دواء(ريبيترون)غير مسجل في قائمة الأدوية المتداولة: منع بيع العدسات اللاصقة في الصيدليات الخاصة

أصدرت الدكتورة مريم كلداري مديرة ادارة الصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة تعميما يمنع بيع جميع أنواع العدسات اللاصقة بالمؤسسات الصيدلانية الخاصة بالدولة . وأكدت الدكتورة مريم كلداري ان هذا القرار يأتي للحد من الآثار الصحية الضارة التي يمكن ان تنجم عن سوء استخدام العدسات اللاصقة أو استخدامها دون استشارة الطبيب المختص. وأوضحت ان العدسات اللاصقة يسمح ببيعها فقط في مراكز البصريات المتخصصة التي تحتوي على فنيين متخصصين في مجال فحص قوة الابصار, مشيرة الى انه يفضل ان يقوم طبيب عيون متخصص بفحص العين وقوة الابصار وتحديد مدى الحاجة الى عدسات لاصقة أو الى نظارة طبية أو غيرهما من الوسائل اللازمة للحفاظ على النظر. وأكدت ان طبيب العيون أكثر قدرة على فحص قوة الابصار أو أية مشاكل صحية أخرى تعاني منها العين مقارنة بفني البصريات الذي يمكن ان يقيس القوة الظاهرية للبصر دون اكتشاف أية مشاكل صحية داخل العين. من جهة اخرى أكدت مديرة ادارة الصيدلة والرقابة الدوائية ان دواء (ريبيترون) الذي يستخدم لعلاج مرض التهاب الكبد الوبائي من النمط (سي) غير مسجل لدى وزارة الصحة ضمن قائمة الادوية التي يسمح بتداولها في الأسواق المحلية. وكانت الشركة المصنعة لهذا الدواء (شيرينج) قد أطلقت تحذيرات حول كيفية استعماله بطريقة آمنة تجنبا لحدوث أية مضاعفات أو اضطرابات قد تنجم عنه وذلك بعد مرور حوالي ستة أشهر فقط على طرحه في الاسواق العالمية. وتضمنت المعلومات التحذيرية ضرورة عدم تناول هذا الدواء أثناء فترة الحمل لاحتمال تشوه الجنين أو تطبيق وسيلتين على الاقل من وسائل منع الحمل المأمونة والفعالة من قبل الزوجين حين تناول هذا العلاج, نظرا لخطورة ولادة أطفال مشوهين أو عدم استمرار الحمل من جراء تناول هذا العقار. وأشارت المعلومات إلى انه ينبغي اتخاذ الاجراءات الوقائية لمنع الحمل حتى لو كان أحد الزوجين فقط هو الذي يتناول هذا العلاج. يذكر ان ادارة الغذاء والدواء الأمريكية وافقت على استخدام هذا الدواء لعلاج التهاب الكبد الوبائي الجيمي, وان دواء ريبيترون يتركب من ريبافيرين ومن انترون وأن الريبافيرين هو المسؤول عن التشوهات الجنينية التي يمكن ان تحدث من جراء تناول هذا الدواء أثناء فترة الحمل. من جهة أخرى أكدت الدكتورة مريم كلداري أن وزارة الصحة لم تتلق أي تحذيرات من منظمة الصحة العالمية وهيئة الأدوية والأغذية الأمريكية بشأن بعض المستحضرات التي تحتوى على (جاما بترو لاكتون) والتي تباع عبر شبكة الانترنت على أنها مكملات غذائية صحية. وكانت وزارة الصحة بدولة البحرين قد حذرت مؤخرا من تداول بعض المستحضرات الطبية بناء على معلومات من منظمة الصحة العالمية وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية. مشيرة إلى ان الابحاث الدولية أثبتت ما تشكله هذه المستحضرات من خطورة صحية متناهية قد تؤدي إلى الموت أو الاغماء وقد تؤثر على القلب وأجهزة الجسم الحيوية. وأوضحت المصادر ان هذه المستحضرات تباع على شكل سائل أو بودرة وتحمل أسماء كثيرة بغرض بناء العضلات وزيادة القوة الجسدية والجنسية. كتب بسام فهمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات