اصطحبتها في جولة داخل الاتحاد النسائي ونادي السيدات: قرينة رئيس الدولة تستقبل حرم الرئيس المصري

استقبلت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام ظهر أمس حرم الرئيس المصرى محمد حسني مبارك سوزان مبارك لدى زيارتها لمبنى الاتحاد النسائي العام الجديد بمنطقة الكرامة بأبوظبي . واصطحبت سمو الشيخة فاطمة ضيفة البلاد الكبيرة والوفد المرافق لها فى جولة تفقدية للاتحاد النسائي والمعرض الدائم ومركز الكمبيوتر حيث اطلعتها على المصنوعات اليدوية والتراثية التى يقوم مركز الاشغال اليدوية بانتاجها. واستمعت ضيفة البلاد الكبيرة لشرح موسع من صافية القبيسي مديرة المركز حول الدورات التدريبية والانشطة المختلفة الى ينفذها المركز بتوجيهات قرينة صاحب السمو رئيس الدولة. كما ابدت سوزان مبارك اهتماما كبيرا بالاطلاع على مختلف تفاصيل العمل والخطوات التقدمية والانجازات التى حققها مركز الحاسوب الالى فيما يتعلق بالدورات التدريبية او تحديث العمل والارتقاء. وكتبت حرم الرئيس المصرى كلمة فى سجل الزيارات بالاتحاد النسائي اشادت فيها بالعمل النسائي المتميز فى دولة الامارات وبحرص قرينة صاحب السمو رئيس الدولة على اطلاق قدرات المرأة المواطنة والعربية وتفعيل دورها فى المجتمع. ثم اصطحبت سمو الشيخة فاطمة سوزان مبارك الى نادى سيدات أبوظبي حيث تفقدت ضيفة البلاد مبنى النادى وتعرفت على الخدمات التى تقدمها لعضواته من خلال شرح تقدمت به شمسة درويش مديرة النادي. ويقدم النادى الذى يضم 300 عضوة رغم عدم افتتاحه رسميا خدمات رياضية وصحية ويوفر للعضوات امكانية اقامة الافراح فى قاعاته رفيعة المستوى. وفى ختام الجولة صرحت سوزان مبارك بأن العمل النسائي فى الدولة حقق فى زمن قياسي انجازات شامخة وعظيمة بما يشير الى انه يحظى برعاية كاملة ودعم لا محدود من قبل قرينة صاحب السمو رئيس الدولة. واشادت حرم الرئيس المصرى بالنهج الذى يتبناه العمل النسائي فى الدولة بشأن التواصل الدائم مع الجمعيات والهيئات المعنية بالمرأة العربية وبدعم قرينة صاحب السمو رئيس الدولة لمساعى توحيد الجهود فى مختلف مجالات العمل الخيرى. وقالت اننى اشاهد فى كل زيارة للامارات الحبيبة المزيد من التقدم والمزيد من الانجازات حيث فوجئت بالمستوى المتميز لمبنى الاتحاد النسائي والذى يعتبر مركزا حضاريا وانطلاقة جديدة للمرأة فى الامارات. وذكرت سوزان مبارك انها ستبحث مع سمو الشيخة فاطمة خلال زيارتها الراهنة للدولة امكانية تحديث اوجه التعاون بين الامارات ومصر فى مجال العمل النسائي خاصة فى المجالات المتعلقة بالحاسوب الالى وذلك بعد افتتاح نادى القرن الواحد والعشرين الذى انشأته جمعية الرعاية المتكاملة بمصر وتم التوسع فى انشائه بمختلف المحافظات لتعليم الناشئة الاساليب السليمة لاستخدام الكمبيوتر بما يؤهلهم لدخول القرن المقبل بسلاح ومقومات التكنولوجىا. وقالت ان اهم ما يشجع على الاهتمام بالتعاون فى هذا المجال هو المستوى المتميز الذى يحققه مركز الحاسوب الالى فى الاتحاد النسائي والذى يمكن استخدامه لتبادل المعلومات بين الامارات ومصر عبر اجهزة الانترنت. وقدمت حرم الرئيس المصرى الدعوة لسمو الشيخة فاطمة لزيارة بلدها الثانى مصر حيث وافقت سموها وتقرر تحديد موعد الزيارة خلال الشهر المقبل. حضر الاستقبال والجولة كل من الشيخة شمسة بنت حمدان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية والشيخة خولة بنت احمد السويدى حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان وعدد من المسؤولات عن العمل النسائي بالدولة. كما رافق الضيفه خلال جولتها كريمة الجنزوري حرم رئيس الوزراء المصرى وليلى موسى حرم وزير الخارجية وفاطمة مراد حرم سفير الامارات بالقاهره وحرم السفير المصرى لدى الدولة. وكانت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام قد استقبلت قرينة الرئيس المصرى محمد حسني مبارك مساء امس الأول لدى وصولها فى زيارة قصيرة للبلاد تستغرق ثلاثة ايام بصحبة الرئيس المصرى. كما كان فى استقبالها الشيخة سلامه بنت حمدان حرم الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة والشيخة شمسة بنت حمدان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية و الشيخة خوله احمد السويدي حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان والشيخة علياء بنت محمد بن بطى حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان والدكتورة ميثاء الشامسى مستشارة قرينة صاحب السمو رئيس الدولة لشؤون الاتحاد النسائي وحرم السفير المصرى لدى الدولة وسيدات السلك الدبلوماسى المصرى. وعقب انتهاء مراسم الاستقبال اصطحبت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة ضيفة البلاد والوفد المرافق لها والذى يضم حرم رئيس الوزراء المصرى وحرم وزير الخارجية المصرى الى مقر اقامة الضيفه بقصر المشرف. وتمنت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة لضيفة البلاد طيب الاقامة فى وطنها الثانى الامارات. ــ وام

طباعة Email