في حفل تكريمها باعتبارها الشخصية الإنسانية لعام 98: قرينة رئيس الدولة.. الامارات تضع حقوق الإنسان في مقدمة أولوياتها

أكدت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام, رئيسة جمعية المرأة الظبيانية ان اهتمام أمتنا بتوثيق عرى الروابط الإنسانية أمر ملازم لها منذ قديم الزمن. وقالت في حفل تكريمها بمناسبة اختيارها الشخصية الإنسانية للعام 1998 والذي أقيم أمس في مركز دبي التجاري العالمي , ان هذا الاهتمام عبرت عنه مآثر عديدة محفوظة في ذاكرة التاريخ تداولتها مختلف الأمم وتناقلتها شتى الشعوب. وقالت ان نهج صاحب السمو رئيس الدولة أضفى عليها وهجا أكثر تألقا في العصر الحديث, من خلال ما حققه من انجازات على كل المستويات وفي جميع المجالات, تجسيدا لمقولته المأثورة: (لا خير في الثروة إذا لم تسخر من أجل رفاهية الإنسان وخيره وسعادته) , ومن توجيهه باقامة ودعم المؤسسات الإنسانية الكثيرة التي تعمل في حقول ميدانية تنتشر في أرجاء عديدة من بلادنا, فتبسط رعايتها على الأطفال واليتامى, والمعوقين, وكبار السن, والمحتاجين, فلا تغفو عينها عن أي شيء يعود بالنفع والفائدة على الضعفاء, وتمد يدها إلى المؤسسات العربية والإسلامية والعالمية الأخرى, التي تهتم بهذه الشؤون, دعما وخدمة للبشرية جمعاء. الخير والأمل وأضافت سموها في الكلمة التي ألقتها نيابة عنها الشيخة خولة السويدي حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان: يسعدني, ويثلج قلبي, حضوري معكم والتقائي بكم, في مناسبة تتصل بالإنسان اتصالا وثيقا, وتحمل كل معاني الخير والأمل.. مقدرة للذين طرحوا هذه الفكرة الرائدة, ولجميع من رشحوني لنيل شرف تسميتي (الشخصية الإنسانية) , وأسأل الله العلي القدير أن يمدني بقوة من عنده, لكي أكون عند حسن ظنكم جميعا, كما أسأله تعالى أن تكون هذه المناسبة حافزا للجميع من أجل بذل كل الجهود لخدمة الإنسان أينما كان, والمساهمة في تخفيف المعاناة وتحقيق سعادته, مستلهمة هذا العطاء من رئيس الدولة قائدنا, وراعينا, وباني دولتنا التي يشهد لها الجميع بأنها تضع حقوق الإنسان في مقدمة أولوياتها لا بالقول, بل بالعمل والانجاز الملموس, وبالسعي الدؤوب لتوفير الحياة الكريمة لجميع أبناء هذا الوطن. ووجهت سموها الشكر إلى صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم, نائب رئيس الدولة, رئيس مجلس الوزراء, حاكم دبي, وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم, نائب حاكم دبي, وزير المالية والصناعة, والفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم, ولي عهد دبي ووزير الدفاع, على رعايتهم للحفل بكل ما يحمل من مضامين إنسانية ومعان حضارية, تؤكد صلابة تآخينا, وقوة وحدتنا وتماسكنا, قادة ومواطنين, في العمل من أجل كل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وعزة أبنائه. مشاعر متدفقة وقالت: لقد شرفتموني بهذه الصفة الإنسانية, التي أياً كان حاملها, فهي في آخر الأمر الوجه الرقيق, العذب, الخير للبشر. وهي صفات أودعها الله في عباده, فكم أحاط سبحانه وتعالى ملكوته بالأسرار, وكم زود الإنسان بالعلم, وبالمعرفة, والإرادة, ليكتسب طبيعة التسامي والعفو, والتسامح, والمعرفة, والعطف على الآخرين, ومنحه تعالى العاطفة: هذا التيار المتدفق من المشاعر الدافئة, التي تتقد في أعماقنا, فتعطينا براءة أحاسيس الطفولة, وحنان الأمومة, ومحبة السلام, ورفض الحروب والظلم, وحماية الضعفاء, والوقوف إلى جانب الحق والعدالة, ومد يد العون للمعوزين والمحتاجين, وتبني طريق الخير, مستوحين كل ذلك من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف, وتقاليدنا العربية الأصيلة, النابعة من أصول إنسانية عريقة. وحمدت سموها الله على نعمة الخير على البلاد التي ظللنا نقتسمها مع المستغيثين بنا, والمرتبطين بنا عروبة وإنسانية. ووفق ذلك نرسم لوحة المستقبل الجميل, المشرق لشعبنا, بمؤسسات تربوية, ورعاية اجتماعية تكبر وتتسع, دور حضانة للأطفال تعم وتنتشر, تشجيع دائم للمرأة على مشاركة الرجل في مواجهة مصاعب الحياة, مدارس وكليات حرفية ومهنية, تفتح أمام قطاعات واسعة من بناتنا وأبنائنا, وتطوير تقني دائم لوسائل العمل وطرق الانتاج. واختتمت سموها كلمتها موجهة الشكر إلى سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم, حرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم, ولي عهد دبي ووزير الدفاع, والشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم, رئيس مجلس ادارة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة, رئيس لجنة اختيار الشخصية الإنسانية, ومركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة. وقد حضر الحفل الذي رعته الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم زوجات حكام الامارات والملكة رانيا العبدالله حرم الملك عبدالله بن الحسين عاهل الأردن والشيخة لطيفة الصباح حرم ولي عهد الكويت, والشيخة لولوة آل خليفة والأميرة سارة بنت طلال بن عبدالعزيز آل سعود, والشيخة الدكتورة ميمونة العزبي الصباح, والشيخة حصة السعد الصباح, والشيخة فادية السعد الصباح وخديجة بستكي الوكيل المساعد بديوان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الكويتي وزوجات الدبلوماسيين والسفراء وشخصيات اجتماعية أخرى. استحقاق وجدارة وألقت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع كلمة أثنت فيها على الدور الحضاري والريادي لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في مجال العمل النسائي وتحقيق أعلى معدلات النجاح والتفوق من أجل الطفولة والأمومة ركيزة مجتمعنا الحضاري الأصيل. وأضافت سموها في كلمتها التي ألقتها نيابة عنها أمينة الطاير حرم سمو الشيخ حشر المكتوم, رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي ان تكريم سمو الأخت سيدة العطاء والبر راعية الأمومة والطفولة في دولتنا الفتية باعتبارها الشخصية الإنسانية للعام الماضي اختيار صائب نالته الشيخة فاطمة بجدارة واستحقاق. وأضافت ان سموها قامت بجهود ونشاطات كبيرة خلال أكثر من ربع قرن وأصبحت بفضل الله سبحانه وتعالى وقيادتنا الرشيدة أم الطفل العربي, فلم تبخل على المعاق وعلى السوي ولا على اليتيم بل كانت وما زالت عطاء ونهر خير يفيض بأعظم معاني العطاء الإنساني من أجل اسعاد البشرية. وقد أجمع القوم على اختيارها من منطلق حرصها المتواصل في دعم مشروعات المرأة في المدن والقرى والنجوع والبوادي واهتمامها المكثف بالطفولة نصف الحاضر المشرق وكل مستقبلنا المضيئ. واعتبرت الشيخة هند ان تكريم الشخصية الإنسانية على مدار العام خطوة هامة لتكريم الأيادي البيضاء التي تعمل في صمت من أجل اسعاد البشرية والإنسانية التي كرمتها كافة الكتب والأديان السماوية ولا شك ان هذا التكريم يترك في القلوب والنفوس بصمة عميقة تدفع وتحفز الآخرين لمضاعفة العطاء والتواصل. وختمت بالسؤال إلى الله لتوفيق الجميع في خدمة الإنسانية والوطن الغالي والأمة الإسلامية والعربية ولمباركة خطوات راعي المسيرة الوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما اعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الامارات, وثمنت جهود سمو رئيس اللجنة العليا لاختيار الشخصية الانسانية واعضائها وأسرة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة على اللفتة الحضارية واعتبرت الخطوة تأكيداً على عمق العلاقات الانسانية بين المراكز والمجتمع, وان الشكر مبدأ اسلامي يحث عليه ديننا الحنيف وقد قال الله تعالى (ولئن شكرتم لأزيدنكم) و(تعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان) . رائدة العمل النسائي من جهتها, رحبت مريم عثمان يوسف مديرة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة بالضيفات ووصفت ليلة التكريم بأنها خالدة واستعادت ما قالته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في ان المرأة في بلادنا يجب أن تفخر بأنه أصبح لها دور فعال في خدمة الوطن والنهوض به, وقالت انها رائدة هذا العمل نتيجة المبادرات الحضارية التي قامت بها لتعليم الفتيات والقضاء على الأمية وتقديم أفضل الخدمات اليومية والحياتية للمرأة في الأرياف والمناطق النائية واحياء التراث الشعبي للوطن وتطوير الصناعات البيئية واليدوية خدمة لقطاع النساء وكفالة الايتام ومساعدة المعاقين ونشر التثقيف الصحي في اوساط النساء مع التركيز على رفع مستوى الرعاية الصحية للحوامل والاطفال الرضع, وتابعت تعداد منجزات المكرمة التي دعمت حقوق النساء داخل الدولة وتابعت قضاياهن ورعت العديد من المؤتمرات والندوات واللقاءات العلمية والاجتماعية والانسانية على المستوى المحلي والخليجي والعالمي وهكذا تثمينا لجهودها كرمتها أكثر من خمس منظمات عالمية ومنحت اوسمة وشهادات تقديرية رفيعة, وتطرقت لفكرة شخصية العام الانسانية فبينت انها مناسبة رسمية حافلة تم تثبيتها في صدارة خارطة مشروعات وبرامج ومناسبات المركز لتأصيل وتعميق مبدأ العرفان والشكر والتقدير لكل باذلي الجهود المخلصة وتحضيرا للمجتمع كي ينتهج مسارا حضاريا يخدم الانسانية والطفولة والامومة, وقالت ان الليلة ستظل في وجدان ابنائنا وضمير الانسانية علامة مضيئة بالخير والحب ومحفورة في أعمق الأعماق. حققت المعجزات وتوالت الكلمات فقرأت سمو الشيخة حصة بنت محمد بن راشد آل مكتوم كلمات عبرت فيها عن معاني المناسبة التي هي غالية وعزيزة عليها, وتعني الكثير والكثير لأن المكرمة سيدة العطاء الانساني وشيخة البر والخير, والحفل يوم حافل في تاريخ الامارات, وأشارت سموها الى ان انجازات سمو الشيخة فاطمة الكبيرة ثمرة رؤية سديدة وحكيمة وثاقبة بلورتها وجسدتها سموها في كفاح لا يلين من أجل تحقيق تساوي الفرص بين المرأة والرجل فدخلت المرأة الاماراتية معترك الحياة وتحدت المستحيل وقهرت الصعاب وتبوأت الصدارة بجدارة, لقد حققت المرأة المعجزات في امارات المحبة والتآخي, والزائر لمدنها يشاهد الصروح الحضارية المتمثلة في الجمعيات النسائية واندية الفتيات والسيدات ومراكز الطفولة والامومة والجمعيات الاجتماعية وقد ركزت سموها على النهوض بالمرأة والقطاع النسائي وفق تخطيط علمي مدروس مقتضاه قيام المرأة برسالتها على أكمل وجه في البيت والمدرسة والعمل وكافة المرافق الاجتماعية وأنهت سموها بالقول ان الاحتفال اليوم نقطة تحول كبيرة وعلامة حضارية على دور المرأة القيادي وان لها رسالة عظيمة واشادت بمشروعات مركز راشد. كما القت الشيخة الدكتورة ميمونة الصباح كلمة نيابة عن الشيخة لطيفة بنت فهد الصباح تحدثت فيها عن الشيخة فاطمة كشخصية انسانية سباقة إلى العمل الانساني والاهتمام بذوي الحاجات الخاصة. وفي المقابل ألقت الشيخة لولوة آل خليفة رئيسة جمعية الامومة والطفولة بدولة البحرين قصيدة في المناسبة بينما ارتجلت د. موزة غباش رئيسة رواق عوشة بنت حسين الثقافي كلمة حول التكريم والشخصية المكرمة. أفلام وفقرات متنوعة واستكمل الحفل بفيلم وثائقي قصير لم يتجاوز خمس دقائق تناول الخدمات التي يضطلع بها مركز راشد لرعاية ذوي الحاجات الخاصة والتقديمات التي يرصدها لهذه الفئة, ثم كانت فقرة غنائية ترحيبية من مجموعة اطفال المركز سبقت الاعلان عن الفائزين بمسابقة راشد للدراسات الانسانية عن العام 1998 وقدمت لهم الجوائز, وشاهدت الحاضرات فيلما توثيقيا آخر قصيرا لخص انجازات الشخصية المكرمة, على المستويين المحلي والخارجي, والى المنصة صعدت سمو الشيخة فاطمة لتتسلم الجائزة من سمو الشيخة هند والجائزة عبارة عن مجسم من الكريستال المرصع بالذهب حفر عليه اسمها مرفقا بتكريمها شخصية انسانية للعام الماضي. الفقرات الغنائية والاستعراضية كان موقعها في القسم الثاني من الحفل الذي فتحت له اربع قاعات في مركز دبي التجاري العالمي خصصت احداها للاحتفال وثانية للاستقبال وعشاء سمو الشيخات والضيفات واخرى احتضنت المدعوين وحفل العشاء. الاطلالة الغنائية الاولى كانت مع المطربة السورية اصالة نصري التي ادت (تاج النساء) كتبها الشاعر كريم العراقي ولحنتها شريفة احمد وتولى اخراجها عادل عابد ورافقتها مجموعة من بنات مدرسة (المواكب) في حركات رقص تعبيرية, نقتطف من الاغنية مقطعاً يقول: حنانك خيمة تأوي الحيارى وقلبك للمريض يد الشفاء حملت اسم فاطمة الرسول فاوفيتي له خير الوفاء مثل المسلمات المؤمنات وقدوتهن في زمن الرياء.. نعاهدك المسير على خطاك ونسعى للتميز في البناء على نهج الحكيم الحر زايد امارات المحبة والضياء المطربة الاماراتية ريم غنت (يا امي) من كلمات علي الخوار وتلحين شريفة احمد واخراج علي العبدول وظهرت معها على خشبة المسرح بنات فرقة (رماح) التي اتت خصيصاً من بيروت للمشاركة في الحفل. تقول الاغنية: حبيبة روحي وذاتي يا اغلى الناس يا امي غلاك بكل حالاتي يعيش ويسري بدمي خذيني بشوق ضميني بصدرك ينجلي همي ترى حضنك يدفيني في برد الوقت يا امي ومن الاغنيات الاخرى (يا زماني) كتبها محمد المرزوقي وادتها حياة بألحان شريفة احمد واخراج علي العبدول والذي اشرف ايضاً اخراجياً على اوبريت (وصية حب) بصوت ديانا حداد ووائل كفوري وكلمات كريم العراقي مع رقصات الفرقة الاستعراضية (رماح) المكونة من حوالي 20 راقصاً وراقصة, ومعلوم ان حفل التكريم تأجل عدة مرات لاسباب عامة وتم التحضير له منذ نهاية العام الفائت وجند له اكثر من مئتي شخص اشتغلوا في اخراجه بالصورة التي اتى عليها. حصاد اكبر وفي الختام قبيل الانتقال الى مائدة العشاء قدمت مريم عثمان الى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كتاب (حصاد البر) الذي اعد خصيصاً للمناسبة ضمن اصدارات مركز الراشد اشرف عليه ابو بكر حسين وكتب باللغتين العربية والانجليزية فاتحته كلمة لرئيس الدولة عن المرأة الاماراتية وفيه كلمات لسمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس ادارة المركز وواحدة لسمو الشيخة هند واخرى لمريم عثمان.. وتضمن الكتاب معلومات عن مسيرة الحركة النسائية بالامارات وحقوق المرأة ورعاية الطفولة والامومة, كما ظهرت نبذة عن جمعية المرأة الظبيانية وسيرة سمو الشيخة فاطمة. كتبت رندة العزير

طباعة Email