ورشة عمل بدبي حول ادخال القضايا، البيئية في المناهج الدراسية بدول الخليج

تنظم الهيئة الاتحادية للبيئة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والشباب ومكتب التربية العربى لدول الخليج ورشة عمل تدريبية بدبي حول (ادخال القضايا البيئية في المناهج الدراسية في دول الخليج العربية) خلال الفترة من21الى23نوفمبر المقبل . وقال الدكتور سالم مسرى الظاهري مدير عام الهيئة الاتحادية للبيئة بأن هذه الورشة التى يجيء تنظيمها بناء على قرار من مجلس ادارة الهيئة تهدف اساسا الى زيادة مستوى الوعي البيئي لدى طلبة المدارس لتمكينهم من المشاركة الفاعلة في جهود حماية البيئة وتنميتها. واضاف ان الورشة ستركز على تعريف مخططي المناهج وواضعيها في دولة الامارات العربية المتحدة وفى دول الخليج الاخرى على القضايا البيئية الاساسية المحلية والدولية لتمكينهم من ادخال هذه القضايا وبنائها في المناهج الدراسية الحكومية. وتتناول الورشة مجموعة من المحاور الرئيسية اهمها القضايا البيئة الاساسية التربية البيئية في المناهج الدراسية في دول الخليج بالاضافة الى عدد من المحاور الاخرى. واشار الدكتور الظاهري الى ان الهيئة الاتحادية للبيئة وجهت في وقت سابق الدعوة الى كافة دول الخليج للمشاركة فيها حيث ستقوم كل دولة بتقديم ورقة عمل وطنية عن واقع التربية البيئية في بلده الى كل من برنامج الامم المتحدة للبيئة ومنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التى ستقوم بايفاد مجموعة من الخبراء في مجالى البيئة والتربية, اضافة الى مشاركة مجموعة من الخبراء والباحثين من دولة الامارات العربية المتحدة. وسوف تناقش الورشة على مدى ثلاثة ايام مجموعة من اوراق العمل تستعرض اهمية التربية البيئية والقضايا المتعلقة بعناصر البيئة المختلفة وكيفية ادخالها في المناهج الدراسية اضافة الى خبرات الدول المشاركة في هذا المجال. وكانت الهيئة الاتحادية للبيئة قد عقدت اجتماعا تنسيقيا في يونيو الماضى ضم ممثلين عن وزارة التربية والتعليم ومكتب التربية العربى لدول الخليج اتفق فيه على توسيع قاعدة المشاركة في هذه الورشة بحيث تشمل دول مجلس التعاون نظرا لظروفها المشابهة, اضافة الى تعديل الفئات المستهدفة بحيث يشارك فيها المسؤولون عن وضع المناهج في دول مجلس التعاون ومتخذو القرار. كما نظمت الهيئة اجتماعين آخرين للخبراء المشاركين في الورشة خلال شهرى يونيو ويوليو الماضيين شارك فيهما مجموعة من الخبراء المقرر مشاركتهم في الورشة بهدف تنسيق اوراق العمل التى سيتم تناولها في الورشة. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات