القنصل العام السعودي لـ (البيان): دعم قوي من خادم الحرمين الشريفين لراحة الحجاج

اكد حمود فراج بن نادر القنصل العام للملكة العربية السعودية بدبي ان هناك تنسيقا دائما ومستمرا بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها الامارات العربية المتحدة فيما يتعلق بشؤون الحج وتسهيل امور الحجاج خدمة لضيوف بيت الله الحرام مشيرا الى العلاقات التاريخية والاخوية الوطيدة بين الدولتين الشقيقتين والتي تشابه مثيلتها مع دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية . وقال في حديثه لـ (البيان) ان الحكومة السعودية حريصة كل الحرص على عمل كل مايخدم حجاج بيت الله الحرام وتسهيل ادائهم لشعائر الدين الاسلامي الحنيف في كل وقت سواء عند اداء العمرة او فريضة الحج وعمل التوسعات اللازمة كل عام وتقديم كافة الخدمات المتميزة بدعم قوي من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده, واضاف ان الحكومة السعودية تقوم بشكل متواصل بمتابعة مايلزم من تغييرات واضافات لجميع المرافق في الحرمين والموانىء التي تستقبل الحجاج كما تقوم الاجهزة الحكومية والمعنية بدور كبير في خدمتهم وتأمين ما يحتاجون اليه مشيرا الى ان موسم الحج العام الماضي كان نجاحا رغم ما شابه من بعض الحرائق. وتطرق القنصل العام خلال الحوار الى كيفية استخراج التأشيرات للحجاج والتعليمات التي يجب على حجاج الجو والبر الالتزام بها. وفيما يلي تفاصيل الحديث: تعاون وتنسيق مستمران في البداية , نود ان نتعرف منكم على اوجه التعاون بين الامارات والمملكة العربية السعودية في موسم الحج؟ - لاشك ان هناك تنسيقا مستمرا بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها الامارات فيما يتعلق بشؤون الحجاج المواطنين وتسهيل امورهم والقيام بتذليل كافة العقبات امامهم .. وهذا التنسيق يأتي كل عام قبل بداية موسم الحج وينبع ذلك من العلاقات التاريخية بين البلدين والعلاقات الاخوية الطيبة بينهما وكذلك العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية كافة. وما الامور التي يجب على حجاج الامارات من مواطنين ومقيمين اخذها في الحسبان حتى تكون رحلتهم للحج ميسرة؟ شروط الحصول على التأشيرة - بالنسبة للمواطنين في دولة الامارات فهم لايحتاجون الى تأشيرات للدخول الى المملكة اما ما يتعلق بالمقيمين فالتأشيرات تمنح لهم بناء على تعليمات وزعتها القنصلية على من يرغب في اداء فريضة الحج وكذلك اصحاب الحملات, وهي امور سهلة ميسرة لاتعقيد فيها, وهي في متناول الجميع, ومنها وجود جواز سفر ساري المفعول لمدة لاتقل عن ستة اشهر, وصورة تأشيرة الاقامة في دبي او الامارات الشمالية, ورسالة من الكفيل بطلب المساعدة في الحصول على تأشيرة, وصورة فوتوغرافية لكل شخص, وتذكرة طيران ذهابا وايابا مؤكدة الحجز وصورة منها, وشهادة تطعيم ضد الحمى الشوكية وصورة منها, وذلك لجميع الحجاج من مواطنين ومقيمين, وتعبئة استمارة حج من القنصلية, وتقديم شيكين مسحوبين لامر مكتب الوكلاء الموحد بجدة, الاول بقيمة 444 ريالا سعوديا وصورة منه وذلك نظير اجور خدمات المؤسسات والثاني بقيمة 435 ريالا سعوديا وصورة منه مقابل اجور النقل المكيف, او شيك بمبلغ 345 ريالا سعوديا وصورة منه ايضا مقابل اجورالنقل غير المكيف. وهذه المبالغ لاتعتبر رسوما نظرا لان حكومة المملكة العربية السعودية لاتتقاضى رسوما من الحجاج بل مايدفعه الحاج هو مقابل اجور خدمات المطوفين والزمازمة بمكة المكرمة والادلاء في كل من جدة ومنى شاملة توفير الماء والكهرباء. اما بالنسبة لحجاج البر, فانها تشمل الشروط السابقة عدا الشيكات حيث يصدر شيك واحد مسحوب لامر مكتب الوكلاء الموجود بجدة بقيمة 444 ريالا سعوديا, يضاف الى ذلك تصريح خروج للسيارة من المرور وصورة منه وصورة رخصة القيادة. وبالنسبة لتأشيرات العمرة, فنحن نعرف ان موسم الحج يأتي فاصلا ومانعا لاستمرار وقت العمرة من نهاية شهر رمضان وذلك للاستعداد لموسم الحج ويتم التوقف عن منح تأشيرات العمرة حتى الانتهاء من الحج. عدد التأشيرات وكم عدد التأشيرات التي تصدر كل عام؟ - تتفاوت التأشيرات التي تخرج لحجاج الامارات والدول الاسلامية من عام الى آخر وذلك بناء على عدد المتقدمين وفي العام الماضي, قدر عدد الحجاج بمليوني حاج. خدمة ضيوف الرحمن اذا تطرقنا الى التحضيرات التي تقوم بها المملكة لاستيعاب جموع الحجاج فماذا تقول؟ ــ لقد قامت الحكومة السعودية بدعم قوي من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بالكثير من التوسعات وذلك من اجل راحة الحجاج وتيسير اداء المناسك وتأتي هذه التوسعات من حرص المملكة على عمل كل ما يخدم ضيوف بيت الله الحرام في كل وقت سواء عند اداء الحج او اداء العمرة وتقوم بشكل متواصل بمتابعة ما يلزم من تغييرات واضافات التأثيث وكل مرافق الحرمين والموانىء التي تستقبل الحجاج والمعتمرين. وبهذه الجهود المتواصلة من الاجهزة الحكومية والامنية, تأتي مواسم الحج ناجحة سنة بعد اخرى, وبتوفيق من الله سبحانه وتعالى رغم ما يشوبها من بعض الحرائق وما يحدث نتيجة عدم وعي بعض الحجاج كاستخدام مواقد الغاز او حدوث ماس كهربائي. وفي الموسم الماضي حرصت السعودية على تنفيذ مشروع الخيام المقاومة للحرائق وتجهيزها بكل المتطلبات مثل المياه والتكييف والكهرباء وتم انهاء المرحلة الثانية من هذا المشروع الكبير هذه السنة, ونأمل من الله سبحانه وتعالى ان يوفقنا لتسهيل اداء فريضة الحج لجميع من يزورون المملكة. وللحفاظ على الحجاج منعت الحكومة السعودية ابتداء من العام الماضي اصطحاب انابيب الغاز واستعمالها, وتم توفير مطابخ حديثة في جميع الاماكن واستخدامها بالمجان, وبها جميع المستلزمات التي يحتاج اليها من يريد استخدامها, وهناك اماكن لبيع الوجبات الجاهزة بأسعار رمزية, وتقوم الدولة بعمل الرقابة عليها من ناحية الأمور الصحية ورقابة الاسعار. توسعة المسجد النبوي وبالنسبة للمسجد النبوي؟ ــ هناك توسعة كبيرة جداً تصل لأكثر من عشرة اضعاف وبات المسجد النبوي يستوعب وكذلك المرافق من حوله العديد من الزوار وتمت اقامة المواقف والساحات الضخمة التي يحتاج اليها الزائر في مواسم الحج والعمرة. وشيدت الفنادق والبنايات للسكان وبأسعار معقولة أقل بكثير من مثيلاتها في دول العام وتم ربط المدينتين المقدستين بطرق حديثة ومتعددة تجعل التنقل بين مكة والمدينة بسهولة وخلال ساعات معدودة ووضعت استراحات مجهزة تشمل الخدمات التي يحتاجها المسافر, ولا ننسى العديد من الخدمات الطبية والاسعافات الاولية والمستشفيات التي اقامتها حكومة المملكة في الأماكن المقدسة وفي المشاعر بدون مقابل. حصص لكل دولة اصدرت الحكومة السعودية قراراً يقضي بتطبيق الحج مرة واحدة للفرد كل خمس سنوات, فهل شدة الزحام هي السبب في اصدار هذا القرار وكيف سيطبق؟ ــ الحج كما نعلم ركن من اركان الاسلام الخمسة لمن استطاع اليه سبيلا ونظراً لما فيه من المشقة ورحمة الله بعباده جعله مرة واحدة في العمر ونظراً لكثرة الاعداد التي ترغب في اداء الفريضة من جميع انحاء العالم فإنه تم الاتفاق على تطبيق الحج مرة واحدة للفرد كل خمس سنوات بناء على ما تم الاتفاق عليه بين الدول الاسلامية والمملكة العربية السعودية, وتقرر بموجبه حصص لكل دولة سنوياً بناء على عدد سكانها وقد رأت السعودية ان تطبق هذا القرار على مواطنيها ابتداء من هذا العام رغبة منها في اعطاء الفرصة لمن لم يسبق له الحج وارجو ان يعطي الاخوة في الامارات وفي الدول العربية والاسلامية الفرصة لاخوانهم لاداء الفريضة وعدم مزاحمتهم وذلك فيه اجر عظيم. وفي رأيي انه يجب على المسلمين الالتزام بذلك لتجاوز عدد الحجاج المليونين كل عام في منطقة ضيقة محاطة بالجبال رغم التوسعات والطرق التي تم شقها على سفوح الجبال والانفاق والجسور المعلقة حتى يؤدي المسلمون الفريضة بتأن وطمأنينة. ومن اجل تقييم الأمور, فإنه بعد نهاية كل موسم تجتمع اللجان الممثلة للجهات المشاركة في موسم الحج لتقوم بدراسة متكاملة للموسم الذي انتهى وترفع توصياتها للجهات المختصة حيث يتم وضع هذه التوصيات موضع التنفيذ حرصا من حكومة خادم الحرمين الشريفين على تسهيل الأمور للحجاج وجعل الحج اكثر راحة وطمأنينة. حوار: السيد الطنطاوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات