خلال النصف الأول من العام الماضي والحالي،مصرع163واصابة3020شخصا في2105حوادث مرورية بأبوظبي

لقي163شخصا مصرعهم وأصيب3020آخرون في2105حوادث مرورية شهدتها أبوظبي خلال النصف الأول من العام الحالي والماضي, ففي النصف الأول من العام الماضي لقي88شخصا مصرعهم وأصيب1414آخرون, وخلال الفترة نفسها من العام الحالي انخفض عدد الوفيات حيث لقي75شخصا مصرعهم , فيما ارتفع عدد الاصابات ليصل الى 1606 أشخاص. صرح بذلك لـ (البيان) الرائد غيث الزعابي رئيس قسم المرور بأبوظبي, وأضاف ان وزارة الداخلية وعلى رأسها معالي الفريق الركن الدكتور محمد سعيد البادي وزير الداخلية واللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل الوزارة, تحرص على بذل كافة الجهود وتوفير كافة الاجهزة والتقنيات الحديثة اللازمة لتقليل نسبة الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات واصابات. وقال الزعابي ان النصف الأول من العام الماضي شهد 1015 حادث سير بأبوظبي, فيما وقع خلال المدة نفسها من العام الحالي 1090 حادثا, مما يعني ارتفاع عدد الحوادث خلال النصف الأول من هذا العام, وهو ارتفاع ضئيل أمام التزايد اليومي لاعداد مستخدمي السيارات. متوسطات الحوادث وحول متوسطات هذه الحوادث, قال الرائد غيث الزعابي: المتوسط الشهري لهذه الحوادث خلال النصف الأول من عامي 1998 و1999 بلغ 350 حادثا, والمتوسط اليومي 11 حادثا, أما المتوسط الشهري للوفيات فهو 27 حالة, والمتوسط اليومي حالة واحدة, وبالنسبة للمتوسط الشهري للاصابات فهو 503 حالات, والمتوسط اليومي 16 اصابة. أسباب الحوادث وفيما يتعلق بأسباب وقوع الحوادث, قال رئيس قسم مرور ابوظبي ان الاحصائية التي اعدتها ادارة مرور وتراخيص ابوظبي, اكدت ان اهمال قائد المركبة وعدم التزامه بقوانين السير والمرور, يأتي على قمة اسباب الحوادث المرورية خلال النصف الاول من العام الحالي والماضي ايضا, ففي العام الماضي وخلال الستة اشهر الاولى منه, ادى اهمال قائد المركبة الى وقوع 383 حادثا مروريا, وخلال نفس الاشهر من العام الحالي وقع 475 حادثا, اي ان هناك تزايدا في عدد الحوادث التي تقع بسبب اهمال السائق, واضاف ان نسبة الحوادث المرورية التي تقع لهذا السبب, هي الاعلى بكل المقاييس اذ بلغت 38.94%, في الوقت الذي جاء فيه عامل عدم ترك مسافة بين السيارات في المرتبة الثانية بنسبة 2.27% حيث ادى ذلك السبب الى وقوع 83 حادثا خلال نفس المدة من العام الماضي, و127 من العام الحالي فيما ادى عدم تجاوز الاشارة الخضراء الى وقوع 81 حادثا خلال نفس الفترة عام 98م, و(611) عام 1999م بنسبة 8.83% وادى عدم افساح الطريق الى وقوع 69 حادثا العام الماضي, و97 حادثا العام الحالي بنسبة 7.99% اما السرعة الزائدة فقد ادت الى وقوع 151 حادثا 68 منها العام الماضي, و83 العام الحالي بنسبة 6.67%. الآسيويون بالمقدمة وردا على سؤال حول اكثر الجنسيات ارتكابا للحوادث المرورية خلال الستة اشهر الاولى من العام الماضي والحالي, قال الرائد الزعابي ان التركيبة السكانية للدولة لعبت دورا رئيسا في تحديد اكثر الجنسيات ارتكابا لحوادث السير, حيث جاء الآسيويون في المرتبة الاولى برصيد 792 حادثا خلال المدة المذكورة من العامين, منها 412 العام الماضي, و380 العام الحالي ثم جاء المواطنون في المركز الثاني برصيد 588 حادثا, منها 285 خلال النصف الاول من العام الماضي و303 خلال نفس المدة من العام الحالي ثم الخليجيون برصيد 568 حادثا, منها 223 العام الماضي, و345 العام الحالي. اما الاشقاء العرب, فلم يرتكبوا سوى 456 حادثا مروريا خلال نفس المدة من العام الماضي والحالي, منها 219 العام الماضي و237 العام الحالي, فيما جاءت جميع الجنسيات الاخرى في المركز الاخير برصيد 101 حادث, منها 20 العام الماضي, و81 العام الحالي. حزام الامان وحول تفسيره لانخفاض الوفيات خلال النصف الاول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي, في الوقت الذي زادت فيه الاصابات, قال الرائد غيث الزعابي, ان هذا من فضل الله علينا, ثم بفضل جهود وزارة الداخلية وحرصها على حياة الناس وتزويد طرق الدولة بالمزيد من الارشادات والعلامات المرورية ومختلف الخدمات التي تحول دون وقوع الحوادث المرورية وتزيد من وعي الناس كما ان حزام الامان وحرص الدولة على استخدام السائق والمرافقين له, وبالتالي التزام الجميع به, كان له اكبر الاثر في تحويل العديد من الوفيات الى اصابات ويظهر ذلك جليا في ان اكثر الحوادث التي وقعت خلال النصف الاول من العامين كانت بسيطة, حيث كانت العام الماضي 99 حالة, والعام الحالي 1146 اما الاصابات البليغة فكانت خلال نفس المدة من العام الماضي 63 حالة, والعام الحالي 66, وفي الوقت الذي بلغ فيه عدد الاصابات المتوسطة 361 عام 1998م والعام الحالي 376 حالة. ايام الحوادث وعن ايام الحوادث, قال الزعابي: السبت هو اليوم الذي شهد اكثر الحوادث, اذ وقع فيه 377 حادثا خلال النصف الاول من العام الماضي والحالي, منها 176 حادثا العام الماضي, و201 العام الحالي ثم يوم الاثنين برصيد 298 حادثا منها 38 عام 1998م و160 العام الحالي ثم يوم الخميس فالاربعاء فالاحد فالثلاثاء فالجمعة الذي حدث فيه 279 حادثا منها 199 العام الماضي و135 العام الحالي. الرائد غيث الزعابي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات