تحت رعاية حمدان بن زايد، هيئة ابحاث البيئة تنظم الندوة العالمية الاولى حول بيئات المناطق الجافة في يناير المقبل

تنظم هيئة ابحاث البيئة والحياة الفطرية الندوة العالمية الاولى وورشة عمل حول بيئات المناطق الجافة: خيارات بحث وادارة المناطق المحمية في الفترة من23-25يناير عام2000م بفندق الشاطىء روتانا بأبوظبي. وسوف تكون الندوة جزءا من احتفالات الهيئة باليوم الوطني الثالث للبيئة والذي سوف ينعقد تحت شعار المحميات الطبيعية..عطاء الحاضر لغد زاهر . هذا وقد صرح الدكتور سيف محمد الغيص الامين العام للهيئة باننا نسعى الى ان تكون الندوة مثمرة وذات مردود علمي عال وذلك بدعوة العديد من الباحثين والعاملين في مجال المناطق المحمية والمنظمات العالمية العاملة في مجال البيئة حتى يمكن الاستفادة من خبراتهم وتجاربهم الرائدة في هذا المجال وعلى ان تبني الهيئة على ما تم التوصل اليه سابقا في مجال بحث وادارة المناطق المحمية. واضاف د. الغيص بان تنظيم الندوة وورشة العمل في نفس الوقت هو اعطاء الفرصة لكل العاملين في مجال المناطق المحمية لاثراء الندوة بالخبرة العلمية والعملية. وان التركيز على مجال بحث وادارة المناطق المحمية يأتي نتيجة لادراكنا باهمية وجود مناطق محمية كجزء من استراتيجية التنمية المستدامة لامارة أبوظبي. ويتم في معظم الاقطار رقابة النظم البيئية بدرجات متفاوتة تكفل ادارتها وحمايتها وتعتبر نظم ادارة المناطق المحمية شأنا مركزيا في جميع الاستراتيجيات التي تعمل على تحقيق التنمية المستدامة. هذا وقد قامت ادارة أبوظبي بانشاء عدد من المناطق المحمية واصدار العديد من اللوائح والقوانين لحماية بعض انواع الحيوانات ومن اجل التنمية المستدامة. واضاف قائلا انه رغم ذلك فان دولة الامارات من الاقطار التي تتسارع فيها حركة التنمية مما ادى الى التأثير على بيئات بعض الانواع الطبيعية, الامر الذي يتطلب تحركا لانشاء شبكة من المحميات الطبيعية بهدف حماية البيئات الحالية الموجودة في الدولة. سوف تناقش الندوة محاور اساسية وتشمل: اهداف انشاء المناطق المحمية. وهل نجحت المحميات في تحقيق الاهداف التي انشئت من اجلها؟ والتوجهات العالمية في مجال ابحاث المناطق المحمية, وادارة المناطق المحمية والابحاث. وهل هنالك تكامل في ذلك ام تناقص؟ كما ستناقش ورشة العمل بعض المجالات الهامة ومنها: اسبقيات البحث في المناطق المحمية, والمناطق المحمية والاجراءات القانونية, والسياحة والمناطق المحمية, والمناطق المحمية والحفاظ على التراث, والمناطق البحرية ومنع الصيد فيها. وسوف تقوم الهيئة بطبع الاوراق المقبولة في المؤتمر كما ان ملخص الاوراق التي يتم قبولها في المؤتمر يمكن الاطلاع عليها في الموقع الالكتروني للهيئة. كما اكد د. الغيص بان الهيئة قامت بارسال الدعوة لكل المؤسسات العلمية داخل الدولة والافراد العاملين في مجال البيئة للمشاركة في فعاليات الندوة واثراء مناقشاتها. كما تم ارسال الدعوة لكل المؤسسات والمختصين بدول الخليج. سيف محمد الغيص

طباعة Email
تعليقات

تعليقات