احتفالات الدولة بيوم الصحة العالمي تتواصل: الامارات وفرت كافة انواع الرعاية والتكريم للمسنين

شهد الشيخ عبدالله بن أحمد المعلا رئيس دائرة البلدية بأم القيوين, والعميد الشيخ محمد بن راشد المعلا قائد قوة حرس أم القيوين الوطنى الاحتفال الذى أقامته منطقة أم القيوين الطبية صباح امس بصالة الاحلام وذلك بمناسبة يوم الصحة العالمى للعام الحالى الذى يحمل شعار (مواصلة المسنين لنشاطهم ضمان لصحتهم) . وقدالقى مدير المنطقة كلمة, أكد فيها أن احتفال هذا العام تم اختياره ليكون عاما عالميا للمسنين تأكيدا على دورهم فى التنمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية نحو تواصل وعطاء مستمر مع مجتمعاتهم مؤكدا كذلك أن دولة الامارات لم تنس فضل روادها الاوائل من كبار السن فسخرت لهم كافة ألوان الرعاية والتكريم صحيا واجتماعيا واقتصاديا. وقال ان احتفال اليوم جاء تأكيدا على عظمة وتفرد تراثنا الانسانى الخالد وقيمنا الحضارية الاصيلة التى ساقها الدين الاسلامى الحنيف لتكون نموذجا حيا للبشرية فى التراحم والترابط والقيم الاسرية والاجتماعية. كما القى طلاب وطالبات منطقة أم القيوين التعليمية خلال الحفل نشيد بر الوالدين ومقتطفات شعرية محلية ثم قام راعي الحفل بتوزيع الشهادات التقديرية على المسنين والذين أنهوا الدورة التدريبية التى نظمتها الهيئة التمريضية للصحة المدرسية. وبعد ذلك, تجول راعى الحفل الشيخ عبدالله بن أحمد المعلا والدكتور محمود فكرى وكيل وزارة الصحة المساعد للطب الوقائى يرافقهما سلطان بن راشد الخرجى مدير منطقة أم القيوين الطبية فى معرض التراث الذى أقيم بساحة الصالة واشتمل على منتوجات وصور تعبر عن التراث والعادات والتقاليد الى جانب المعروضات البحرية والبرية. وحضر الحفل الشيخ ناصر بن أحمد المعلا مدير مكتب وزارة الاعلام والثقافة بأم القيوين وراشد عبيد الشحى مدير عام مستشفى أم القيوين العام وعدد من المدراء والاطباء. حفل ختامي برأس الخيمة وتستمر اليوم في امارة رأس الخيمة الاحتفالات التي تنظمها المنطقة الطبية بمناسبة يوم الصحة العالمي. ففي دار جمعية المعلمين, يشهد الشيخ سعود بن صقر القاسمي رئيس الديوان الاميري صباح اليوم الحفل الاخير للمناسبة ويتضمن الاحتفال مسيرة للجهات المشاركة وهي الصحة والمدارس والدفاع المدني والشرطة بدءا من مستشفى سيف بن غباش ومرورا بشوارع عمان والجسر والسوق الكويتي والفيصل وانتهاء بجمعية المعلمين حيث يقام حفل خطابي. وكانت منطقة شعم قد شهدت امس حفلا مماثلا بدأ بمسيرة اشتركت فيها شرطة رأس الخيمة والصحة والدفاع المدني ومدارس شعم الثانوية واحمد بن ماجد وام القرى وغليلة. وفي دار رعاية المسنين اقيم حفل بهذه المناسبة بحضور الشيخ صقر بن عبدالله القاسمي نائب رئيس دائرة الاعلام والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي والدكتور ياسر عيسى النعيمي مدير المنطقة الطبية. وبعد تلاوة مباركة لآيات من الذكر الحكيم ايذانا بافتتاح الحفل, القى الدكتور محمد عبدالواحد نائب مدير المنطقة الطبية كلمة المنطقة وقال فيها: ان شعار يوم الصحة العالمي لهذا العام وهو (مواصلة المسنين لنشاطهم ضمان لصحتهم) يعتبر شعارا حضاريا حيث ان فيه دعوة صريحة للتركيز على دور كبار السن في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية. واضاف ان الكبر مرحلة طبيعية وسنه إلهية لها حكمتها وان توقر الكبير واكرام الشيوخ من اعظم اوجه البر التي يدعو اليها ديننا الحنيف, مشيرا الى ان رعاية كبير السن واجب على الفرد والمجتمع معا كما قال رسولنا صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من لايرحم صغيرنا ولا يوقر كبيرنا) . وذكر الدكتور عبدالواحد ان التقدم بالصحة علاجيا ووقائيا ساهم بشكل كبير في زيادة معدل العمر المتوقع عند الولادة وارتفاع نسبة كبار السن مما شكل تحديا كبيرا في القرن الواحد والعشرين حيث ان النظرة السائدة وقتئذ ان كبار السن مجموعة غير منتجة وغير قادرة على المساهمة في تأمين احتياجاتهم ومساعدة عائلاتهم وبناء مجتمعهم وإنما هم عبء ثقيل على الجميع. وقال ان دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخوانه اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات ينادون دائما ويؤكدون ان كبار السن هم اساس البناء والتقدم والازدهار, والدليل على ذلك ان المشاركة في العمل لاترتبط بسن التقاعد بل باللياقة الصحية والقدرة على العمل مما جعل الكثيرين من كبار السن يمارسون نشاطهم في مواقع العمل ويشاركون في مسيرة الدولة التنموية المباركة. دور رعاية المسنين واوضح الدكتور عبدالواحد انه في اطار الاهتمام بكبار السن فقد تفضل صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم رأس الخيمة بتشكيل لجنة للاهتمام بكبار السن, وقد سبق ذلك انشاء دور لرعاية المسنين وتقديم الخدمات العلاجية والوقائية والترفيهية لهم. ومن جانبه اشاد, سلطان عبدالله القاضي مدير دار رعاية المسنين بشعم بجهود الدولة تجاه الآباء والاجداد كبار السن مشيرا الى اهتمام صاحب السمو رئيس الدولة بأبناء الدولة الذين اقعدهم الزمن واعاقتهم العاهة عن مزاولة نشاطهم, كما امتدح دور قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام, رئيسة جمعية المرأة الظبيانية الانساني تجاه المسنين. وشكر منظمة الصحة العالمية على اهتمامها بالمسنين ودعا الى تضافر الجهود لرفع المعاناة عن الآباء الذين اسكنهم الكبر دار رعاية المسنين. وقال الدكتور ياسر النعيمي مدير المنطقة الطبية ان وزارة الصحة ممثلة في المنطقة الطبية انتهزت فرصة وجود دار المسنين الى جوار مبنى مستشفى شعم لتقدم لنزلائها كل الخدمات الضرورية من قبيل العلاج والوقاية والطعام والاشعة وفي اوقات كثيرة يقوم الاطباء الاختصاصيون بزيارات للكشف على المسنين وتحويل الحالات المرضية منهم الى المستشفيات الاخرى اذا كان ذلك ضروريا. وأوضح ان احمد عبدالله رباع مدير مستشفى شعم ان نزلاء الدار من الجنسين قفز الى 37 شخصا هم 21 رجلا و17 امرأة موضحا ان دار المسنين تقدم خدمات جيدة وراقية للنزلاء. احتفال الغربية بالمناسبة وفي المنطقة الغربية شهد احمد فاضل الهاملي وكيل ديوان ممثل حاكم ابوظبي, بالمنطقة الغربية الاحتفال الذي اقامته المنطقة الطبية الغربية صباح امس بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يقام تحت شعار (مواصلة المسنين لنشاطهم ضمان لصحتهم) وشهد الاحتفال سالم على الهاملي مدير المنطقة الغربية التعليمية والمقدم احمد حسن العوضي الخبير الجنائي بادارة شرطة طريف وعدد من المسؤولين مدراء الدوائر والمؤسسات الحكومية والمحلية, اضافة الى عدد من كبار السن بالمنطقة وقد بدأ الاحتفال بالسلام الوطني والقرآن الكريم. والقى احمد سالم الهاملي مدير الشؤون المالية والادارية بالمنطقة الطبية كلمته نيابة عن عبدالله خلفان المزروعي مدير المنطقة الطبية الغربية, اكد فيها ضرورة العناية والرعاية لكبار السن الذين ضحوا بالكثير من اجل ابنائهم ومجتمعهم واسهموا في التنمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية بالدولة, واضاف أن الدولة اعطت الكثير لابنائها كبار السن. فمراكز الرعاية الصحية الاولية والثانوية التي تعتني بهم انتشرت في كافة ارجاء الدولة واصبح هناك اقسام خاصة بالمستشفيات لرعايتهم وتأهيلهم, وعبر مدير الشؤون المالية والادارية عن شكر المنطقة الطبية لجهود جميع الجهات الحكومية والمحلية التي اسهمت بهذا العمل من اجل صحة افضل للمسنين مضيفا ليبقى شعارنا مواصلة المسنين لنشاطهم لضمان صحتهم حتى نشعرهم بقيمة هذا اليوم ولنساعدهم على اكمال مسيرتهم. وبعد ذلك القى عماد خويلة من قسم التثقيف الصحي كلمة اشار فيها بأن تقدم عمر السكان سيشكل التحدى الاكبر خلال القرن القادم ويتمثل هذا التحدي في توفير الظروف الحياتية المناسبة والخدمات الصحية والاجتماعية لهذه الفئة من السكان لضمان حياة مريحة وصحية خالية من الاعاقات. وعقب ذلك القى الشيخ محمد حمودة الواعظ بمكتب وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بالمنطقة كلمة اشار فيها الى ان مرحلة الشيخوخة هي مرحلة الضعف في البدن والنفس والارادة مشيرا الى ان المجتمع الاسلامي مترابط متراحم يرحم القوي فيه الضعيف, ودعا الشيخ الآباء للاهتمام بابنائهم حتى يهتموا بهم عند الكبر كما دعا الابناء الى الاهتمام بوالديهم. وبعد ذلك قدم طلاب مدرسة الحمدانية العليا مسرحية حول بر الوالدين والترابط والتراحم بين افراد المجتمع كما قدم طلاب المدرسة اناشيد وقصائد مصحوبة بالموسيقى تعبر عن مشاعر الابناء نحو آبائهم, وقام احمد فاضل الهاملي يرافقه عبدالله خلفان المزروعي والحضور بافتتاح المعرض الفني الذي أقامه قسم التثقيف الصحي بالمنطقة الطبية الغربية بالتعاون مع الدوائر والمؤسسات بالمنطقة والذي ضم العديد من اللوحات الفنية والرسومات التي تعبر عن هذه المناسبة, كما اجريت فحوصات طبية على كبار السن الذين حضروا الاحتفال. وفي ختام الحفل قام احمد فاضل الهاملي وعبدالله خلفان المزروعي بتكريم عدد من كبار السن من ابناء المنطقة الغربية في كل من جزيرة دلما والسلع وغياتي والرويس والمرفأ وليوا ومدينة زايد. من جهة ثانية يقام اليوم الاربعاء احتفال مماثل للامهات كبار السن, كما ستجرى فحوصات طبية مجانية لكبار السن بالمنطقة وذلك طوال الاحتفال بهذه المناسبة والتي تستمر حتى يوم غد الخميس حيث سيتم تنظيم زيارات لكبار السن بالمنطقة الغربية لزيارة مركز المسنين بأبوظبي. رأس الخيمة ــ مكتب البيان

طباعة Email