مدير جامعة الشارقة يلتقي الطلبة المستجدين ، توفير المختبرات وأحدث تقنية المعلومات في الجامعة

التقى الدكتور عصام زعبلاوي مدير جامعة الشارقة امس الطالبات المستجدات وحضر اللقاء الدكتور عبدالحميد حلاب مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والدكتورة عائشة الناخي عميدة شؤون الطالبات وعمداء الكليات واعضاء هيئة التدريس ومحمد صفر مدير ادارة العلاقات العامة والمجتمع . وفي بداية اللقاء القى الدكتور زعبلاوي كلمة رحب فيها بأسرة الجامعة ووجه كلماته للطالبات قائلا: يسعدني ويشرفني ان ارحب بكن اجمل ترحيب في رحاب جامعة الشارقة, الجامعة التي نعتز ونفتخر بها على الدوام ان شاء الله, واسمحوا لي في بداية اللقاء ان ارفع الى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى ـ حاكم امارة الشارقة ـ الرئيس الاعلى للجامعة اسمى آيات الشكر والعرفان على الثقة التي منحني اياها لتولي مهام ادارة الجامعة, ولقد وعدت سموه ان ابذل كل ما في وسعي من طاقة وجهد لكي تحقق الجامعة رسالتها. لقد صدر المرسوم الاميري بتاريخ 9 ابريل 1997م بأن تؤسس في امارة الشارقة جامعة غير ربحية تعود ملكيتها لحكومة الشارقة تكون رافدا للعلوم الاسلامية والمعارف الحديثة. ولقد بدأت الجامعة لتلقي طالباتها وطلابها في اكتوبر عام 1997م فبالعمل الدؤوب والسهر المتواصل والتوجيه والمتابعة الحثيثة من صاحب السمو استطاعت الجامعة خلال فترة قياسية ان تخطو خطوات واسعة نحو التميز. لقد بنت الجامعة فلسفتها على تقديم تعليم عال متميز من اجل تخريج الكوادر البشرية التي تستطيع ان تساهم في الجوانب المختلفة لعملية التنمية الشاملة بما في ذلك الجوانب الثقافية والاجتماعية والاقتصادية, كذلك تولي الجامعة اهمية خاصة للتأكيد على الهوية العربية والاسلامية والفكر الاسلامي المتطور حيث تعمل على تعزيز هذه المفاهيم لدى طالباتها وطلابها من خلال برامجها الدراسية وحلقات النقاش والندوات فيها, وكذلك من خلال مشاركة طالباتها وطلابها واعضاء هيئة التدريس في فعاليات الامارة والدولة ومجلس التعاون والعالمين العربي والاسلامي وكذلك الملتقيات الدولية. موقع الصدارة واضاف: نحن نعرف ان الجامعات ترقى وتتبوأ موقع الصدارة على المستوى الوطني والاقليمي والدولي من خلال مستوى ونوعية خريجيها, فأنتن طالبات اليوم وخريجات المستقبل القريب بإذن الله, لذا فإننا نحرص على نوعية الخريج, وانطلاقا من ذلك فقد عملت الجامعة على تقديم برامج متعددة من خلال كلياتها الخمسة وهي: * كلية الآداب وبها ستة اقسام اكاديمية وهي: ـ قسم اللغة العربية وادابها, قسم اللغة الانجليزية وآدابها, قسم التاريخ والحضارة الاسلامية, قسم علم الاتصال, قسم علم الاجتماع, قسم علم الحاسوب. * كلية الشريعة والقانون وبها قسمان: قسم الشريعة, قسم القانون. * كلية الهندسة وبها قسمان: قسم الهندسة الكهربائية والحاسوب, قسم الهندسة المدنية. * كلية ادارة الاعمال وبها اربعة اقسام: ـ قسم المحاسبة, قسم ادارة الاعمال, قسم الادارة العامة, قسم نظم المعلومات الادارية. * كلية العلوم الصحية وبها خمسة اقسام: قسم تكنولوجيا المختبرات الطبية والاشعة السينية, قسم العلاج الطبيعي, قسم ادارة المستشفيات, قسم التمريض, قسم الصحة البيئية. وقال : حرصت الجامعة على استقطاب عدد من اعضاء هيئة التدريس من مؤسسات اكاديمية دولية ذات عراقة وخبرة تدريسية وبحثية مشهودة, ولكننا مازلنا نعمل من اجل استكمال كوادرنا البشرية وتطويرها من اجل ان تصبح الجامعة في المستقبل القريب محجا لأرباب الفكر والمعرفة. الاهتمام بالتكنولوجيا ولزيادة فعالية عمليتي التعليم والتعلم, فقد أولت الجامعة موضوع تكنولوجيا المعلومات أهمية خاصة, فقد وفرت الادوات والوسائل اللازمة لكم لاكتساب المهارات التي تؤهلكم للتعامل مع تقنيات الحاسوب والاتصال وكما تعلمون فإننا نعيش على عتبة الالفية الثالثة وان اول مجموعة سوف تتخرج في هذه الجامعة سوف تكون في الالفية الثالثة. واضاف ان النشاطات اللامنهجية, فإن الجامعة توليها اهمية خاصة, ونحن ندرك لما لهذه النشاطات من اثر على الحياة الاجتماعية والثقافية والفكرية, فلذا نعمل جاهدين على تخريج طالب صاحب شخصية متكاملة, قادر على المشاركة في فعاليات مجتمعه ونشاطاته, وعليه فقد وفرت الجامعة البيئة والمناخ الصحي والوسائل والادوات اللازمة لتحقيق هذه الغاية النبيلة. لقد عملت الجامعة على تقديم كل الامكانات ومن المؤمل ان تكن جميعا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقكن مما يتوجب عليكن العمل بكل جد ونشاط لرفعة سمعة بلدكن وان تمكنن جامعتكن من تحقيق رسالتها, وانني على يقين بأنكن سوف تلقين كل عون وعناية واحترام وتقدير من اساتذتكن, وفي ختام كلمته تمنى للطالبات كل التوفيق. جودة التعليم كما القت الدكتورة عائشة الناخي كلمة رحبت في بدايتها بمدير الجامعة الذي انضم الى اسرة الجامعة في بداية هذا العام الدراسي, كما رحبت بالطلبة وخاصة الطالبات المستجدات ووجهت لهن الحديث قائلة: دأبت الجامعة منذ انشائها برئاسة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة الرئيس الاعلى للجامعة على مدى العامين الدراسيين بأن تكون في طليعة الجامعات المرموقة من خلال حرص سموه وتأكيده على نوعية وجودة التعليم في هذه الجامعة وتحقيق الكفاءة والتميز لكافة الانشطة الجامعية. وان نجاح الجامعة في تحقيق رسالتها يعتمد على مدى كفاءة تفاعلكن وتجاربكن معها, حيث ان الطلاب والطالبات هم أساس محور العملية التعليمية, كما ان دوركن لا يقل أهمية عن دور ادارة الجامعة واعضاء هيئة التدريس. وتحرص الجامعة على توفير المناخ الاكاديمي التربوي للطلبة واتاحة الفرص للاستفادة من جميع الخدمات سواء داخل القاعات الدراسية او المكتبية, او المختبرات او المجمع الرياضي او العيادة الطبية, اضافة الى الانشطة والفعاليات المختلفة على مدار السنة. وقالت اوضح لكن بأن مهمة ورسالة عمادة شؤون الطالبات هي استقبالكن في اي وقت وازلة اي غموض او سوء فهم لاي امر, فقد انتهجنا في تعاملنا معكن اسلوب الحوار والمناقسة والصراحة واتاحة الفرصة لكن للتعبير عن ارائكن واقتراحاتكن. المهام والمسؤوليات كما شرحت مهام عمادة شؤون الطالبات قائلة: تقوم عمادة شؤون الطالبات بالمسؤوليات الآتية: النهوض بمصلحة الطلاب عموما. تشجيع النمو والتطور الذاتي. تكملة تجارب الطلاب التعليمية الصفية. توفير المعلومات لهم ومساعدتهم على التعبير عن آرائهم. ـ مساعدة الطالبات على اتخاذ القرارات الصائبة التي تشجعهن على تعميق مصالحهن وتعزيز انجازاتهن الدراسية وتطورهن الذاتي امور توليها الادارة اهمية خاصة لما لها من اثر ايجابي يدل على تقدمهن الدراسي. كذلك فان تشجيع الطالبات على تكملة التجربة الصفية بالمشاركة في النشاطات التي تجري في حرم الجامعة يعد وسيلة فعالة لممارسة مهاراتهن بكفاءة مما يمكنهن في المشاركة الفعالة في المجتمع كافراد ذوي كفاءة واطلاع واسع. كما تحدثت عن القيم والمبادىء المعمول بها لدى عمادة شؤون الطالبات وهي العمل بروح الفريق الواحدة ومعاملة الجميع بلطف ورقة وعدل واحترام وكرامة واعتماد مبدأ الابداع والتعلم والتطلع الى نتائج أفضل واداء جيد في كل الاعمال بغض النظر عن الظروف واحترام مختلف الجنسيات واعتماد التغذية الراجعة باستمرار والاخلاص في العمل وتبادل المعلومات وتأكيد العمل على اساس التفاهم والاحترام الذاتي والثقة بالنفس. معادلة النجاح كما تحدثت الدكتورة عائشة الناخي عن المعادلة الاكيدة للنجاح التي يجب على كل طالبة ان تحرص عليها تتلخص فيما يلي: اولا: تحديد الهدف من التحاقك بالجامعة ـ الدراسة ـ النجاح ـ الحصول على المؤهل. ثانيا: تنظيم الوقت ـ والحرص على الالتزام بمواعد المحاضرات. ثالثا: القدوة الحسنة واختيار الصديقة الرفيقة. رابعا: الاعتماد على النفس. خامسا: الالتزام بالسلوك السوي المشرف داخل الجامعة وخارجها. والابتعاد عن الامور التافهة ( استعراض الازياء, التقاعس عن دخول المحاضرات واضاعة معظم الوقت في التحدث في الهاتف)., سادسا: محاسبة النفس باستمرار. سابعا: احترام الجميع سواء كانوا اعضاء هيئة تدريس ـ ام زميلاتك. ثامنا: الاستفادة من التقنيات الحديثة في الجامعة سواء كانت في المختبرات ام في المكتبة. كما التقى الدكتور عصام زعبلاوي مساء امس مع الطلاب المستجدين بحضور عميد شؤون الطلاب الدكتور احمد حمزة وعدد من اعضاء هيئة التدريس كما يعقد مدير الجامعة غدا مؤتمرا صحفيا يتحدث فيه عن انطلاقة الجامعة للعام الدراسي الجامعي 99 / 2000. تصوير محمود الخطيب عمداء وأعضاء هيئة التدريس جانب من الطالبات المستجدات احدى الطالبات تسأل د. عصام زعبلاوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات