تقام من 17 الى 19 سبتمبر، بلدية دبي تشارك بحملة نظفوا العالم

اكد المهندس سالم مسمار مدير ادارة الصحة ببلدية دبي حرص البلدية على المشاركة في النشاطات والمناسبات العالمية والمحلية من اجل المحافظة على البيئة وسلامتها والعمل على نشر الوعي البيئي من خلال ايصال المفاهيم الايجابية للجماهير, والتي تنعكس بدورها على سلوكياتهم وتصرفاتهم تجاه مجتمعهم حيث ستشارك مدينة دبي شقيقاتها من مدن العالم في حملة (نظفوا العالم) خلال الفترة من17الى19سبتمبر الحالي . واشار الى ان البلدية تسعى للمشاركة في المناسبات البيئة المختلفة التي تحتفل بها مدن العالم باعتبارها رمزا للتطور والتفكير الايجابي تجاه البيئة والصحة العامة لجعل مدينة دبي مثالا للمدينة العصرية المتطورة الخالية من مظاهر التلوث ومسبباته لتكون دبي بحق لؤلؤة الخليج. واضاف مدير ادارة الصحة ان البلدية تستعد للمشاركة في حملة نظفوا العالم لهذا العام للسنة السابعة على التوالي باعتبارها المنسق العام لهذا البرنامج في امارة دبي حيث يتم حاليا اجراء الترتيبات النهائية لبرنامج المشاركة في المناسبة والذي سيتم الاعلان عنه لاحقا. الجدير بالذكر ان مناسبة (نظفوا العالم) واحدة من اقدم واهم المناسبات البيئية التي يحتفل بها العالم سنويا حيث انطلقت هذه الحملة من ميناء سيدني باستراليا عام 1989 تحت اسم (نظفوا استراليا) واستمرت منذ ذلك التاريخ, وقد تبنتها الامم المتحدة من خلال برنامجها لحماية البيئة, حيث بدأ الاحتفال بها عام 1993 وقد انضم الى عضوية المشاركين الى عام 1996 حوالي 110 دول. كما واشار الى ان الحملة شهدت نجاحا باهرا خلال السنوات الماضية, ولاقت اقبالا كبيرا من المشاركين ففي استراليا شارك مايقرب من 2.5 مليون مشارك من استراليا فقط وجمعت الصين في عام 1996 بهذه المناسبة مايقارب 154 الف طن نفايات اي مايعادل كمية النفايات التي تنتجها دبي خلال عشرة اسابيع اما في منطقة الشرق الاوسط فتشارك سنويا الكثير من الدول العربية كفلسطين والاردن ومصر حيث قامت في عام 1996 جماعات بيئية بتنظيف خليج العقبة من المخلفات. وناشد المهندس سالم مسمار الجمهور والقطاع الخاص للمشاركة في فعاليات هذه الحملة من خلال تكوين فرق تطوعية للعمل على نظافة المناطق السكنية المختلفة والشواطىء والاراضي الفضاء والمناطق الريفية وذلك للمحافظة على نظافة دبي ولدعم برنامج الهدف 555 التي تبنته البلدية من اجل تقليل النفايات في امارة دبي. سالم مسمار

طباعة Email
تعليقات

تعليقات