الدوريات وانخفضت هذه الجرائم بشكل ملفت للنظر. أما بالنسبة لجرائم السرقة من دور العبادة فقد انخفضت بعد تكثيف المراقبة على الأماكن التي تحدث فيها وعادة يكون مرتكبوها من الزوار. قضايا الشيكات وبالنسبة لقضايا الشيكات المرتجعة والامتناع عن الدفع أوضح المقدم الدكتور السلال الهويدي انه خلال الفترة من الأول من يناير 99 وحتى نهاية أغسطس الماضي تم تحرير 1819 بلاغاً قيمتها الاجمالية 892 مليونا و 59 ألفا و 551 درهما. وقال ان شهر يونيو سجل أعلى المبالغ حيث بلغت نحو 817 مليونا, أما شهر أغسطس فقد سجل أكبر عدد من البلاغات التي وصلت إلى 312 بلاغاً. احصائية مرورية أما بالنسبة للاحصائية المرورية فقد بلغت المخالفات المرورية خلال الفترة من الأول من يناير 99 وحتى نهاية أغسطس الماضي 31 ألفا و 74 مخالفة, كما بلغت الحوادث البسيطة بدون اصابات 5650 حادثا وسجلت القضايا المرورية 115 قضية منها 13 قضية في حوادث دهس, أسفرت عن اصابة 38 شخصا, ولقي شخص واحد من الجنسية الارجنتينية مصرعه في حادث تدهور على دوار الأحمدية. حوار: صالح الجسمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات