بهدف توطين خطبة الجمعة، أوقاف دبي تعد برنامجا للخطابة بغرفة التجارة

أعدت دائرة الاوقاف والشؤون الاسلامية بدبي برنامجا شاملا للخطباء المواطنين تحت عنوان (الخطابة والخطيب) يهدف الى تأهيل الخطباء المواطنين لتولي الإمامة وخطبة الجمعة في مساجد دبي.وأقيم البرنامج بغرفة تجارة وصناعة دبي, وقدم فضيلة الشيخ عمر الخطيب مدير ادارة الشؤون الاسلامية بأوقاف دبي العديد من المحاضرات , تناولت فنون الخطابة وأركان الخطبة وتكوينها ومدى تأثيرها على المصلين في المساجد, اضافة الى التعريف بأهمية الخطابة على مر العصور وتاريخ الخطبة قبل وبعد الاسلام. وأشار فضيلة الشيخ عمر الخطيب الى الاساليب الواجب اتباعها في الخطبة, موضحا مدى قوتها في اقناع المتلقي للفكرة التي تدور حولها الخطبة والشروط الواجب توافرها في الخطيب مثل القدوة الحسنة في المظهر والسلوك واتقان اللغة العربية وذكر الشواهد مع السند الصحيح. واستخدم مدير ادارة الشؤون الاسلامية أحد الاجهزة في عرضه لموضوع الخطابة والخطيب لزيادة مدى الاستفادة من البرنامج. وفي نهاية البرنامج, قام فضيلة الشيخ خالد بن الشيخ مبارك نائب مدير عام دائرة أوقاف دبي بتوزيع شهادات برنامج التخرج على المشاركين, وأشار الى أهمية اتخاذ الخطوات الأولى من جانب الدائرة لتوطين الخطابة داخل مساجد دبي وأخذ اقتراحات المتدربين بعين الاعتبار وتنفيذ ما يصلح منها في الوقت المناسب, وقدم للبرنامج يوسف الحمادي رئيس شعبة البرامج بالدائرة. وصرح الشيخ عمر الخطيب بأن فكرة العمل على توطين خطبة الجمعة بمساجد دبي جاءت بناء على توجيهات فضيلة الشيخ عيسى بن عبدالله بن مانع الحميري مدير الدائرة من أجل اعطاء الفرصة للشباب المؤهلين والموهوبين لاثبات وجودهم في الخطابة مع دعم جهود الدائرة في سبيل النهوض بالدعوة الاسلامية. كتب السيد الطنطاوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات