نموذج مروري للتنبؤ بمعطيات المستقبل، بلدية دبي تستكمل المرحلة الثانية من مشروع النقل الشامل

صورة

تقوم بلدية دبي في الوقت الحاضر باستكمال كافة المسوحات وعمليات جمع المعلومات الميدانية المتعلقة بالمرحلة الثانية من مشروع دراسة النقل الشامل في امارة دبي استعدادا لتحليل المعلومات واستنباط المؤشرات المناسبة منها واعتمادها في بناء النموذج المروري وتقييم السياسات المرورية المختلفة في المراحل اللاحقة من المشروع . وصرح المهندس ناصر احمد سعيد مدير ادارة الطرق في بلدية دبي بأن مشروع دراسة النقل الشامل في امارة دبي المتوقع انجازه في يونيو من العام المقبل قد قسم الى عدة مراحل اشتملت المرحلة الاولى منها على دراسة الاوضاع المرورية واوضاع تخطيط النقل الراهن والبحث في ايحابياتها وسلبياتها, بينما تتضمن المرحلة الثانية والجاري تنفيذها في الوقت الحاضر على تنفيذ المسوحات الميدانية لجمع المعلومات اللازمة لبناء النموذج المروري ولتحليل الامور ذات العلاقة والتي تعد نتاج المرحلة الاولى, فيما ستفضي المرحلة الثالثة الى بناء النموذج المروري واختباره وذلك من خلال حساب الرحلات المتولدة عن والمنجزة الى كل منطقة, وتوزيع الرحلات المتولدة عن منطقة ما الى بقية المناطق في الامارة, وتوزيع الرحلات المتبادلة بين المناطق وذلك على اختلاف أنواع وسائط النقل (اجرة, حافلة, خاص). واضاف ان مرحلة بناء النموذج المروري تعتمد كذلك على توزيع الرحلات المتبادلة بين المناطق المختلفة عبر الطرق القائمة بين تلك المناطق, واختبار دقة نتائج النموذج المروري لسنة الاساس استنادا الى نتائج المسوحات الميدانية التي اجريت لتلك السنة, واستخدام النموذج المروري للتنبؤ المستقبلي بعد التنبؤ بالمعطيات التخطيطية المستقبلية لكل منطقة, ومن ثم بلورة سياسات النقل والمرور واشتقاق خطط التطوير المختلفة. مقابلات المنازل وأوضح مدير ادارة الطرق في بلدية دبي في استعراض سريع لنتائج بعض المسوحات الميدانية وعمليات جمع المعلومات التي تمخضت عنها المرحلة الثانية من مشروع دراسة النقل الشامل في امارة دبي انه قد تم تنفيذ المقابلات الميدانية لحوالي ثلاثة الاف و758 وحدة سكنية من مجموع الوحدات السكنية الموجودة في امارة دبي والمقدرة بحوالي 95 ألفا و850 وحدة وبنسبة تبلغ حوالي 3.93% افرزت عن ان معدل عدد الافراد في الوحدات السكنية يبلغ 7.0 مواطنين و4.4 وافدين, وتبلغ نسبة الذكور حوالي 56.3% ونسبة الاناث 43.5% كما يبلغ معدل ملكية المركبات حوالي 1.06 مركبة لكل وحدة سكنية, اتضح ان 27.5% من الوحدات السكنية ليس لديها مركبات و49.3% لديها مركبة واحدة و15.5% لديها مركبتان و7.3% لديها ثلاث مركبات فأكثر. ويبلغ عدد الاشخاص العاملين فيها 1.74 شخص لكل وحدة سكنية, منها 25.7% وحدة سكنية يبلغ دخل اهلها اكثر من 10 آلاف درهم لكل شهر, و7.4% منها أقل من 3 آلاف درهم لكل شهر, و34% من الوحدات السكنية عينة البحث يبلغ معدل دخلها ما بين 4 الى 7 آلاف درهم لكل شهر, و16% ما بين ألف الى 4 آلاف درهم لكل شهر و1% أقل من 1000 درهم لكل شهر, يتم صرف 67.3% من الدخل على مدى ايام الشهر, كما تبين من خلال الدراسة ان 29.6% من السكان يمتلكون رخص قيادة, تتوزع اعمار 22.7% منهم ما بين 31 الى 40 سنة, و37.5% من عشرين سنة فأقل و94.1% خمسين سنة فأقل. منهم 20.6% من السكان مواطنون و59.4% آسيويون و14% عرب من غير دول الخليج و1.3% خليجيون, و2.6% اوروبيون وامريكان. كما افادت البيانات ان 27.1% من السكان يحملون شهادات جامعية, 23.5% شهادة المدرسة الثانوية و8.9% اميون و44.2% من السكان يعملون و27.8% طلاب. وان معدل الرحلات اليومية لكل وحدة سكنية تبلغ حوالي 8.2 رحلات/ وحدة سكنية, بينما معدل عدد الرحلات اليومية للشخص الواحد يبلغ 1.9 الرحلات/ شخص. وحوالي 28.6% من الرحلات هي رحلات ذهاب للعمل ونسبة مشابهة رحلات عودة من العمل, و12.6% للمدارس و4.4% للتسوق, أي ان حوالي 41.2% من الرحلات هي للعمل والمدارس. واشارت الاحصائيات ان حوالي 48.4 من الرحلات تتم بالمركبات الخاصة, و23.9% بالحافلات غير العامة و5.2% بسيارات الاجرة, و2.6% بالحافلات العامة و15.5% مشيا و0.4% بالعبرات, اي ان حوالي 8.2% فقط من الرحلات تتم بوسائط النقل العام (حافلات, سيارات اجرة, وعبرات) كما ان 51.8% من رحلات العمل و65.1% من رحلات التسوق تتم بواسطة المركبات الخاصة, بينما حوالي 69% من رحلات المدارس تتم بالحافلات اضافة الى ان حوالي 18% من اجمالي عدد الرحلات في منطقة دبي الحضرية والبالغة 1.5 مليون رحلة يوميا تتم ما بين الساعة السابعة والثامنة صباحا و13.4% ما بين الواحدة والثانية ظهرا. مقابلات على الطرق وذكر المهندس ناصر أحمد سعيد انه لاستيفاء بيانات مشروع النقل الشامل بدبي فقد جرى عمل مقابلات على جوانب الطرق خلال يوم عادي على تسعة مواقع هدفها الاساسي هو معرفة خصائص الرحلات الخارجية (الرحلات التي تبدأ او تنتهي خارج منطقة دبي الحضرية) وقد أجمعت نتائج هذه المقابلات على ان حوالي 80% من اجمالي عدد الرحلات التي تغادر منطقة دبي الحضرية او تدخلها يتم تبادلها مع الشارقة, بينما تبلغ النسبة 8% بين دبي وابوظبي عن طريق شارع الشيخ زايد, و3.9% بواسطة شارع دبي ـ العين, وحوالي 64.3% من الرحلات بين دبي والشارقة تتم بالمركبات الخاصة و28.2% بالشاحنات والبكبات. اضافة الى ان حوالي 60% من المركبات التي تعمل في الرحلات بين دبي والشارقة مسجلة في دبي (مؤشر على نسبة من يعملون في دبي ويسكنون في الشارقة) و23.6% مسجلة في الشارقة. واضاف مدير ادارة الطرق ببلدية دبي ان معدل عدد الركاب لكل مركبة في 58% من الرحلات بين دبي والشارقة هو 1 (اي السائق وحده) بينما معدل عدد الركاب بما فيهم السائق بشكل عام هو 1.77 راكب/ مركبة. وان ما نسبته 23.7% من البضائع التي تخرج من منطقة دبي الحضرية هي مواد صناعية ومعدات, و19.1% اغذية ومواد زراعية, و19.8% مواد انشائية. وان 58% من الشاحنات التي تدخل دبي تكون فارغة و93% منها يقضي في دبي يوما واحدا او اقل وهذا مؤشر على ان هذه الشاحنات تدخل بشكل يومي للعمل في دبي. حافلات المواصلات العامة وقال انه تم اجراء هذه المسوحات المتعلقة بحافلات المواصلات العامة وجمع المعلومات بمقابلة الركاب في عدد من الخطوط التي يسيرها قسم المواصلات بالبلدية, واجمعت نتائج هذه المسوحات على ان 6% من ركاب حافلات المواصلات العامة يستعملون بطاقات اشتراك, و94.6% من ركاب الحافلات العامة هم من الاسيويين و3.5% عرب غير خليجيين, وان 93.2% من ركاب الحافلات من الذكور و6.8% من الاناث, و94.8% ممن يستعملون الحافلات العامة لايتوفر لديهم اية مركبات (Captive riders) و66% منهم يقل دخلهم عن 2000 درهم/ شهر. كما افادت بان 62.6% من مستعملي الحافلات العامة راضين عن مستوى الخدمة, بينما 10.9% يشكون من طول المدة بين الرحلات المتتابعة و6.3% من نقص الشعور بالخصوصية و4% افادوا ان الحافلات غير مريحة. العبرات واشار مدير ادارة الطرق ان المشروع قد شمل بالاضافة الى ما تقدم المسوحات المتعلقة بالعبرات حيث تم مقابلة عينة من ركاب العبرات وعمل تعدادات لحركة الركاب, وفيما يلي بعض النتائج 86.4% من ركاب العبرات هم من الاسيويين و5.7% عرب غير خليجيين, و90.2% من ركاب العبرات لايتوفر لديهم اية مركبات (Captive riders) و74.4% منهم يقل دخلهم عن 3000 درهم/ شهر, و11.5% من ركاب العبرات يذهبون للتسوق. كما افادت ان حوالي 10% من ركاب العبرات لديهم ملاحظات سلبية حول مستوى السلامة, وحوالي 31% من مشغلي العبرات اشتكوا من ارتفاع سرعة المراكب الاخرى التي تستعمل الخور و21% منهم طالبوا بزيادة عدد اماكن وقوف العبرات, الى جانب ان عدد رحلات العبرات اليومية في نهايات الاسبوع تعادل ضعف عددها في الايام العادية. سيارات الاجرة وحول نتائج المسوحات المتعلقة بسيارات الاجرة قال ان حوالي 67.7% من مستعملي سيارات مؤسسة (دبي للمواصلات) هم من سكان دبي وحوالي 17.6% من مستعمليها هم زوار لاغراض العمل و10% زوار لاغراض السياحة. وان ما نسبته 50% من مستعملي سيارات الاجرة يتوفر لديهم مركبات خاصة, بينما 34% لايتوفر لديهم مثل هذه المركبات (Captive riders), وحوالى 57.8% من مستعملي سيارات الاجرة يحملون شهادات جامعية, وان حوالي 30.3% من رحلات سيارات الاجرة تبدأ من المنازل او الفنادق, وحوالي 28% منها من اماكن عمل, وحوالي 39.7% من ركاب سيارات الاجرة يستعملونها بشكل يومي وحوالي 20% بمعدل مرة اسبوعيا, وان حوالي 47.8% من ركاب سيارات الاجرة ليس لديهم مانع من استعمال الحافلات العامة كبديل اذا توفرت الخدمة المناسبة. الشاحنات وتطرق المهندس ناصر احمد سعيد في اطار عرضه لنتائج المسوحات الميدانية وعمليات جمع المعلومات لمشروع دراسة النقل الشامل بدبي الى المسوحات الخاصة بالشاحنات حيث اشار الى ان سيارات البيك اب تمثل حوالي 37.5% من الشاحنات التي تعمل في دبي, بينما تشكل الشاحنات ذات المحورين 17.5%, وذات الثلاثة محاور 22.5% وذات الاربعة محاور 17.5%. وان معدل الوقت الذي تمضية البكبات والشاحنات للتحميل والتنزيل عند الفنادق والمحلات التجارية يبلغ نصف ساعة لكل شاحنة, وهذا يظهر ان تحديد اقصى مدة وقوف للتحميل والتنزيل بساعة واحدة ضمن منطقة التحكم بالمواقف يعتبر مناسبا. وقال ان مجموع عدد المركبات التي تدخل وتغادر اهم المناطق ذات العلاقة خلال ساعة الذروة ونسب الشاحنات هي كالتالي في منطقة ميناء الحمرية بلغ العدد الكلي للمركبات 93 مركبة مثلت الشاحنات حوالي 25 مركبة منها اي ما نسبته 26.8% وفي المنطقة المقابلة لقرية الشحن بلغ عدد المركبات 225 مركبة شكلت الشاحنات نسبة 35.5% منها اي ما يصل عدده 80 مركبة, وفي منطقة ميناء راشد بلغ العدد الاجمالي للمركبات خلال ساعات البحث 450 مركبة منها 175شاحنة وذلك بنسبة 38.9% في الوقت الذي بلغ فيه عدد المركبات في سوق الحمرية للخضار 570 مركبة منها 170 شاحنة ما يعني نسبة 29.8% من النسبة الاجمالية للمركبات هناك, اما في منطقة ميناء جبل علي فقد بلغ عدد المركبات 565 مركبة منها 210 شاحنة وذلك بنسبة 27.2% من اجمالي المركبات. وقال ان البحث اشتمل على دراسة المسوحات الخاصة بالتغييرات المحتملة في سلوك الناس ازاء التغييرات الممكنة في خصائص تشغيل وسائط النقل المختلفة والتي اثبتت ان معدل زمن الرحلة داخل منطقة دبي الحضرية يبلغ حوالي 23 دقيقة, وان حوالي 11% من الرحلات يتم فيها دفع رسوم مواقف بمعدل حوالي 9 دراهم/ رحلة لرحلات العمل و4.5 درهم/ رحلة للرحلات الاخرى, وان معدل زمن المشي من مكان الوقوف الى مقصد الرحلة حوالي 3.5 دقائق لرحلات العمل و2.9 دقيقة للرحلات الاخرى, وان هنالك احتمالية استعمال الحافلات بدلا من المركبات الخاصة تزيد من 26% الى 53% في حال زيادة تكاليف المواقف للرحلة الواحدة من لاشيء الى 8 دراهم/ رحلة بينما تزيد من 38% الى 41% فقط في حال زيادة زمن الرحلة بالمركبة الخاصة بعشر دقائق, وهذا يوضح ان الناس اكثر حاسية لتكلفة الرحلة مقارنة مع زمنها. كما افادت الى احتمالية استعمال الحافلات تقل من 47% الى 32% في حال زيادة اجور الرحلة من درهمين الى اربع دراهم. اهم التقاطعات وفيما يتعلق بالمسوحات الخاصة بحجم المرور على اهم التقاطعات فقد اوردت الاحصائيات انه يبلغ حجم المرور عبر خور دبي في الاتجاهين حوالي 30.000 مركبة في ساعة الذروة (حوالي 13.000 على جسر آل مكتوم و9.500 على جسر القرهود و7.500 عبر نفق الشندغة), كما يبلغ حجم حركة المرور بين دبي والشارقة في الاتجاهين حوالي 20.000 مركبة في ساعة الذروة. واورد مدير ادارة الطرق ببلدية دبي ملخصا لحجم المرور الذي يدخل بعض اهم التقاطعات في منطقة دبي الحضرية خلال ساعة الذروة اشار فيها الى انه في تقاطع القيادة بلغ حجم المرور الكلي 11 الفا و500 مركبة انحصرت ساعة الذروة فيها ما بين الساعة السابعة والربع ولغاية الثامنة والربع مساء, وفي تقاطع البولينج بلغ حجم المرور الكلي ثمانية آلاف مركبة حددت ساعة الذروة فيها ما بين الساعة السادسة والربع وحتى السابعة والربع مساء. وبلغ حجم المرور الكلي في دوار الساعة 14 الفا و860 مركبة وحددت ساعات الذروة ما بين الساعة الخامسة والنصف ولغاية السادسة والنصف مساء, فيما شهد تقاطع شارع آل مكتوم مع شارع عمر بن الخطاب 9 آلاف و70 سيارة وحددت ساعات الذروة فيه من العاشرة وحتى تمام الحادية عشرة صباحا, وبلغ حجم المرور الكلي على تقاطع شارع المطار مع شارع ند الحمر ستة آلاف و760 مركبة تراوحت ساعة الذروة فيها ما بين الساعة السابعة والربع والثامنة والربع مساء, اما تقاطع شارع المطار بشارع الراشدية فقد شهد ستة آلاف و400 سيارة حددت ساعة ذروتها ما بين الساعة السابعة والربع والثامنة والربع صباحا, في حين بلغ المرور الكلي على تقاطع شارع عمر بن الخطاب مع شارع مستشفى آل مكتوم ثمانية آلاف و550 سيارة ما بين الساعة السادسة والنصف والسابعة والنصف مساء, وبلغ على دوار برج نهار سبعة آلاف و815 مركبة تحددت ساعة الذروة فيها من تمام السابعة وحتى الثامنة مساء. وشهد تقاطع شارع بني ياس مع شارع الاتحاد ستة آلاف و800 مركبة وسجلت ساعة الذروة فيها ما بين الخامسة والنصف ولغاية السادسة والنصف مساء, وحدد حجم المرور الكلي على تقاطع شارع المركز التجاري بشارع العاضد في بر دبي بتسعة آلاف و850 مركبة رصدت ساعة الذروة من السادسة والنصف ولغاية السابعة والنصف, وبلغ حجم المرور الكلي على دوار النافورة خمسة آلاف و310 مركبات ما بين الساعة السادسة والربع والسابعة والربع مساء, وبلغت على دوار الدفاع (التقاطع الاول من شارع الشيخ زايد) اربعة آلاف و340 مركبة ساعة الذروة فيها من تمام الخامسة حتى السادسة مساء, وبلغ حجم الحركة المرورية على دوار النهدة 10 آلاف و400 مركبة وتراوحت ساعة الذروة فيها ما بين الساعة الثامنة والربع والتاسعة والربع من مساء كل يوم, وبلغت الحركة على دوار بوكدرة ثلاثة آلاف و875 مركبة حددت ساعة الذروة فيها ما بين الثانية عشرة و45 دقيقة من بعد منتصف النهار ولغاية الواحدة و45 دقيقة من بعد الظهر, في حين بلغ حجم المرور الكلي على دوار السطوة ثمانية آلاف و960 مركبة وتحددت ساعة الذروة فيها ما بين الساعة 11 الى 12 ظهرا. واشار الى انه سوف يتم دراسة وتحليل النتائج التي افرزتها عينة البحث واستخدامها في بناء النموذج المروري واقتراح توصيات محددة بشأن سياسات النقل والمرور في المراحل اللاحقة من مشروع دراسة النقل الشامل في امارة دبي. كتب خالد درويش

طباعة Email
تعليقات

تعليقات