خلال الفترة من 28 ــ 30 نوفمبر المقبل، مؤتمر الامارات الثاني لعلم الأمراض والايدز يعقد بدبي،35 مليون درهم ميزانية المختبرات وخدمات نقل الدم

تنظم وزارة الصحة بالتعاون مع دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي وكلية الطب بجامعة الامارات والخدمات الطبية بالقوات المسلحة وعدد كبير من المستشفيات والمراكز الصحية والجامعات الخاصة بالدولة مؤتمر الامارات الثاني لعلم الامراض والايدز بدبي خلال الفترة من 28 ــ 30 نوفمبر المقبل . وقد عقدت اللجان المختلفة للمؤتمر امس الاجتماع التمهيدي الاول بمستشفى الامل بدبي برئاسة امين حسين الاميري مدير ادارة المختبرات وخدمات نقل الدم نائب رئيس المؤتمر رئيس اللجنة المنظمة العليا للمؤتمر وحضور 60 عضوا من اعضاء اللجان حيث تمت مناقشة كافة الامور المتعلقة بمكان عقد المؤتمر والزمان والمواضيع التي سيناقشها المؤتمرون اضافة الى البرامج المختلفة التي تتضمنها فعاليات المؤتمر ورسوم الاشتراك في المحاضرات وورش العمل لكافة الاطباء وفنيي وتقنيي المختبرات. واكد امين الاميري ان هذا المؤتمر هو الثاني الذي يعقد بالدولة حول علم الامراض بعد المؤتمر الاول الذي عقد بأبوظبي في عام 1995 مشيرا الى انه تمت اضافة موضوع الايدز الى اسم مؤتمر علم الامراض من منطلق اهمية هذا المرض من الجانب العلمي التشخيصي والعلاجي على مستوى العالم. واضاف ان مؤتمر علم الامراض مؤتمر شامل لكافة التخصصات الطبية في حقل المختبرات الطبية حيث يشتمل على محاضرات وورش عمل ومناقشات حول علم امراض الدم وعلم امراض الانسجة والكيمياء الحياتية وعلم الاحياء الدقيقة وعلم المناعة وعلم الفيروسات وعلم الميكروبات الدقيقة ونقل الدم والامراض الناتجة عنه وضمان الجودة في خدمات المختبرات والرقابة النوعية في المختبرات الطبية واخلاقيات المهنة الطبية من جانب المختبرات والتعليم الطبي المستمر والبحث العلمي. واشار الى ان وزارة الصحة حريصة كل الحرص على اشراك كافة الجهات الطبية والصحية الحكومية والخاصة بالدولة حرصا منها على الاستفادة وتبادل الخبرات وايجاد التعاون والتواصل الامثل في هذا التخصص الطبي المهم الذي يعتبر اليوم احد الدعائم الرئيسية للطب بالعالم اضافة الى محاولة جمع كافة الآراء والافكار من مختلف الجهات لما من شأنه رفع مستوى الاداء التقني للعاملين في حقلي المختبرات الطبية مع رفع مستوى الخدمات التشخيصية ومعرفة مدى حاجة كل جهة صحية بالدولة الى مواضيع علمية لمناقشتها خلال فعاليات المؤتمر من قبل الخبراء وكبار المحاضرين بغرض ايجاد الحلول المناسبة لها مشيرا الى ان الدولة اولت الخدمات الصحية كل الرعاية والدعم بهدف تقديم افضل الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين. واكد ان الميزانية المخصصة لخدمات المختبرات ونقل الدم بوزارة الصحة تبلغ 35 مليون درهم. وقال امين الاميري ان اللجان المختلفة للمؤتمر تضم حوالي 60 عضوا يقومون باتخاذ كافة الترتيبات والاجراءات اللازمة لانجاح هذا المؤتمر العالمي المتخصص الذي يستضيف عددا كبيرا من المتخصصين العالميين في هذا المجال بغرض اظهار هذا المؤتمر العلمي الدولي بالمستوى الذي تتطلع اليه السلطات الصحية وبما يوزاي تطور الخدمات المقدمة بالدولة. واوضح نائب رئيس المؤتمر رئيس اللجنة المنظمة العليا للمؤتمر انه ستتم استضافة 24 خبيرا عالميا اضافة الى 60 محاضرا من داخل الدولة والدول العربية ودول الشرق الاوسط لالقاء محاضرات حول مختلف المواضيع المتعلقة بعلم الامراض والايدز مشيرا الى انه من المقرر اقامة 3 ــ 4 محاضرات علمية في آن واحد خلال الفترة الصباحية ومثلها من ورش العمل خلال الفترة المسائية. واكد انه سيكون هناك جائزة يتم تقديمها لصاحب افضل بحث عالمي وبحث عربي وبحث محلي. وقال انه يتوقع حضور مشاركة مالايقل عن 1200 مشارك من داخل الدولة وخارجها خاصة وان هذا المؤتمر سوف يغطي جوانب عديدة في التخصصات الطبية المختلفة. واشار امين الاميري الى انه سيتم تنظيم معرض طبي كبير لافساح المجال امام كافة الشركات الطبية العالمية والمحلية لعرض منتجاتها الخاصة بالمختبرات والتشاخيص والتحاليل الطبية. جانب من اجتماع اللجان المنظمة للمؤتمر تصوير: محمد هشام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات