يفتتحها حاكم رأس الخيمة خلال اسبوع المرور: تجربة ناجحة لاول محطة فحص مركبات في الشرق الاوسط

يفتتح صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم رأس الخيمة في العاشر من ابريل الجاري محطة الفحص الفني للمركبات برأس الخيمة وهي اول محطة في الشرق الاوسط من هذا النوع . وكانت ادارة المرور والترخيص برأس الخيمة قد اجرت مؤخرا تجربة ناجحة لعمل المحطة اكملت بها الاستعدادات الجارية للافتتاح خلال اسبوع المرور. كما تم تدريب مجموعة من عناصر شرطة المرور برأس الخيمة والامارات الاخرى وبعض طلاب من كليات التقنية العليا حول طرق تشغيل اجهزة الفحص التي تعمل بالحاسوب. وقال العقيد عبدالله احمد جمعة مدير ادارة المرور والترخيص بالامارة ان تنفيذ محطة الفحص الفني يأتي انطلاقا من حرص الشيخ العقيد طالب بن صقر القاسمي مدير عام شرطة رأس الخيمة على السعي حثيثا للاستفادة من التقنية العصرية في ترقية الاداء في كل المرافق التابعة للشرطة لاسيما ادارة المرور والترخيص. واضاف ان محطة الفحص الفني للمركبات المزمع افتتاحها خلال مناسبة اسبوع المرور في ابريل الجاري تمثل خطوة ضرورية ومهمة ضمن الجهود المبذولة للحد من ظاهرة الحوادث المرورية المتفاقمة اذ ستعمل المحطة الفنية على تخليص الحركة المرورية من كل السيارات والآليات الشوائب بيث لن يتبقى على الطرق الا السيارات الصالحة للسير. واكد العقيد جمعة اهمية صلاحية المركبة مشيرا الى ان سلامة السائق من سلامة السيارة. واضاف ان من الاهمية بمكان معرفة سائقي السيارات لمثل تلك الحقائق ذلك ان مصلحة الناس جميعا تتمثل في التعامل مع سيارات خالية من العيوب الفنية التي تشير كل الدلائل الى انها تكون سببا مباشرا في وقوع كثير من الحوادث المرورية المروعة والمؤدية الى ازهاق الارواح والحاق الاذى بالسائقين والركاب والمشاة. خطوة رائدة وفي السياق نفسه قال المقدم ماجد خلفان المري رئيس قسم الترخيص المروري ان محطة الفحص الفني تعمل بواسطة اجهزة بالغة التطور تعتمد على الحاسوب ولذلك, فهي تقدم معلومات مؤكدة حول صلاحية المركبة من عدمه وذكر ان اعضاء الفريق المشرف على مهمة تشغيل المحطة هم من المواطنين العاملين في شرطة المرور وقد تم تدريبهم نظريا وعمليا من قبل خبراء الشركة الالمانية المصنعة لاجهزة الفحص الفني. واوضح المقدم المري ان هذه المحطة التي لامثيل لها في الشرق الاوسط تكسب الحركة المرورية فوائد جمة تشمل اجهزة المرور الساعية باستمرار لمنع وقوع الحوادث واصحاب السيارات والركاب والمشاة حيث انهم جميعا سيتعاملون مع سيارات لاتعاني من المشاكل الفنية, اضافة الى ان المحطة الحديثة سترفع عبئا ثقيلا عن العاملين في قطاع الفحص الفني الذين كانوا يتكبدون المشاق ويبذلون جهودا خارقة, لاداء مهام فحص السيارات نظريا وان كانوا قد اجادوا في ذلك رغم المعاناة. وذكر ان النية تتجه مستقبلا الى الخروج بمحطة الفحص الفني من حيز مهامها الرسمية وهي تجديد رخص المركبات لتساعد افراد المجتمع في فحص مركباتهم لمعرفة مشاكلها الفنية والعمل على اصلاحها بدلا من الاجتهادات التي يمارسها اصحاب الكراجات وتؤدي الى خسائر مالية مرهقة مقابل نتائج غير مضمونة. وقال المقدم المري ان افتتاح المحطة مع بدء اسبوع المرور يثري المناسبة المرورية التي تتشرف برعاية صاحب السمو حاكم الامارة كي تبقى ذكرى خالدة خاصة ان محطة الفحص الفني للمركبات تمثل خطوة رائدة على درب التطوير والتحديث الذي تشهده ادارة المرور والترخيص بفضل دعم الشيخ العقيد طالب بن صقر القاسمي مدير عام الشرطة بالامارة . فحص آلي ومن جانبه, ذكر المهندس عمار صليبة المشرف على الفحص الفني للمركبات ان المحطة جاهزة الآن لاستقبال السيارات والآليات التي يرغب اصحابها في الحصول على تقارير فنية تمكنهم من تجديد تراخيصها. وقال في هذا الخصوص ان جميع مراحل فحص السيارات تتم آليا عدا الجزء المتعلق بالسمكرة التي تتقرر بالمشاهدة. وذكر ان كل شيء بمحطة الفحص الفني يتم وفق برنامج تنظيمي هدفه تسهيل مأمورية المراجعين ومنع تكدس السيارات امام مقر الفحص. واشار المهندس صليبة الى ان الكوادر المواطنة العاملة ضمن الفريق الفني للمحطة هي التي ستباشر العمل نظرا لما لها من مقدرة مهنية على تشغيل الاجهزة وقراءة المعلومات على اجهزة الحاسوب. عشر دقائق اما المهندس كراوس استيفن مندوب الشركة الالمانية المصنعة لاجهزة الفحص الفني فقد اوضح ان الاجهزة التي جلبت لمحطة الفحص الفني للمركبات هي الاحدث من حيث التصنيع والتقنية والاداء, مشيرا الى ان السيارة لاتحتاج لاكثر من 10 دقائق حتى تتخطى جميع مراحل الفحص الفني التي يبلغ عددها اربع مراحل تبدأ بالمرور على جهاز خاص بفحص الدخان المنبعث من السيارة لمعرفة مدى تأثيره على البيئة, وكذلك تحديد صلاحية الماكينة من عدمها. وفي المرحلة الثانية, يتم التعرف على قدرة اجهزة, الاضاءة الليلية, وسلامة انحراف مسار الشعاع بحيث لا تؤثر سلبا على حركة السيارة ليلا والسيارات الاخرى التي تشاركها الطريق او القادمة من الجهة المعاكسة. اما في المرحلة الثالثة فيتم ادخال السيارة لاجهزة فحص ميزانية الاطارات وقوة الفرامل وفي المرحلة الرابعة والاخيرة ترفع السيارة على اجهزة تعمل بالضغط الهوائي لفحص الشاصي نظريا . واضاف استيفن انه في كل مرة يتم فيها الفحص الفني تخزن النتائج في الحاسوب المتصل باجهزة الفحص لتكون في متناول سلطات الترخيص المروري متى ارادت الاستفادة منها في موافقتها على اصدار ترخيص للسيارة أو الآلية المعنية بذلك. مواكبة التطور ومن جهتهم, فقد اكد المتدربون بمحطة الفحص الفني للمركبات على اهمية الاجهزة ذات التقنية العالية في الكشف عن عيوب السيارات والآليات المختلفة. ويقول المساعد شرطة سعيد سيف راشد ان محطة الفحص الفني بمرور رأس الخيمة خير دليل على مدى المساعي التي تبذلها الجهات الرسمية لمواكبة التطور باعتباره ضروريا لتقديم خدمات حضارية للمواطن. ويذكر رقيب اول ناصر حبيب الملا من شرطة ام القيوين ان هذه المحطة فتحت الشهية للتفكير في مشروع مماثل بام القيوين مستقبلا .. ولذلك كانت الرغبة في تدريب بعض عناصر الفحص الفني بمحطة رأس الخيمة. اما الرقيب اول حسن يوسف حسن فقال انه نتيجة للكم الهائل من المركبات التي تعج بها الساحة المرورية فقد استلزم الامر اللجوء الى اساليب فحص فني متطورة تعود بالفائدة على كل الاطراف المعنية سواء اجهزة المرور او اصحاب السيارات او شركات التأمين. ويضيف ان محطة رأس الخيمة يمكن ان تغطى جانبا من الاحتياج للفحص الفني لادارات المرور القريبة كأم القيوين مثلا. وقال الشرطي علي احمد زيد ان سائقي السيارات والآليات يتعين عليهم ان يفرحوا بمحطة الفحص الفني لانها ستكشف لهم عيوب السيارات التي يشترونها او يركبونها مما يعني انهم سيكونون في منأى عن السيارات السيئة التي تلحق الاذى بهم وبأسرهم. وذكر الشرطي محمد احمد الكبير ان المحطة ستضع امور الفحص الفني التي كانت تتم بالمشاهدة في اتجاهها الصحيح. اما طلاب كلية التقنية العليا الذين كانوا ضمن المتدربين بمحطة الفحص الفني للمركبات فقد ذكروا انهم شاهدوا وتعاملوا مع تقنية عالية التطور. ويقول عبد الوهاب ابراهيم العبدولي ان حضوره الى المحطة كان يقصد الاطلاع نظريا وعمليا على التقنية المستخدمة في فحص السيارات باعتبار ان ذلك هو نفس مجال دراسته. وقال الطالب احمد محمد احمد ان محطة فحص السيارات تظهر ان المرافق في الدولة تمضي سريعا نحو التطور العصري. ويرى الطالب ناجي سالم سعيد ان الاعتماد على التقنية الحديثة ضرورة ملحة لخدمة الجمهور والخروج به من روتين العمل المعتاد. تحقيق: سليمان الماحي

طباعة Email