عاهدت زايد على الاقتداء بتوجيهاته السديدة: الهيئة الاستشارية تختتم اجتماعاتها بأبوظبي

عاهدت الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بأن تكون توجيهات سموه خلال استقباله لها أمس الأول نبراساً تهتدي به الهيئة خلال مسيرتها . جاء ذلك في برقية شكر بعث بها أمس معالي محمد بن عيد المريخي رئيس الهيئة الاستشارية الى صاحب السمو رئيس الدولة. وفيما يلي نص البرقية: .. ونحن نختتم أعمال اجتماع العمل الاول للهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية اتشرف يا صاحب السمو أن أرفع لسموكم الكريم باسمي ونيابة عن اخواني اعضاء الهيئة الاستشارية أسمى آيات الشكر وعظيم الامتنان على الحفاوة الكريمة وحسن الاستقبال الذي حظينا به خلال تشرفنا بالسلام على سموكم معاهدين سموكم بأن تكون توجيهاتكم الكريمة نبراساً تهتدي به الهيئة خلال مسيرتها التي بدأت خطواتها العملية بهذا الاجتماع, الذي يعقد في رحاب مدينة أبوظبي, متمنين لسموكم الصحة والعافية وطول العمر. وكانت الهيئة الاستشارية قد اختتمت اجتماعها ظهر امس بفندق أبوظبي انتركونتننتال بعد مناقشتها لموضوع توظيف الايدي العاملة وتنقلها بين دول المجلس, وذلك على مدى اليومين الماضيين. وصرح محمد عيد المريخي رئيس الهيئة في ختام الاجتماع بان الهيئة اطلعت على المذكرة المقدمة من الامانة العامة لمجلس التعاون وناقشت المذكرات والدراسات والملاحظات المقدمة من قبل الاعضاء وتم تبادل الاراء والمقترحات والاتجاهات التي تخدم توطين العمالة المواطنة وتنقلها بين دول المجلس. وذكر ان الهيئة في ختام اجتماعها امس قررت تشكيل لجنة خاصة من الاعضاء لدراسة جميع المقترحات التي قدمت خلال الاجتماع وعلى ان تستكمل اللجنة عملها خلال الشهرين المقبلين وتعقد اجتماعا لهذا الغرض في شهر مايو المقبل وذلك قبل اجتماع الهيئة الاستشارية بأبوظبي في شهر سبتمبر المقبل واعداد المرئيات المناسبة حول الموضوع بالتعاون مع الامانة العامة لدول المجلس. واشار الى ان الدراسات التي قدمت سوف تساهم في تكوين تصورات هامة لوضع الالية المطلوبة في انجاز عمليات توظيف الايدي العاملة المواطنة بين دول المجلس. واوضح بان الامارات قدمت خلال الاجتماع عدة مقترحات ودراسات حول النواحي الادارية والاجتماعية والاقتصادية وايجاد حوافز لتشجيع العمالة ووضع استراتيجية بشأن هذا الموضوع الهام كما اكد ان كافة القرارات التي سوف تتخذ عقب استكمال المناقشات حول موضوع التوظيف سترفع الى الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة المقبلة وذلك لعرض المرئيات التي توصلت اليها الهيئة على قادة دول المجلس. إعداد مرئيات مناسبة وفي تصريحات خاصة (للبيان) قال الدكتور محمد سعيد الكندي عضو اللجنة ومدير مكتب صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الاعلى حاكم الفجيرة بان اللجنة ناقشت خلال اجتماعها عدة مقترحات هامة حول موضوع توظيف الايدي العاملة وانتقال العمالة بين دول المجلس مؤكدا على اهمية هذه المقترحات والتي سوف تعيد الامانة العامة لمجلس التعاون صياغتها واعداد مسودة خاصة بشأنها ستقدم الى اللجنة الخاصة التي وافقت الهيئة على تشكيلها في ختام اجتماعها امس. وسوف تعقد هذه اللجنة اجتماعا في 29 مايو المقبل بأبوظبي لدراسة الموضوع واعداد المرئيات المناسبة حوله تمهيدا للعرض على اجتماع الهيئة الاستشارية في الامارات خلال الربع الاخير من شهر سبتمبر المقبل. واكد الدكتور الكندي بان كل دولة لها رؤيتها الخاصة مشيرا الى انه على الرغم من الاتفاق التام بين الاعضاء حول اهمية هذه المرئيات الا انها تحتاج الى دراسة ووضعها في اطار متكامل لمراعاة ظروف كل دولة وفي اطار المصلحة العامة لدول المجلس. كما اكد الدكتور الكندي بان دولة الامارات قطعت شوطا كبيرا في عملية التوطين مشيرا الى ان مجال العمل مفتوح امام الجميع من المواطنين والخليجيين والعرب مع اعطاء الاولوية الى العمالة الخليجية بعد العمالة المواطنة في شغل الوظائف المختلفة تبعا للخبرات والمؤهلات المطلوبة وخاصة في حال عدم توفر البديل المواطن نظرا للمصلحة الواحدة والمصير المشترك. واعرب الكندي عن تمنياته للجنة الخاصة بالتوفيق في اعداد المرئيات المناسبة حول موضوع توظيف العمالة وانتقالها بين دول المجلس مشيرا الى ان اعضاءها يتمتعون بالخبرة والدراية الكافية لدراسة مثل هذا الموضوع ووضع المرئيات المناسبة حوله. كما اعرب عبد الله يعقوب بشارة الرئيس السابق للهيئة وعضو الوفد الكويتي عن ثقته في عمل اللجنة الخاصة والانتهاء الى وضع مرئيات قابلة للتطبيق. واكد ان موضوع توظيف الايدي العاملة وانتقال العمالة بين دول المجلس من الموضوعات التي صاحبت ميلاد مجلس التعاون وهناك جهود حثيثه من قبل وزارات وجهات الاختصاص بدول المجلس الى جانب الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي. واشار الى ان الاختلاف في وجهات نظر اعضاء اللجنة يأتي من اختلاف وجهات نظر حكومات دول المجلس حول حل مشكلة انتقال التأمينات والمعاشات المصاحبة لعملية انتقال العمالة واوضح ان اللجنة الخاصة سوف تدرس هذا الموضوع بتأن واضعة في اعتبارها مقترحات الاعضاء. كما أوضح في تصريحات صحفية عقب انتهاء الاجتماع امس ان الامانة العامة لمجلس التعاون سوف تساعد اللجنة في صياغة المقترحات والاراء التي تقدم بها اعضاء اللجنة الاستشارية خلال الاجتماع وتقديمها الى اللجنة الخاصة لاعداد ملف شامل. ويتضمن المرئيات المختلفة حول الموضوع ويكون امام اجتماع اللجنة الاستشارية في سبتمبر المقبل بالامارات تمهيدا لاقرارها ورفعها الى الامين العام لمجلس التعاون ومن ثم عرضها على المجلس الوزاري التحضيري للقمة المقبلة. اللجنة الخاصة وتضم اللجنة في عضويتها كلا من: الدكتور بدر جاسم اليعقوب من الكويت. الدكتور حمد عبد العزيز الكواري من قطر. الدكتور سلمان راشد الزياني من البحرين. الدكتور سيف بن هاشل المسكري من سلطنة عمان. الدكتور عبيد صقر بوست من دولة الامارات. والدكتور سليمان عبد العزيز السليم من السعودية. ويذكر ان الهيئة الاستشارية كانت قد عقدت اجتماعها امس الاول بأبوظبي برئاسة محمد عيد المريخي وتمت مناقشة الموضوع المحال اليها من المجلس الاعلى حول توظيف الايدي العاملة المواطنة وتسهيل تنقلها فيما بين دول المجلس. أبوظبي ــ سعد رزق الله

طباعة Email