ولي عهد دبي يرد على اسئلة الحضور بصراحة:جلب شركات اجنبية لدراسة اولويات الصناعة ومساعدة المواطنين للاستثمار

سيكون اسعد يوم لدينا عندما تتولى امرأة مسؤولية احدى الدوائر المحلية،وجود ابناء مسؤولي التربية في مدارس خاصة دليل على وجود خلل، التركيبة السكانية هي اهم ما يشغلني وحلها لن يكون في سنة، يجب ان تستعد الدوائر المحلية لتطبيق الرؤى المستقبلية،لدينا شباب استطاعوا ان يديروا ادارات خارج الدولة اكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع ان حكومة دبي تقوم وبالتعاون مع شركات اجنبية بدراسة لأولويات الصناعة ووضع قائمة لافضل الصناعات التي يمكن العمل بها وعرضها على المواطنين للاستثمار. واضاف سموه خلال فتح باب النقاش مع جميع الحضور عقب المحاضرة ان لجنة التركيبة السكانية تقوم بدراسة تفصيلية وخطط مستقبلية لحل مشكلة الخلل ولكن ذلك يتطلب مرحلة زمنية تزيد عن 10 سنوات خاصة ان المشكلة تكرست منذ حوالي 40 سنة ولا يمكن حلها في سنة واحدة. وفيما يلي نص الحوار بين سمو ولي عهد دبي والحضور: جهة الرقابة * سيف الغرير: نحن نشكر الشيخ محمد على هذا الحديث المتميز واننا للمرة الاولى نسمع الرؤية الواضحة بالهدف والصوت العالي, ولكن هذه طموحات وامنيات فهل هناك مؤسسة تتابع هذه المواضيع الضخمة التي يجب ان نحققها, أنا اعتقد أنه من الضروري ايجاد جهة توجه الافكار الطموحة وتدرسها وتتابع وتراقب وتسمع لشكاوى رجال الاعمال وتحل مشاكلهم؟ الشيخ محمد: انا اوافقك .. اذكر اننا في جلسة مع بعض الاخوان الصريحيين وكنت اقول لهم انتظروا وشوفوا الدولة بعد ثلاث سنوات, فقالوا وماذا ستضعون, واعتقد ان الجواب الان واضح, انا اؤكد انه توجد عندنا مؤسسات تتابع ولكن الموضوع بحاجة إلى اجتهاد وتعب ولا يكفي ان يحلم الانسان لبلده ولكن الاهم ان يستطيع ان يصل إلى الحلم ويترجمه إلى واقع, وهذا لن يتأتى إلا بالاجتهاد والانسان عنده طاقة وعنده عقل وهو يستعمل 8 إلى 10% من قدراته.. صحيح اننا عملنا ولكن طموحاتنا أكبر ورؤيتنا أبعد ومن لا يملك المعرفة يجب ان يتعلم ونحن بذلنا الجهد حتى نزرع المعرفة في نفوس ا لكثيرين وسمحنا لبعض الهفوات حتى يكتسب أصحابها التجربة وعاقبنا البعض وفي النهاية يجب ان يسعى الجميع للعلم والتجربة حتى يصلوا إلى النجاح. التجربة النسائية * د. أنور قرقاش: القطاع الخاص موجود ومغيب في آن واحد بالرغم من أنه عنصر أساسي في نهضة وتطور دبي ماذا يقول سموكم في ذلك؟ والسؤال الثاني لك اشارة في حديثك عن دور المرأة وجهودها في دوائرنا المحلية ترى كيف تنظر سموك للمرأة خلال الخمسين عاما المقبلة وهل سنراها مديرة لاحدى الدوائر الحكومية؟ ــ الشيخ محمد: السؤال الثاني ممتاز وسأقدم اجابته.. أستطيع ان أؤكد ان لدينا اليوم نساء قائمات بواجباتهن على أكمل وجه في كافة الدوائر والمؤسسات ومنهن وصلت إلى رتبة ضابط, ومنهن أصبحن وكلاء وزارات, ونحن فخورون بهن ونقوم بتدريبهن ومراقبتهن في الوقت نفسه لأخذ مراكز قيادية, وسيكون أسعد يوم عندنا عندما تتولى احداهن مسؤولية دائرة محلية, والمرأة لا تقل عن الرجل بل هي في بعض المجالات أفضل, والدليل على ذلك ان نسبة نجاح الفتيات في المدارس أكبر من الطلاب, أما القطاع الخاص فاعتقد انه خطى خطوات متقدمة والحمد لله نحن نسعى إلى تطويره, وأنا سعيد بما تم الوصول إليه, ونحن نناقش باستمرار أمور تطويره مع كل الاخوان في القطاع الخاص. القطاع الصناعي * خليفة الزفين: اتمنى لو تكون لدينا سياسة مدروسة للصناعة, والنظر باستمرار لاحتياجات البلدان المجاورة لنا واحتياجاتها الصناعية حتى نقوم بتكوين صناعات تقوم على تزويد النقص في الدولة والدول المجاورة وتلبي الاحتياجات؟ الشيخ محمد: رأيك صائب.. وأبشرك نحن لسنا غافلين عن هذا الجانب وقمنا بجلب شركات أجنبية تقوم بدراسة أولويات الصناعة التي سنقوم بها, وستعد قائمة لأفضليات هذه الصناعات وستعرض على المواطنين ليبدأوا مشاريعهم فيها خاصة ان الطاقة ستتوفر قريبا من الغاز وذلك سيعطي الدولة بشكل عام ودبي على وجه الخصوص دفعة قوية, وأنا أتوقع ان تتضاعف الدولة خلال السنوات المقبلة, وهذه الشركات ستقوم بدراسة وافية عن الموضوع وستقوم بتقييم الصناعات ذات الفائدة ونحن سنساعد المواطنين. التعليم * أحد الموظفين: اهتمام سموك بالتعليم وتوجه الحكومة بالتركيز عليه هل يعني ذلك وجود نظرة مستقبلية لانشاء مدينة جامعية متكاملة بدبي؟ ــ الشيخ محمد: نحن نشجع قيام الكليات والمدارس, ولكن دبي ضمن اتحاد دولة الامارات والوزارة الاتحادية هي المعنية بهذه الأمور ونحن لا نريد ان نعمل منفردين, أنا دائما حريص على التعليم وأقول انه ما دام مسؤولو وزارة التربية والتعليم يعلمون أولادهم في مدارس خاصة فان هذا يدل على وجود خلل, ونظرة الناس إلى التعليم في المدارس الخاصة بأنه أفضل من الحكومي على عكس بلدان العالم فان ذلك أيضا يشير إلى خلل.. ولكن هذا لا يمنع ان نشير إلى أن هناك تحركا حاليا من الوزارة للتطوير, ونحن نشجعهم على ذلك ونحثهم على مسابقة الزمن. المجال الاعلامي * احدى الاعلاميات: تمنيت لو تطرقت المحاضرة الى المجال الاعلامي وتأخر الدول العربية فيه ولماذا استبقتنا اسرائيل في هذا المجال؟ وكيف تنظر الى السياسة الخارجية وما يحدث في كوسوفو؟ الشيخ محمد: الاعلام في الامارات لا بأس به, وهناك تقدم وتركيز على المجال الاعلامي في الآونة الأخيرة خاصة انه كان مهملا ولكن الآن هناك شباب مخلصون وتطور ملموس في الاعلام الداخلي, اما عن اسرائيل فانها ركزت على العالم الغربي وسبقتنا منذ زمن طويل في بسط نفوذها الاعلامي عليه ووجهت الاعلام الغربي لصالح قضاياها ولصالحها, في الوقت الذي لم يكن للعرب من يمثلهم والنتيجة انه الى اليوم مازال الغرب لايعرف قضايانا, والخاتمة ان اليد الواحدة لاتصفق فعلى العرب ان يتكاتفوا حتى يكون لهم صوت واحد من الغرب. اما عن السياسة الخارجية للامارات فانها جيدة, وبالتأكيد فان مايحدث في كوسوفو وما يتعرض له المسلمون في دولة اوروبية يجعلنا نتأثر ونتساءل عن القيم الانسانية والحضارة الاوروبية. وهنا لايفوتني ان اشيد بموقف صاحب السمو رئيس الدولة من ارسال المساعدات الانسانية للمسلمين كما ان قواتنا المسلحة مستعدة للمشاركة اذا طلب منا. التركيبة السكانية ** معالي احمد حميد الطاير: الحقيقة ان الصراحة التي تحدثت بها سموك وطرح الافكار بهذه الصورة المتميزة تجعلنا نطلب ان تكون هذه وثيقة عمل لكل المسؤولين في الدوائر وشرحها لكافة المسؤولين لممارستها فعليا .. واسمح لي سموك ان اتساءل عن مواضيع تشغل بال الجميع اولها التعليم وبالرغم من ان الدولة توسعت وتطوات الا اننا لم نلاحظ اي تحسن على مستوى التعليم, والموضوع الثاني هو دور القطاع الخاص ومن المعروف ان دوره قديم يرجع الى فترة ماقبل النفط الا ان المؤسسات والدوائر الحكومية بدأت تأخذ هذا الدور وتمارسه, واصبح القطاع الخاص يشعر بأنه في حالة انكماش .. والمطلوب هو تفعيل دور القطاع الخاص, اما الموضوع الثالث فهو مايؤرق الجميع وهو الخلل في التركيبة السكانية وكلنا يعرف اننا دولة لنا قدراتنا وامكانياتنا وحدودنا ولكن طموحاتنا اكبر من ذلك كله وفي ظل التركيبة المختلة فان المجتمع مهدد. الشيخ محمد: اشكرك على المقدمة والكلام الطيب ووجودنا اليوم ماهو الا محاولة للعمل كفريق واحد .. لاشك بأنك على حق بالنسبة للقطاع الخاص ونحن سنأخذ برأيك, واسمح لي ان اجاوبك عن التركيبة السكانية, الجميع يعرف أنها مشكلة تكرست منذ 40 سنة ومادامت كذلك فانها لن تحل في سنة , نحن في لجنة التركيبة التي اترأسها لدينا رؤى ونظرة تفصيلية عن التركيبة السكانية التي تقلقنا, ولكن لابد ان نخطط لها في مرحلة زمنية تتراوح بين عشر الى خمسة عشر عاما, ويمكن عشرين, والمهم ان نبدأ العمل من اليوم والا سيكون الامر قد فات, ولا اخفيك ان هذه القضية هي شاغلنا الرئيسي ونحن في اللجنة لا نريد الاستعجال ومازلنا ندرس بتأن وروية. الدوائر المحلية * جمعة الماجد: سؤالي موجه للدوائر المحلية هل يوجد لديها الاستعداد لتحمل هذا التوسع والتطور والتروي البعيدة التي تنظرون لها سموكم؟ ــ الشيخ محمد: يجب أن يكون عندهم الاستعداد, وسيكون لديهم الاستعداد, نحن نراقبهم ونفتخر بهم وبما وصلوا اليه خاصة اننا كنا نعتمد في فترة من الفترات على الأجانب بشكل كلي والان نعتمد على المواطنين, فهناك دوائر تطورت ودوائر لم تتحرك ولم تمش نحو الرؤية, وإذ تذكر أنني ذكرت الدوائر المقصرة والتي تقترب من الخط الأحمر, وأعتقد أن ذلك سيساعدهم على التحسن والتطور, وإذا لم يتطوروا ولا يجدوا لديهم القدرة على الاستيعاب سنبحث لهم عن عمل آخر.. وأعتقد أن روح الفريق والاخلاص في العمل هو الدافع للتطور وأي انجاز لشبابنا نحن نفخر به, وبصراحة لدينا شباب يمتلكون مؤهلات جيدة فمن قال أننا سنمتلك شباباً يديرون إدارات خارج الدولة.. وإنشاء الله اتمنى ألا أضطر أن أزيل بعضهم لأنهم خاملون خاصة في وقت لايحتمل التأخير فالكل يتحدث عن عصر السرعة وهذا العصر كان قبل عشرين عاماً فما بالكم اليوم ماذا يمكن أن نطلق عليه؟ وأقول للمسؤولين انه مادمتم على كراسي وظائفكم فلابد من أن تقوموا بعملكم, نحن الان سنسامحكم ولكن لن نستطيع أن نسامحكم أكثر من اللازم, وهذه هي أرضكم وبلادكم ولابد أن تسيروا على نهج صاحب السمو الشيخ زايد, ويكفي محسوبيات وجلوس على الكراسي, كلنا قطاع واحد فلابد أن نعمل لتطوير البلد. الاستثمارات الأجنبية * أحد الموظفين: ما هو رأيكم بالنسبة للاستثمارات الأجنبية, هناك من يؤيدها وهناك من يعارضها وهناك من يريد وضع ضوابط لها؟ فما هي وجهة نظر سموكم؟ وهل نفتح الباب لكل مستثمر أم هناك معايير للاختيار؟ ــ الشيخ محمد: إذا كان العالم كله وجميع الدول ترحب بالاستثمارات الأجنبية وتمنح التسهيلات لمجرد جذب المستثمرين, فهل نحن نخالف ذلك, وهل إذا استثمر الاجانب في الدولة سيحملون معهم الأراضي والمباني عند مغادرتهم, نحن نشجع الاستثمار الأجنبي الذي يساعد استثمارات المواطنين والذي يضر لن نشجعه. * عائشة ابراهيم: هناك من طرح فكرة وجود جهاز للمراقبة على الدوائر لماذا لا يتم اعطاء الفرصة للإعلام للقيام بهذا الدور وكشف الأخطاء والنقد؟ الشيخ محمد: بصراحة الانسان إذا انتقد مديره فإن المدير لابد أن يتخلص منه.. ولكن نحن نمتلك مراجعين وهميين وحتى مسافرين وهميين للتدقيق والمراقبة وجلب المعلومات وأنا أوافق تماماً على قيام الصحافة بدور مساند, وأؤكد انني على المستوى الشخصي أحترم من يبين لي أخطائي أكثر من الذي يمتدحني. تغطية علي شهدور ــ سامي الريامي

طباعة Email