مدير ادارة الخدمات الطبية بالداخلية:دعوة المواطنين للعمل بمختلف عيادات الادارة، اجهزة مراقبة حديثة لكافة أسرة قسم الطوارىء

ناشد المقدم علي صالح الحرشي, مدير ادارة الخدمات الطبية بوزارة الداخلية, المواطنين والمواطنات, للالتحاق باقسام الخدمات الطبية المختلفة التابعة للوزارة.وقال الحرشي ان هناك توسعات شاملة في قسم العيادات, كما سيتم تدعيم عيادة الامراض الجلدية والتناسلية والانف والاذن والحنجرة, باطباء اخصائيين قريبا . وأضاف ان ادارة الخدمات الطبية بالداخلية, تفخر بانها حققت العديد من الانجازات الهامة للارتقاء بخدماتها خلال العام الماضي, ومنها تعيين خمسة اخصائيين لامراض الباطنية والعيون والامراض النفسية وامراض الاطفال واخصائية لأمراض النساء مع تزويدهم بالاجهزة الطبية الجديدة, كما قامت الادارة باستكمال قسم الاشعة الجديد الذي يستوعب مائة مريض يوميا ويحوي صالتين منفصلتين احداهما لاستقبال السيدات والاخرى للرجال, وتم تزويد ذلك القسم بجهاز اشعة متطور ومن المزمع تزويده بجهاز للاشعة المقطعية مستقبلا, كما تم تركيب جهاز جديد للاسنان في العيادة الخاصة بها, بالاضافة الى تجهيز عيادة متكاملة للعيون بالحاسب الآلي واجهزة للكشف على ضغط وقاع العين, وتدعيم قسم الامراض الباطنية بجهاز متطور للكشف بالموجات الصوتية للقلب, وجهاز قياس جهد خاص بمرضى قصور الشريان التاجي. وقال المقدم الحرشي لمجلة (الشرطة) التي تصدرها وزارة الداخلية, في عددها الاخير, ان الشهور القليلة المقبلة ستشهد ادخال جهاز منظار للكشف على امراض المعدة والقولون. الطوارىء وحول التعديلات الداخلية بمبنى الادارة قال مدير ادارة الخدمات الطبية ان العمل انتهى من التعديلات الداخلية بمبنى الادارة, حيث تم نقل قسم الطوارىء وتزويده بالاجهزة والمعدات اللازمة لاستقبال الحالات المرضية, ومن هذه الاجهزة, اجهزة المراقبة لكل سرير من الاسرة الثمانية المخصصة للمرضى والمريضات كل على حدة, وتم ذلك بقسم الاشعة السابق. انجاز جديد ومن جانبه تحدث الدكتور ملازم احمد عبد الله, اخصائي الاشعة, حول امكانيات قسم الاشعة الجديد, وقال ان هذا القسم يعد انجازا كبيرا لادارة الخدمات الطبية, حيث كان العمل يعتمد على جهاز واحد تقليدي غير مزود بجهاز تلفزيوني (مونتور) اما الان فتتوفر في القسم الجديد العديد من الاجهزة الطبية المواكبة للتطورات العلمية في الدول المتقدمة, حيث تمكنا هذه الاجهزة من اجراء الفحوصات الطبية الروتينية وعمل اشعات ملونة في وقت قصير جدا, وكذلك فان جهاز الموجات فوق الصوتية, يعد نموذجا طبيا رائدا في الفحوصات الباطنية, وبالتالي يتمكن قسم الاشعة حاليا من تشخيص الامراض المختلفة بسرعة ودقة. واختتم اخصائي الاشعة حديثه قائلا بأن القسم تتبعه (8) عيادات فرعية تم افتتاحها في ادارات المنشآت العقابية على مستوى الدولة في كل من سجن الصدر والشارقة وعجمان ورأس الخيمة, اضافة الى عيادة المنشأة العقابية في ام القيوين. منظار المعدة وفي عيادة الامراض الباطنية, اشاد الملازم اول طبيب عدنان علاء الدين, بالتطورات الكبيرة التي حدثت في العيادة, حيث تم توفير جهازين الاول للموجات الصوتية للقلب وهو من احدث الاجهزة الطبية الموجودة بالدولة لتشخيص امراض القلب الخلقية والعضوية, والثاني لتشخيص امراض شرايين القلب وجهاز قياس الجهد واعلن علاء الدين, ان الشهور القليلة المقبلة, ستشهد ادخال جهاز جديد لعلاج وتشخيص الامراض المعدية, منظار المعدة, اما حاليا فتتوفر سبعة اجهزة في العيادات واقسام الحوادث تشمل جهازا لعلاج توقف القلب المفاجىء. 30 جهازا بالمختبر وتحدث الملازم اول فني حسن راشد عن العمل في المختبر بالادارة قائلا: اهم تطور تحقق في المختبر هو انشاء مبنى مستقل وصالة للمرضى بعيدا عن ازدحام العيادة وادخال العديد من الاجهزة الطبية الحديثة لفحص الهرمونات في الجسم, ويبلغ عدد الاجهزة حاليا (30) جهازا, للفحوصات المختلفة, ويراجع المختبر حوالي (17) الفا و 900 مريض سنويا اضافة الى اربعة الاف وستمائة شخص من المتقدمين للتعيين ودورات الترقي, وكان اجمالي اعداد المراجعين في السابق (12) الفا, ولاشك ان الزيادة الحالية تعود الى التطورات الكبيرة التي تحققت في الادارة ككل. وقال راشد بان المختبر يقوم كذلك باجراء فحوصات لبعض الحالات من بعض مستشفيات الدولة والقوات المسلحة, ويحرص العاملون بالمختبر على المشاركة في المؤتمرات والمعارض الطبية للتعرف على المستجدات الطبية. الاطفال وفي عيادة الاطفال, اكد الملازم طبيب فاروق احمد السروري ان من ابرز الانجازات التي حققتها الادارة بعيادة الاطفال, توفير جهاز لتوسيع الشعب الهوائية للاطفال, وقياس نسبة الاوكسجين والنبض وقريبا سيتم تزويد العيادة باجهزة لتنظيم اعطاء محاليل الجفاف. وقال السروري بان ادارة الخدمات الطبية حرصت على المشاركة في الحملة الوطنية ضد شلل الاطفال بالتنسيق مع منطقة الشارقة الطبية, من اجل القضاء كليا على احتمالات ظهور ذلك الفيروس وقال بان عيادة الاطفال تستقبل يوميا نحو (70) طفلا على فترتين صباحية ومسائية ومن جانبهم اشاد الاطباء في كافة العيادات الاخرى بمدى التطور الهائل الذي تتميز به ادارة الخدمات الطبية بوزارة الداخلية, بفضل الدعم والاهتمام الدائم من معالي الفريق الركن الدكتور محمد بن سعيد البادي وزير الداخلية, واللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان, وكيل الوزارة, وحرصهما البالغ على صحة وسعادة كافة منتسبي الشرطة واسرهم. أبوظبي ـ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات